إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - العدو يزعم: لم تكن هناك نية مبيتة لتصفية قادة السرايا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-31

وكالات - نفى الجيش الصهيوني الليلة وجود نية مبيتة لتصفية القيادات العسكرية الذين استشهدوا داخل النفق المستهدف شرقي القطاع بعد ظهر اليوم قائلاً بأنهم قتلوا داخل حدود القطاع ولدى محاولة إنقاذ من في النفق.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية الليلة أن الجيش يحاول تهدئة التوتر في الجنوب ومنع وقوع تصعيد على الجبهة الجنوبية ، حيث نقلت الصحيفة عن الناطق بلسان الجيش نفيه وجود نية مبيتة لتصفية قيادات عسكرية داخل النفق وأن الجيش لم يستخدم مواداً كيميائية في تفجير النفق.

وقال الناطق العسكري ما نصه " الكيان الصهيوني لم يستخدم مواداً كيميائية أو وسائل غير مشروعة في تفجير النفق ، غالبية القتلى قضوا خلال محاولة إنقاذ حفار النفق الذين علقوا داخله ، وتوفوا جراء استنشاقهم لدخان وغبار المتفجرات داخل النفق ، كما لم يضخ الجيش مواداً  إلى النفق ، ولم يكن هنالك نية مبيتة للمس بقادة من الجهاد".

ولفت إلى أن لجيش طور من قدراته التكنولوجية لكشف الأنفاق ، مشيراً إلى عدم رغبة الجيش في تصعيد الأمور محذراً في الوقت نفسه الى أن أي رد فلسطيني من القطاع سيدفع الكيان الصهيوني للرد المناسب.

وعاد الناطق العسكري وأكد على ان ما حصل عبارة عن عملية دفاعية داخل الأراضي الإسرائيلية وذلك على ضوء انتهاك سيادتها. على حد زعمه.

وتطرق الناطق الى أن طبيعة الكشف عن النفق قائلاً بان الجيش يعلم بالنفق من الوقت الذي اجتاز فيه الحدود وأنه علم ذلك عبر معلومات استخبارية بالإضافة لقدرات تكنولوجية مكنته من معرفة الإحداثيات الدقيقة للنفق الذي لم تكن له فتحة في الجانب المحتل من الحدود.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017