إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - محافظ كركوك: 104 قرية مدمرة في المحافظة وإرادة سياسية سعت لازالتها

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-27

السومرية نيوز - دعا محافظ كركوك بالوكالة راكان سعيد الجبوري، الاربعاء، بعثة الامم المتحدة في العراق "يونامي" الى دعم الحوار بين مكونات المحافظة ويضمن الشراكة والتوافق بين الجميع، وفيما اكد وجود 104 قرية مدمرة في المحافظة، اشار الى وجود "إرداة سياسية" سعت لازالتها.

وقال الجبوري في حديث لعدد من وسائل الاعلام بينها إنه "ناقشنا مع أليس وولبول نائب الممثل الخاص للشؤون السياسية والمساعدة الانتخابية في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)"، مبينا ان "التعقيد في كركوك كبير من الجانب السياسي وألامني وفي كركوك مشكلة سياسية مغلفة بطابع قومي لكن ارادة مواطنيها اقوى من طروحات السياسين وهذا يجعلنا للبحث عن مخرجات قانونية ودستورية لرسم ملاحم المستقبل العادل للجميع".

واضاف الجبوري، "بحثنا الواقع السياسي والأمني والانتخابي في كركوك خاصة بعد تحرير مناطق جنوبي كركوك وغربيها وتطبيق خطة فرض القانون في كركوك ونحن في ادارة كركوك نستقبل يوميا شكاوى عن قوع انتهاكات تعرض لها مواطنو كركوك خلال السنوات الماضية الى جانب مأساة سكان 104 قرية تعرضت للتهديم مما جعل من المستحيل عودة سكانها اليها ونواجه صعوبة كبيرة في اعادتهم".

وشدد الجبوري على ان "هناك ارادة سياسية كانت تسعى لازالة هذه القرى من الوجود رغم عدم وجود اي مبرر لازالتها وتدمير الدور والبنى التحتية وادارة كركوك ودوائرها الخدمية التي تمثل جميع المكونات نجحت في توفير الخدمات واعادة الاستقرار للمناطق المحررة واعادة اكثر من خمسة الالاف نازح لبيوتهم وقراهم في اسرع عملية عودة للسكان الذين عانوا وقاسوا ارهاب داعش وفكره المنحرف".

واكد الجبوري على اهمية ان "يكون مكتب مفوضية الانتخابات في كركوك يمثل جميع مكونات كركوك بشكل عادل ومتوازن بما يعكس رسالة أطمئنان لجميع المكونات دون تميز مكون سياسي على أخر"، مشيرا الى ان "تعمل بعثة اليونامي في العراق على دعم حوار بين مكونات كركوك لتطبيق الشراكة الحقيقة بين جميع مكونات كركوك".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018