شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-10-12
 

الرفيق المهندس انعام مرداس باكراً جداً خسرته "المتين"

الامين لبيب ناصيف

عندما التقيت به عام 1986 في بيونس ايرس وقد جاءها من التشيلي مع مفوضها الرفيق لويس كباش للمشاركة في المؤتمر الاول لفروع الحزب في أميركا اللاتينية، لفتني بدماثة أخلاقه، وصدقه، واحترامه، لنفسه وللآخرين، كما وعيه الحزبي وعميق إيمانه بالنهضة.

منذ ذلك الحين والرفيق إنعام مرداس يحتل مساحة شاسعة في أعماقي، فلا مرة التقيت به إلا وشعرت كأني أعرفه منذ زمن بعيد. وبالرغم من قلة اللقاءات إلا أن الرفيق إنعام استمر مقيماً في ذاكرتي كأحلى ما يكون القومي الاجتماعي، فكلما التقيت به كلما شعرت بلهفة الى أن التقيه أكثر.

تخرّج الرفيق انعام مهندساً، اقترن من امرأة تشيلانية، الا انه قرر العودة الى الوطن عام 1989، مستقراً في بلدته المتين، منجباً اولاداً، ناشطاً حزبياً واجتماعياً، ومتولياً مسؤولية ناموس المديرية .

الا انه غادرنا باكراً في عزّ شبابه إثر نوبة قلبية أودت به تاركاً الكثير من الحزن والغصة في قلوب عائلته وأهله ورفقائه وكل من عرفه وارتاح إليه.

لذا كان وداعه مؤثراً، حاشداً ومهيباً، غطته نشرة "صوت النهضة" في عددها نيسان – ايار 2001، تحت عنوان: "المتين تودع الرفيق انعام مرداس في مآتم مهيب".

قالت: " ودعت بلدة المتين إبنها الرفيق المهندس انعام مرداس وقد أقيم له مآتم مهيب شارك فيه نائب رئيس الحزب الامين محمود عبد الخالق، عضو المجلس الاعلى منفذ عام المتن الشمالي الامين غسان الاشقر، عميدا الاذاعة والاعلام الامين انطون الغريب، التربية والشباب الرفيق صبحي ياغي(الامين لاحقاً) ووكيل عميد الدفاع الرفيق جورج عجيل (الامين لاحقاً)، كما شاركت منفذية المتن الشمالي بجميع وحداتها بالاضافة الى: منفذيتي الغرب الاعلى، والمتن الاعلى، وحشد من الرفقاء والاشبال وأقارب الفقيد وأهالي بلدته.

عند بدء المآتم قدّم مذيع مديرية المتين الرفيق أديب القنطار الشاعر طليع حمدان الذي انشد مرثيات وجدانية معبّرة.

بعدها، ألقى مذيع مديرية المتين كلمة وجدانية عدّد فيها مزايا الرفيق الراحل، متحدثاً عن مناقبيته والتزامه الصادق بالحزب.

بعدها ألقى الرفيق ماهر الرياشي كلمة المنفذية فقال: "بغيابك... خسرت النهضة مناضلاً ومجاهداً... بالامس، افتقدنا... الرفيق حسين الحلبي... والرفيق وسام بلوط... وقبلهم كثر ممن حملوا مشاعل النهضة... يا ابا علي... أمثالك لا يرحلون أبداً، لأنهم كالخير المتناثر في كل مكان.

وختم كلامه متوجهاً الى عائلة الرفيق الراحل: من يعزي من؟ ومن يمسح دموع من؟ لكن عزاؤنا بكم، انكم ستحملون إرثه، وسيبقى بيتكم كما عهدناه دوماً، قلعة من قلاع الحزب في "المتين".

وألقى عميد الاذاعة والاعلام الامين انطون الغريب كلمة المركز جاء فيها: نودع اليوم الرفيق إنعام مرداس وفي الصدر غصة حزن ولّدها غياب رفيق درب ترجّل عن صهوة النضال... أيها الرفيق إنعام، آمنت بنهضة هي حركة حياة وارتقاء، واعتنقت مبادئ سامية تعيد الحياة لأمة وهبت الحضارة لأمم العالم أجمع... والتزمت قضية... وهبتها كل وجودك... كنت باراً بقسمك.. لم تتخلف يوماً عن واجب النضال، ولم تتقاعس عن مهمة دعيت إليها، أكان في الوطن ام في الاغتراب. لم تصرفك يوماً هموم الحياة ومشاق الترحال، كنت الملتزم بمؤسسات حزبك، المؤمن بعقيدتك، المناضل لتحقيق نصرها.. منفذاً ما يعهد به إليك بكل امانة.. وأنشأت عائلة قومية اجتماعية، تكمل الدرب التي سلكتها... فإلى عائلتك ورفقائك ومحبيك جميل العزاء. والبقاء للامة ".

