إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الامين هايل دهام

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-08-27

تعتبر بكيفا من معاقل الحزب في منطقة راشيا اذ عرفت الحزب في الاربعينات ومنها سطع في تاريخ النهضة رفقاء عديدون تميزوا بنضالهم وسيرتهم الحسنة وعبروا عن ايمانهم قدوة في محيطهم .

من هؤلاء الامين هايل دهام الذي نذكره دائماً بتقدير ونتذكره في مسؤولياته الحزبية العديدة ، في المركز ، وفي منفذية بيروت ، رفيقاً جدياً ، رصيناً ، صادقاً ، مخلصاً لايمانه ، ملتزماً بحزبه نضالاً وتفانياً .

ولد الامين هايل عساف دهام في بكيفا (راشيا) عام 1929 .

تعرّف على الحزب عبر الامناء مصطفى عزالدين ، حسن ريدان ، منير الشعار وأحمد حمود .

انتمى في منفذية الطلبة في دمشق عندما كان يتولى مسؤوليتها الرفيق كامل بنقسلي ، وعام 1949 التحق بمديرية بكيفا ليتولى لاحقاً مسؤولية ناظر التدريب ، آمر مخيم شتورة في حوادث العام 1958 ، الى مسؤوليات عديدة في اكثر من منفذية على مدى التزامه الحزبي وصولاً الى مسؤولية وكيل عميد المالية .

اقترن الأمين هايل من الرفيقة عزيزة جميل حمود وأنجبا عائلة قومية اجتماعية : الرفيقين بسام ، هلا ، والمواطنين الصديقين رولا وحسام .

وافت المنية الامين هايل ، وشيّع في 17 شباط 2003 في بلدته بكيفا بحضور حشد من الرفقاء والاصدقاء واهالي المنطقة . تمثل فيه رئيس الجمهورية وشارك فيه نواب وقيادة الحزب وفعاليات المنطقة ووفود احزاب وقوى سياسية ، وفيه تحدث الرفيق سعادة شكيب بدور معرّفاً ، ثم الرفيق فؤاد شرف الدين باسم منفذية راشيا وألقى كلمة مركز الحزب رئيس المجلس الاعلى الامين يحيى جابر ، وختاماً ألقى الامين نظام دهام كلمة العائلة .

من كلمة الامين يحيى جابر :

" نودع رفيقاً حزبياً مجاهداً مكافحاً في سبيل قضية آمن بها حتى العظم فما ضعف ولا تهاون ولا تراجع ولا ساوم ، فهايل دهام أحد أخيار هذه النهضة الجبارة العظيمة المباركة في تاريخنا الحديث ، كان الرجل يوم عزت الرجولة ، مارس ايمانه وقناعاته من غير تردد ولا قيود ومن دون حسابات الربح والخسارة " .


* كنا نشرنا نبذة موجزة عن الامين هايل في النشرة تاريخ 20 آذار 2007 .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017