إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب أحيا ذكرى أسبوع الرفيق الراحل مشهور أمهز في الأوزاعي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-06

أقامت مديرية بئر حسن - الأوزاعي التابعة لمنفذية المتن الجنوبي، حفل تأبين في حسينية الإمام الصدر بمناسبة مرور أسبوع على وفاة الرفيق مشهور أمهز، بحضور عميد الدفاع، عميد العمل والشؤون الاجتماعية، وكيل عميد الداخلية، وكيل عميد الإذاعة، منفذ عام المتن الجنوبي وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام منفذية الطلبة وأعضاء هيئة المنفذية، مدير مديرية بئر حسن الأوزاعي، مدير مديرية المريجة، مدير مديرية برج البراجنة، مدير مديرية الغبيري، مدير مديرية خلدة.

كما حضر الشيخ محمد علي المقداد، عضوا قيادة الأوزاعي في حركة أمل يونس جابر وحمزة السبلاني، وجمع من القوميين وأبناء المنطقة.

إستهل الحفل بكلمة تعريف ألقتها مذيع مديرية بئر حسن الأوزاعي، ثم ألقت كلمة العائلة حفيدة الفقيد الزهرة أنجل نبيل أمهز، فأكدت أن الفقيد رحل جسداً لكنه سيبقى حاضراً في نفوسنا، فهو المؤمن بقول سعاده بأن "أجسادنا تسقط يوماً أما نفوسنا فقد فرضت حقيقتها على هذا الوجود"، ولفتت الى الدور الذي الى الدور الذي لعبه الراحل في تنشئة أحفاده على الثقة بأنفسهم ومواجهة الصعاب".

وألقى كلمة مدير بئر حسن - الأوزاعي، فأكد أن "الرفيق مشهور برّ بقسمه وأسس عائلة قومية اجتماعية، وهو الذي كان فاعلاً ليس في الحزب وحسب بل على مستوى الأمة فحمل المثل العليا للنهضة في قلبه ووجدانه، فقاتل ودافع عنها وشارك بشجاعة في معظم معارك الحزب في الكيان اللبناني، فحاز على عدة تنويهات تقديراً لنضالاته وتضحياته".

ولفت الى أن "الراحل كان يجسد الإيمان القومي بكل ما للكلمة من معنى فكان حاضراً دوماً للدفاع عن أرضه وشعبه وأبناء أمته، مجسداً عقيدة وفكر الحزب الجامع الرافض للتقسيم والتجزئة، والداعي الى الإنصهار في وحدة اجتماعية عابرة للطوائف والمذاهب والأفكار الإنعزالية".

ختاماً ألقى كلمة المركز وكيل عميد الاذاعة، في مستهلها عن مزايا الرفيق الراحل، وسيرته الحزبية وتلبيته الدائمة، مشيراً إلى ايمانه العميق بانتصار القضية القومية، التي في سبيلها ناضل وقاوم في العديد من المواقع الحزبية ضد الاحتلال اليهودي وعملائه.

وأشاد بتضحيات القوميين ومقاومتهم الاحتلال، وبتضحيات كل قوى المقاومة، وقال لولا هذه التضحيات ولولا الدماء التي بذلت، لكان الاحتلال لا يزال على أرض لبنان، ولكان لبنان انتقل الى ضفة الكيان الصهيوني العنصري الاستيطاني.

وأكد أن لبنان انتصر بمقاومته وجيشه وشعبه وثبّت خياراته الوطنية والقومية، ولبنان الذي انتصر بعناصر قوته سيبقى عصياً على المؤامرات والخيانات.

وتوقف عند الحكم الذي صدر بحق الأمينين البطلين حبيب الشرتوني ونبيل العلم، فأكد أن هذا الحكم جائر، لأنه استند الى ملف جرى فصله عن سياقه التاريخي. ويعلم القاصي والداني أن الأمين حبيب الشرتوني، قضى على مشروع الخيانة والتعامل مع العدو، وبفعله البطولي غيّر وجه التاريخ ووجهة لبنان، الذي بات قوياً بمقاومته، وليس بضعفه بحسب ما كان يروج الأذلاء".

وحيا بطولات وانجازات الجيش السوري في الحرب ضد الارهاب، كما وجه التحية الى ابطال نسور الزوبعة الذين يقاتلون الى جانب الجيش السوري، لا سيما الشهداء الذين ارتقوا دفاعاً عن ارضنا وشعبنا.

وختم مؤكداً حرص الحزب السوري القومي الاجتماعي على وحدة لبنان واستقراره وحماية سلمه الأهلي، وتفويت الفرص على من يحاولون المس بعناصر قوة لبنان، التي تحمي لبنان من الخطر الارهابي الذي يمثله العدو اليهودي وقوى الارهاب والتطرف. 


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017