إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يفرض سيطرته على مساحات جديدة في محيط بلدة التبني بريف دير الزور الغربي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-20

سانا - في إطار عملياتها المتواصلة لاجتثاث الإرهاب التكفيري من دير الزور خاضت وحدات من الجيش العربي السوري اشتباكات مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” بالريف الغربي انتهت بفرض السيطرة على مساحات جديدة في محيط بلدة التبني.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات من الجيش بإسناد جوي نفذت عمليات مكثفة على تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي في الريف الغربي تقدمت خلالها على المحور الغربي وسيطرت على عدد من القرى والمزارع في محيط بلدة التبني.

وأشار المراسل إلى أن وحدات الهندسة تقوم بتمشيط القرى والمزارع وإزالة الألغام والمفخخات التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” قبل سقوط العديد منهم قتلى وسط فرار جماعي باتجاه بلدة التبني تاركين جثث قتلاهم.

وفرضت وحدات الجيش أمس سيطرتها على نقاط في قريتي مظلوم ومراط وذلك خلال ملاحقة إرهابيي تنظيم “داعش” على اتجاه قرية الصبحة على الضفة الشرقية لنهر الفرات على اتجاه حقل كونيكو للغاز فيما سيطرت وحدات أخرى على مسطاحة بلدة الشميطية وأطراف البلدة بالريف الغربي.

وفي سياق آخر أكدت مصادر أهلية قيام تنظيم “داعش” بنقل أغلب إرهابييه المرتزقة الأجانب مع عائلاتهم من أحياء مدينة دير الزور إلى الريف الشرقي.

ويعيش تنظيم “داعش” حالة من التخبط والاقتتال بين إرهابييه وسط فرار عدد كبير من قادته الميدانيين وإجلاء عدد آخر منهم عبر طيران “التحالف الأمريكي” تفادياً لمقتلهم جراء العمليات والتقدم الذي يحققه الجيش العربي السوري في عدد من مناطق محافظة دير الزور.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017