إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب الديموقراطي يبحث عن قائد جديد بعد هزيمته أمام ترامب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-04

أ ف ب - بعد سنة على هزيمة هيلاري كلينتون أمام دونالد ترامب، لا يزال الحزب الديموقراطي الأميركي يعمل على تضميد جراحه وتوحيد قاعدته والعثور على شخصية تتفق حولها الآراء وقادرة على تحدي رئيس تتدنى شعبيته في 2020.

وخلال الأشهر العشرة الأولى من حكم ترامب لم يتمكن الديموقراطيون من العودة إلى مقدمة المشهد السياسي. فالجمهوريون يسيطرون على الكونغرس حيث يمثل الديموقراطيون أقلية في غرفتيه ويمارسون دوراً مُعطِّلا.

لكن بعض مشرعي حزب باراك اوباما وبيل كلينتون ينظرون إلى نصف الكأس الممتلئ. ويقول السناتور كريس كونز إن "الحزب أكثر اتحادا وحيوية مما كان عليه قبل سنة"، في اشارة إلى الهوة التي باعدت لفترة بين انصار هيلاري كيلنتون وبيرني ساندرز.

وقبل نحو 1100 يوم من الانتخابات الرئاسية المقبلة، يقول استاذ العلوم السياسية كريس غالديري من كلية سانت انسليم في نيو هامشير إنه "لا يوجد وريث ولا شخصية مؤثرة" تستقطب مختلف الآراء.

سيخوض الديموقراطيون اختبارا في تشرين الثان/نوفمبر 2018 خلال انتخابات نصف الولاية للكونغرس. ويقول السناتور الديموقراطي كريس فان هولن "إن ما سيجري في 2018 سيؤثر على 2020".

وفي ما يلي قائمة بالمرشحين الديموقراطيين المحتملين لانتخابات 2020 بعد أن أعلنت هيلاري كلينتون أنها لن تترشح مجددا.

- فوق السبعين من العمر -

لم يعلن السناتور المستقل الديموقراطي الإشتراكي عن فرمونت بيرني ساندرز أنه لن يترشح مجددا للرئاسة وهو يشارك في اجتماعات ونقاشات متلفزة ضد الجمهوريين ويقود حماس منظمة من الناشطين تشكلت خلال حملته الانتخابية. لكنه سيبلغ عامه التاسع والسبعين في يوم تنظيم الانتخابات.

وتحظى زميلته سناتورة ماساتشوستس اليزابيث وارن البالغة من العمر حاليا 68 سنة بشعبية في صفوف التيار اليساري في الحزب نظرا لمعركتها الدائمة في مواجهة أسواق المال في وول ستريت، ويُخشى أن تسحب الأصوات من بيرني ساندرز.

أما نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي لم يترشح في 2016 فاتخذ موقفا محيرا بقوله "قررت أنني لن أقرر عدم الترشح" وهو سيبلغ 77 عاما في 2020.

- وجوه جديدة -

يبلغ كوري بوكر سناتور نيوجيرسي 48 عاما وهو خطيب مفوَّه يتمتع بالقدرة على استقطاب الحشود وهو الديموقراطي الاسود الوحيد في مجلس الشيوخ.

وانضمت كامالا هاريس البالغة من العمر 53 عاما حديثا إلى مجلس الشيوخ وهي تتمتع بهالة من الجاذبية اكتسبتها في ولايتها كاليفورنيا بصفتها بطلة مدافعة عن الحقوق المدنية والمهاجرين.

ويبرز كذلك من بين الديموقراطيين أعضاء مجلس الشيوخ كريس ميرفي عن كنيتكت، وكريستن جيليباند عن نيويورك وشيرود براون اليساري الشعبي البالغ من العمر 64 عاما، ورئيس بلدية لوس انجليس اريك غارسيتي، وحاكم مونتانا ستيف بولوك.

- المشاهير -

ولم لا يتم الزج بأوبرا وينفري في المعركة ضد دونالد ترامب؟ فالنجمة التلفزيونية الأكثر شعبية لديها امبراطورية اعلامية وحساب مصرفي ضخم، وربما حتى الملياردير في مجال الرياضة والترفيه مارك كوبان أو الثري الناشط في مجال الدفاع عن البيئة توم ستيير.

- وجوه غير معروفة -

أعلن نائب ديموقراطي واحد حتى الآن ترشيح نفسه للانتخابات التمهيدية هو جون ديلاني المليونير المولود في عائلة متواضعة.

ومن المشرعين الذين ترد أحيانا أسماؤهم سيث مولتون العسكري السابق خريج هارفارد؛ وتيم راين الذي يريد تمثيل الطبقات الشعبية في وسط غرب البلاد.

ويقول مات بول المستشار الديموقراطي الذي عمل مع هيلاري كلينتون العام الماضي إن الأميركيين قد يرغبون في مرشح جديد تماما.

ويضيف أن "الضغط سيكون قويا لترشيح وجه جديد، لديه تاريخ غير متكرر، شخصية مستقلة تنجح في حشد وتجميع الناخبين".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017