إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

توقيف 35 موظفا بلديا في اسطنبول على خلفية محاولة انقلاب 2016

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-03

أ ف ب - اعلنت وكالة انباء الاناضول الحكومية التركية توقيف 35 موظفا بلديا سابقا او في الخدمة في اسطنبول الثلاثاء لاتهامهم بالارتباط بمحاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016، فيما يجري البحث عن 77 غيرهم.

وصدرت مذكرات توقيف بحق 112 موظفا بلديا سابقا او في الخدمة بينهم 35 على الاقل تم توقيفهم، بتهمة الاتصال بحركة الداعية فتح الله غولن الذي تتهمه انقرة بتدبير محاولة انقلاب 15 تموز/يوليو 2016.

وتتعلق التهم خصوصا باستخدام هؤلاء تطبيق الرسائل المشفرة "بايلوك" الذي تعتبره السلطات التركية أداة التواصل الرئيسية بين الانقلابيين، بحسب الاناضول.

وتأتي هذه التوقيفات بعد أقل من اسبوعين على استقالة رئيس بلدية اسطنبول قادر توباش بعد 13 عاما تولى فيها هذا المنصب تحت راية الحزب الحاكم العدالة والتنمية.

وتزامنت استقالته مع خلافات بشأن مشاريع إعمارية في المدينة أعطى الحزب الضوء الأخضر لها رغم معارضة توباش. كما أتت عقب اعلان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الاشهر الاخيرة عن ارادة تجديد صفوف حزبه استعدادا للانتخابات التشريعية والرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 بعد استحقاق بلدي يعتبر بمثابة امتحان في آذار/مارس منه.

واستبدل توباش سريعا بمولود أويسال من الحزب نفسه.

من جهة أخرى أصدرت السلطات التركية الثلاثاء مذكرات توقيف بحق 116 موظفا سرحوا سابقا من وزارة التربية الوطنية و5 ما زالوا في منصبهم و21 موظفا سابقا في وزراة الشباب والرياضة، لشبهات مماثلة بالاتصال بالانقلاب الفاشل.

وبدأت السلطات التركية عقب محاولة الانقلاب حملة تطهير واسعة النطاق شملت توقيف أكثر من 50 ألف شخص وتسريح او تعليق مهام أكثر من 140 الفا في مختلف القطاعات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017