إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

معرض للكتاب وندوة سياسية في أوتاوا بمناسبة ذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-15

نظمت مديرية اوتاوا معرضها الثاني والعشرين للكتاب تزامناً مع ذكرى تأسيس الحزب الخامسة والثمانين، شارك في المعرض الذي أقيم في مبنى بلدية اوتاوا الى جانب مدير مديرية أوتاوا،  السفير الفلسطيني في كندا نبيل معروف، المستشار في بلدية اوتاوا الياس الشنتيري، رئيس اتحاد الطلبة في جامعة اوتاوا هادي ويس، ممثلو الأحزاب والجمعيات العربية في أوتاوا، هيئات اقتصادية واجتماعية، حشد من الاصدقاء وأبناء الجاليتين السورية والعربية في اوتاوا، هيئة مديرية أوتاوا والقوميين وأبناء الجالية.

تخلل المعرض محاضرة سياسية إستهلت بكلمة ألقاها الياس عبود تحدث فيها عن مشاريع التقسيم وتشكيل الحدود المصطنعة بين كيانات الوطن السوري بموجب اتفاقية سايكس - بيكو، ولاحقاً من خلال سلب فلسطين من أهلها الأصليين ومنحها لليهود بموجب وعد بلفور الذي يصادف هذا العام مرور مئة عام على توقيعه، كما تطرق عبود الى محاولة انشاء كيان كردي في العراق، والذي يشكل محاولة جديدة للتقسيم داخل الكيانات المقسمة أساساً، مؤكداً أن الرد على محاولات التقسيم الجديدة يكون من خلال تعزيز الوحدة الاجتماعية ورفض التدخلات الأجنبية .

من جهته تناول عضو المجلس القومي الدكتور الأمين عاطف قبرصي، الدور الذي تقوم به دول الخليج وخاصة السعودية على صعيد المنطقة من تسخير لوسائل الإعلام ودعمها مالياً بهدف اثارة البلبلة والعصبيات في كيانات الامة، اضافة الى التعاون الذي بات علنياً مع الكيان الصهيوني، في محاولة للتعويض عن فشل مشاريعها في الشام والعراق وحربها  المكلفة والفاشلة في اليمن.

كما اشار الى التطورات الأخيرة التي تحصل في لبنان من اجل إعادة عقارب الساعة الى الوراء، من خلال التدخل بالشؤون الداخلية وتأليب الأطراف المتنازعة واستدعاء الأطراف التي تدور في فلك السياسات الأميركية والمعادية للمقاومة.

وتطرق الى مسألة سقوط مشروع التنمية في العالم العربي مقابل تفشي الفساد وارتفاع نسبة البطالة والمراهنة على مشاريع تقسيمية فاشلة، ولفت الى أن دراسة النمو الاقتصادي تشير  الى أن العالم العربي غير  قادر على إدارة الموارد الطبيعية والبشرية والاستفادة منها في عملية النهوض. عازياً الأسباب إلى عدم الاستفادة من الكفاءات، والفشل في أدارت الموارد، وغياب التعبير والنقد الإيجابي واستثناء المرأة من عملية الانتاج.

ولفت غلى أنه في المقابل هناك شراء للسلاح بكميات هائلة  وغياب اي علاقة بنيوية بين التنمية والانتاج .

وأضاف ان ثروة الشعوب هي في إنتاجيتهم ومسؤليتهم بالنهوض والتطور، وعدم التميز بين ابناء المجتمع الواحد.

واعتبر ان الفشل المستمر لهذه الدول، وخاصة الخليجية قائم على الصعيد الداخلي بتبديد الثروات على الملذات وشراء السياسات الداعمة لاستمرار الوضع القائم على النزاعات الداخلية. وان مصير هذه السياسات هو الفشل بوجود مقاومة شعبية وتضامن اجتماعي ومقاومة تقف بوجه المشاريع التى تحاك ضد امتنا. 

وفي ختام المحاضرة أجاب الأمين قبرصي على أسئلة الحاضرين حول الدعاية والإعلام والوعي المجتمعي، والموقف من العروبة، وأشار الى مفهوم الثقافة والحريّة والمساواة والعدالة الاجتماعية، وتطرق الى المساواة بين الجنسين مؤكداً أن التكاتف شرط أساسي لأي عمل مشترك ناجح .

إصدارات ومنشورات

تضمن المعرض منشورات وإصدارات حديثة ومتنوعة في المجالات الأدبية والاجتماعية والسياسية، وشاركت في المعرض مكتبة الشرق الأوسط من مونتريال، اضافة الى مشاركة الاستاذ ايلي نصرالله والدكتور قيس غانم لتوقيع إصداراتهما الحديثة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017