إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - أهالي الأسرى يطالبون بإطلاق سراح أبنائهم

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-29

وكالات - أكد أهالي الأسرى في قطاع غزة، في رسالة لوالدة الجندي الصهيوني شاؤول أرون، أنها لن تهنأ بالاحتفال بعيد ميلاد ابنها الأسير لدى المقاومة في غزة، قبل الإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

جاء ذلك خلال اعتصام نظمته جمعية واعد للأسرى شرق مدينة غزة، بالقرب من المكان الذي تم أسر الجندي شاؤول منه خلال العدوان الصهيوني على غزة عام 2014.

وشارك في الاعتصام عدد غفير من أهالي الأسرى الفلسطينيين وأبنائهم وأقاربهم.

ووجهت أمهات وأبناء الأسرى رسائل عدة لوالدة شاؤول ارون وحكومة الاحتلال، حيث طالبت الطفلة "سندس" ابنة الأسير وائل عودة، بالحرية لوالدها وجميع الأسرى من سجون الاحتلال.

وتساءلت كيف يحتفلون بعيد ميلاد شاؤول على قدسية هذا الوطن، الذي جاء برفقة أصدقائه لغاية قتلنا أطفال ونساء وشيوخ، بهدف سفك دماءنا ومحو الهوية الفلسطينية.

وقالت:" احتفلوا كما شئتم، فاليوم تحتفلون وغداً ستبكون.

من جهتها قالت والدة الأسيرين فهمي أبو صلاح في رسالة إلى والدة الأسير الصهيوني الجندي شاؤول أرون، لن تحتفل بميلاد ابنك قبل أن نحتفل كأهالي الأسرى بالإفراج عن أبنائنا من سجون الاحتلال.

وأكدت أن جميع أمهات الأسرى تحب أبنائها كما تحبين ابنك شاؤول، وأن الأسرى الفلسطينيين هم تاج الرؤوس؟ وسألتها أين كنت من معاناة أمهات الأسرى قبل أسر ابنك؟

وكررت رسالتها التي وجهتها لوالدة الأسير الصهيوني المحرر جلعاد شاليط على معبر بيت حانون "إيرز" :لن تر ابنك حتى نفرح جميعاً بالإفراج عن أبناءنا".

وحملت والدة الأسيرين فهمي وصلاح أبو صلاح، المقاومة حرية أبناءها أمانة في أعناق المقاومة.

لفهمي وصلاح، نفسي اشوفكم.. ممنوعة من الزيارة، فرجكم ان شاء الله قريب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018