ثم، أدى القوميون الاجتماعيون تحية الوداع للرفيق الراحل وحمل النعش ملفوفاً بعلم الزوبعة يتقدمه أرتال الاشبال والنسور حاملين أعلام الحزب والاكاليل، منها إكليل باسم رئاسة الحزب، الى حيث ووري الثرى.

*

نبذة عن حياة الرفيق الراحل:

- من مواليد المتين العام 1961.

- تربى منذ صغره على العقيدة القومية الاجتماعية في منزل والده الرفيق علي مرداس الذي سجن اثر الانقلاب.

- درس الهندسة المدنية في التشيلي.

- انتمى الى الحزب بتاريخ 8/7/1977 في مديرية الطلبة بثانوية عاليه.

- تزوج من ميراي(من الجنسية التشيلانية) ولهما ولدان: الرفيقان لونا وعلي.

تحمّل مسؤوليات حزبية عديدة، منها:

- مدرب مديرية الطلبة في ثانوية عاليه.

- مدرب مديرية الطلبة في ثانوية الرمل الظريف.

- ناموس مديرية المتين ومسؤوليات اخرى.

*

كانت جريدة "السفير" قد نشرت في عددها بتاريخ 29/5/1992 تحقيقاً عن بلدة المتين اجراه مندوبها الصحافي انور ضو. جواباً على سؤال السيد ضو، تحدث الرفيق انعام مرداس عن صيغة "التعايش" القائمة في البلدة، فقال:

" ان المتين تشكل النموذج الامثل بتآخي ابنائها، وهذه حقيقة نكرّسها كل يوم، لان ابناء البلدة اكتسبوا الوعي واتخذوا العبرة من حرب السنتين التي كادت تدمّر البلدة ومرافقها، وما يؤكد هذا الامر ان المتين ظلت خارج دائرة الاقتتال الطائفي بعد الاجتياح الاسرائيلي".

*

المؤتمر الاول لفروع الحزب في اميركا اللاتينية

من المفيد ان نورد النص الكامل للمعلومات التي كنت عممتها عن المؤتمر القومي الاجتماعي الاول لفروع الحزب في اميركا اللاتينية، الذي انعقد في بيونس ايرس، وتمثلت مفوضية الحزب في التشيلي بالرفيقين لويس كباش وانعام مرداس.

عقد المؤتمر في مدينة بيونس ايرس في الفترة 30/10/1986 – 2/11/1986، وحضره من الوطن رئيس الحزب آنذاك الأمين عصام المحايري يرافقه عميد شؤون عبر الحدود في حينه الأمين لبيب ناصيف. حضر المؤتمر عدد كبير من الأمناء والرفقاء من مختلف فروع أميركا اللاتينية، نذكر منهم:

 من المكسيك : الأمين الياس بشعلاني

 من فنزويلا: الأمين موفق شرف

 من كولومبيا: الأمين جورج بلدي

 من التشيلي: الرفيقان لويس كباش وإنعام مرداس

 من البرازيل: الأمينان البرتو شكور ونواف حردان، والرفقاء يحي القدور، محمد بركات، عبد الله كوزاك (منح لاحقاً رتبة الأمانة)، حسن وهاب، خليل مسوح، وغيرهم .

 من الأرجنتين: عدد كبير من رفقاء المنفذية، نذكر منهم الأمينين خليل الشيخ ورشيد سابا، والرفقاء ميخائيل ميخائيل، مطانيوس ضاحي، أديب صقر، أنطون كسبو (منح لاحقاً رتبة الامانة)، فايز وشفيق شهاب، عيسى عيسى، نورا عيسى، توفيق وتمارا (منحا رتبة الامانة لاحقاً)، سهيل صالحاني وبيدرو تشاكماكيان.

وصل الوفد المركزي قبل ظهر يوم الخميس 30/10 فتوجه فوراً إلى دار المنفذية الكائن في شارع Rivadavia وهو واحد من أهم شوارع العاصمة الأرجنتينية، حيث كانت تنتظرهم، والرفقاء المشاركين، مأدبة غداء أعدتها الرفيقات وسيدات الجمعية الثقافية السورية .

الجلسة العامة انعقدت بعد ظهر اليوم نفسه، وبعد كلمة من رئيس الحزب، جرى انتخاب منفذ عام الأرجنتين الأمين رشيد سابا رئيساً للمؤتمر، والأمينين نواف حردان وموفق شرف ناموسين، كما جرى توزع الرفقاء على اللجان التالية :

- اللجنة الاقتصادية، وقد انتخبت الأمين الياس بشعلاني رئيساً، والرفيق عبداله كوزاك ناموساً.

- اللجنة الثقافية – الإعلامية، وقد انتخبت الأمين نواف حردان رئيساً، والرفيق سهيل صالحاني ناموساً .

- لجنة الشؤون الاغترابية، وقد انتخبت الأمين موفق شرف رئيساً والرفيق يحي القدور ناموساً.

