إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

في عيدك يا زعيمي

عصام ابو فاعور

نسخة للطباعة 2007-02-24

الارشيف

في عيدك يا زعيمي

الثالث بعد المئة

لم نكن ولدنا بعد

يوم اسست الحزب

وسجنت

وتعذبت

وباعك نخاس دمشق حينها

حسني الزعيم

ارضاء لرياض الصلح

لانك رفضت التنازل عن حق الامة

في الوجود

لانك ارسلت سعيد العاص سنة 36

ليقود فرقة الزوبعة في فلسطين

وامرت سعيد فخر الدين ان يحمي بجسده

حكومة الاستقلال عام 48

لانك قلت لا تحيا الامة الا بوحدتها

وبفصل الدين عن الدولة

وان اليهود اعدائنا في ديننا وحقنا وطننا

لانك قلت ان الاقطاع سرطان بنمو بجسد الامة

لان سوريا سكنت عقلك وقلبك ووجدانك

لهذا اعدمك العواهر

عبيد العبيد

على رمال بيروت

ليل 8 تموز 1949

واخر ما قلته يا زعيمي وقدوتي ومعلمي

<< الان سيعدمونني اما ابناء عقيدتي فسينتصرون

كثيرون ياتون ويذهبون لكن قليلون من يحضون بشرف الموت من اجل قضية >>

وكانت كلماتك ومحاضراتك بركان فجر وجدان الامة فسقط حسني الزعيم ورياض الصلح وتهاوى جسد عبد الله وبقيت انت شعلة تنير لنا الطريق

فكان تلاميذك يجلدون في اقبية المزة وسجن الرمل وتسلخ جلودهم احياء لكنهم لم يتراجعوا قيد انملة عن قسمهم

وكان الصراع المباشر ضد العدو فكان كمال خير بك وفؤاد الشمالي ارعبوا العدو في كل العالم

وفي حرب لبنان كان تلامذتك مميزون في اخلاقهم وتضحياتهم

وعندما سقطت بيروت اسمع خالد علوان من رصاصاته على رصيف الومبي الدنيا ان شرف الامة يابى ان نستكين ونقبل بالامر المفعول

وزحفت كواكب الاستشهاديين فكانت سناء ووجدي ونورما وابتسام

فتوحدت الامة بدمائهم لان فرسان الشام ابو الا ان يتوجوا

عشاق بدمائهم لبنان وفلسطين فكان خالد ازرق وعمار الاعسر

ومحمود قناعة وزهرة ابو عساف يجسدون وحدة الدم على تراب الجنوب

سلام لك يا معلم يوم ولدت ويوم اسست الحزب ويوم رديت للامة وديعتها

وكل اذار وانت قدوتنا


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017