إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الرفيق جورج دده

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-05-17

" تعرفت على أنطون سعادة عام 1924 في سان باولو وكان والده العلامة الدكتور خـليل سعادة يصـدر مجـلة " المجلة " فكان يتحدث دائماً عن الشؤون القومية ويبدي اهتمامه لتأسيس منظمة أو حزب وطني . ولأني كنت أتردد الى الدكتور خليل فقد تعرفت على ابنه أنطون الذي كان يساعد والده في المجلة ويحرّر مقالات تنبئ عن عبقريته وسعة اطلاعه .

بعد عودته الى الوطن في مطلع الثلاثينات كتب إليّ من بيروت عام 1932 يقول لي بأنه عزم على تأسيس الحزب الذي كان يحدثني عنه . ويطلب إليّ ان اكون وكيل مجلة " المجلة " التي باشر بإصدارها في بيروت ، والتي أرسل إليّ أعداداً منها كي أقوم بالترويج لها .

ولأني رغبت في الانتماء الى الحزب ولم يكن في الريو دي جانيرو كما في البرازيل قد انتمى أحد الى الحزب ، فقد كتب إليّ من سجن الرمل ، بعد انكشاف امر الحزب عام 1935 وحُكْم المحكمة العسكرية عليه بالسجن ستة شهور ، طالباً مني أن أكتب القسم وأقف باحترام رافعاً يدي اليمنى ، وأقسم القسم بصوتٍ عالٍ ، فنفذت الأمر وانتميت للحزب بهذه الطريقة ، وبدأت أعمل لإنشاء فرع له في الريو دي جانيرو .

بعد خروجه من السجن ، كتب إليَّ قائلاً انه سيرسل لي نسخاً عن مبادئ الحزب مشروحة ومطبوعة ، وقد تم ذلك عام 1936 .

عندما زار البرازيل عام 1938 قصدته في سان باولو ، في الفندق الذي كان يقيم فيه ، وكان قد انتمى للحزب بعض الرفقاء في الريو ، فأصدر مرسوماً بتعييني مديراً لها . وفي نفس الفندق أثناء زيارتي له انتمى للحزب شقيقه أدوار سعادة وجورج سابا " .

هذا ما يقوله الرفيق جورج دده عن ظروف انتمائه الى الحزب .

وكان الرفيق دده يصدر جريدة " الاخلاص " في الريو دو جانيرو ، وهو اول مدير لمديريتها .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017