إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الامين حسن عزالدين

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-07-27

تاريخ الحزب في عكار يحكى عنه الكثير ، كما عن رموز حزبية شعت فيه ، منها عبر الحدود كالامناء وليم بحليس ، ساسين حنا ساسين ، ابراهيم حنا الخوري والرفقاء حبيب ابراهيم طنوس ، نقولا داود ، ومنها ، ناضلت على ارض الوطن وكان لها حضورها في المسؤوليات الحزبية وعلى ساحة عكار ، امثال الامناء خليل دياب ، مطانيوس جريج ، حسن عز الدين .

الامين حسن عز الدين الذي نسجل اليوم نبذة موجزة عنه ، حري ان يكتب عنه المطولات ، كما الامينين خليل دياب ومطانيوس جريج ، وسنفعل .

ولد الامين حسن في ذوق الحصنية عام 1941 ومنذ ان انتمى الى الحزب عام 1969 وهو على ثباته في العمل الحزبي ، متوليا المسؤوليات المحلية : مديرا ، ناظرا للاذاعة ، ناظرا للتدريب ، منفذا عاما . والمركزية : مندوبا سياسياً ، عميدا للدفاع ، عضوا في المجلس الاعلى ، وفي المكتب السياسي فرئيسا له ، وصولا الى انتخابه نائبا عن عكار عام 1992 فتوليه كوزير دولة وزارة التعليم المهني والتقني ليكون اول وزير لها ، مؤسساً لاعمالها .

ممنح الامين حسن عز الدين رتبة الامانة عام 1981 . في 22 ايار 2005 ترجل الامين حسن – وهو عضو في المجلس الاعلى – عن صهوة النضال ، اثر مرض عضال لتشهد عكار احد اضخم مآتم التشييع فيها ، فقد تدفق الى " الحصنية " الالاف من قرى وبلدات عكار ، ومن الشام ، من الشمال ، و بيروت يتقدمهم ممثلو رئيس الجمهورية ، رئيس مجلس النواب ، رئيس مجلس الوزراء ، ونواب ورسميون وممثلو احزاب وقوى سياسية ، شخصيات رسمية وحزبية وتربوية واجتماعية ، رجال دين و رؤساء بلديات ومخاتير ، اليهم انضم وفد مركزي كبير ترأسه رئيس الحزب انذاك الامين جبران عريجي .

الكلمات لكل من ناظر اذاعة منفذية عكار الرفيق حبيب سكاف ، رئيس التنظيم الناصري في لبنان سمير شركس ، منفذ عام عكار الامين رياض نسيم ، نجل الامين الراحل الرفيق اسامة ، قصيدة للشاعر جبران نادر والختام لحضرة عميد الاذاعة الامين حافظ الصايغ .

قبل ان يورى الامين الراحل الثرى قلده محافظ الشمال ناصيف قالوش باسم رئيس الجمهورية ، وسام الارز الوطني من رتبة كومندور مشيرا في كلمة القاها باسم العماد اميل لحود الى ان رئيس الجمهورية قد منح النائب والوزير السابق حسن عز الدين وسام الارز من رتبة كومندور ، تقديرا لجهوده وخدماته وعطاءاته في خدمة لبنان .

بعد الكلمة حمل فصيل قومي وسط الحشود ، الجثمان حيث اديت له التحية ، ليوارى الثرى ، انما ليبقى في ذاكرة حزبه وتاريخه وفي وجدان رفقائه ومحبيه .

وفي ذكرى الاربعين احيت منفذية عكار مهرجانا تأبينيا حاشدا ، رسميا وشعبيا وحزبيا ، تكلم فيه الرفيق نعيم تلحوق ، النائب الامين مروان فارس ، الرفيق الياس العشي ، مدير وزارة الثقافة الدكتور مطانيوس الحلبي ، المهندس علي حسن عز الدين ، ورئيس الحزب الامين جبران عريجي .

بعد ذلك تم ازاحة الستار عن النصب التذكاري عند مدخل بلدة الحصنية تخليدا لذكرى الامين الراحل ، وقد اطلقت بلدية الحصنية اسمه على الساحة والشارع الممتد من مفرق البلدة الى وسطها ، كما اطلقت بلدية دير دلوم – ذوق المقشرين اسم الراحل الامين حسن عز الدين على الاوتوستراد الرئيسي الممتد من مفرق دير دلوم حتى مفرق الحصينة .


* منح الرفقاء نعيم تلحوق ، حبيب سكاف والياس العشي ، لاحقاً ، رتبة الامانة .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017