بتاريخ 31/10، عقدت كل من اللجان الثلاث جلستيّ عمل، وخلصت إلى إقرار توصياتها، وفي 1/11 عُـرضت التوصيات على الجمعية العامة للمؤتمر، وبعد مناقشتها وإدخال تعديلات عليها ، انتهت إلى وضع توصيات نهائية كما إلى وضع البيان الختامي للمؤتمر .

في اليوم التالي 2/11، التقى المشاركون بالمؤتمر في مزرعة الأمين رشيد سابا، بعد جولة سياحية قاموا بها في بيونس أيرس، فأمضوا يوماً ممتعاً من أناشيد وأغان وقصائد ورقصات دبكة، وقدم الأمين رشيد عرضاً ممتعاً اشتهر به وهو الرقص بالخناجر .

من أهم توصيات المؤتمر

اللجنة الاقتصادية :

‌أ. تشكيل مكتب اقتصادي من الرفيق محمد بركات رئيساً، الرفيق شفيق شهدا (شهاب) ناموساً، ومن الأمينين البرتو شكور، ورشيد سابا، والرفقاء أديب صقر، ميخائيل ميخائيل، عبدالله كوزاك وحسن وهاب أعضاء .

‌ب. اعتماد رفقاء مندوبين للمكتب الاقتصادي في كل من المكسيك، كولومبيا، فنزويلا، والتشيلي .

‌ج. تنظيم اكتتاب الرفقاء في رأسمال الشركة البالغ مليون دولار، على أن يدرس المكتب إحدى المشاريع الثلاثة التي طرحت في المؤتمر .

اللجنة الثقافية – الإعلامية :

‌أ. إنشاء مكتب ثقافي إعلامي يتولى ترجمة ونشر المؤلفات والبيانات الحزبية، وإصدار نشرات ثقافية وإعلامية في سبيل تثقيف الأبناء المتحدرين من أصل سوري. وقد تشكل المكتب من الرفقاء أنطون كسبو، رئيساً، سهيل صالحاني ناموساً، بيدرو تشاكماكيان، تمارا للي، أعضاء. وتولى الأمين رشيد سابا مسؤولية خازن المكتب، والأمين نواف حردان رئيساً للجنة الثقافية الإعلامية في البرازيل .

‌ب. العمل على إصدار كتاب عن سعاده في مرحلة اغترابه في كل من البرازيل والأرجنتين .

‌ج. أن يكون مركز المكتب في بيونس أيرس، وله فرع في البرازيل، ومراسلون في فروع أميركا اللاتينية.

‌د. إصدار نشرة ثقافية - إعلامية باللغتين الإسبانية والبرتغالية .

لجنة المؤسسات الاغترابية :

‌أ. تشكيل مكتب لمتابعة شؤون المؤسسات الاغترابية مهمته تنسيق العمل على مدى القارة الأميركية اللاتينية، ومع مركز الحزب، من الأمين رشيد سابا رئيساً، الأمين موفق شرف ناموساً، والأمين البرتو شكور عضواً .

‌ب. دعم مسيرة الجامعة الثقافية اللبنانية في العالم في منحاها الجديد الذي يبعدها عن الهيمنة الطائفية الانعزالية، والعمل على أن يتم التعاون بينها وبين اتحاد المؤسسات العربية (الفياراب) .

‌ج. العمل ضمن فياراب أميركا، لتحويلها إلى ورشة عمل قومي اغترابي على الصعد التربوية، الثقافية، الإعلامية، الاقتصادية والمالية .

وفي نهاية المؤتمر تقرر عقد المؤتمر المقبل في أيلول 1987 في مدينة فوز ايكواسو (البرازيل) كما أصدر المؤتمر نداء إلى المغتربين وأبناء الجاليات العربية، ووجه برقية إلى سيادة الرئيس حافظ الأسد .

وفي وقت لاحق قام المكتب الثقافي الإعلامي بترجمة النداء والبرقية، والمحاضرة التي ألقاها رئيس الحزب الأمين عصام المحايري في 10/11/1986 في النادي السوري، إلى اللغة الإسبانية، وأصدرها في كراس جرى توزيعه على الفروع، وعلى الهيئات الرسمية والاغترابية.

*

وفاءً نذكر بأسى رحيل أمناء ورفقاء ممن كانوا شاركوا في المؤتمر الأول لفروع أميركا اللاتينية، وكانوا تميزوا بإيمانهم، وصدق التزامهم .

نذكر باعتزاز، وبحزن، الأمناء البرتو شكور، خليل الشيخ، نواف حردان، رشيد سابا، جورج بلدي، موفق شرف، عبدالله كوزاك، وتوفيق للي، والرفقاء إنعام مرداس، ميخائيل ميخائيل اديب صقر، فايز شهاب، عيسى عيسى، يحي القدور، خليل مسوح، مطانيوس ضاحي، والرفيقة نورا عيسى التي رحلت باكراً جداً .

اعتذر ان ورد اي خطأ في الاسماء المشار إليها.



 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه