إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الامين شاهين عبدالخالق

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-09-04

في 22/08/2005 في مأتم حزبي حاشد ، ودع الحزب السوري القومي الاجتماعي واهالي مجدلبعنا الامين شاهين عبدالخالق ، الذي عرفه الجميع مناضلا قوميا مخلصا وركنا من اركان العمل الوطني المقاوم ، وامثولة يحتذى في النضال .

تقدم المشيعين رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي الامين علي قانصو ونائبه الامين محمود عبدالخالق ، رئيس المكتب السياسي المركزي النائب الامين اسعد حردان ، وعدد من اعضاء قيادة الحزب والامناء ومسؤولي المناطق ، اضافة الى وفود حزبية وشعبية من مختلف مناطق الجبل ولبنان .

تخلل التشييع القاء كلمات اشادت بمزايا الراحل ، واستهلت بكلمة مدير مديرية مجدلبعنا الرفيق ايّاد خطّار عبدالخالق ، ثم قصيدة للشاعر طليع حمدان ، فكلمة عائلة الفقيد القاها ماهر رؤوف عبدالخالق .

والقى كلمة المركز عميد الاذاعة والاعلام آنـذاك الامين حافظ الصايغ الذي عدد مآثر الفقيد ومزاياه ، مؤكدا مواصلة النهج الذي آمن به الامين الراحل ، وهو نهج المقاومة والوحدة في مواجهة مخططات التقسيم والتجزئة.

ولد الامين شاهين في مجدلبعنا عام 1936، انتمى الى الحزب عام 1956 ومنذ ذلك التاريخ وهو ناشط في حـزبه ، ملتزم بعقيدته ، مناضلا في صفوفه ، متوليا مسؤوليات عديدة ، فكان مدربا ، ناظرا للتدريب ، منفذا عاما اكثر من مرة ، مندوبا سياسيا ، وآمر لمواقع عسكرية.

شارك في معارك شملان عام 1958 حيث ابلى فيها بلاء بطوليا وكان آمر زمرة في جريدة الرفيق فوزي فرج الله . تعرّض للسجن اثر المحاولة الانقلابية وامضى اكثر من سنة حتى اذا خرج تابع عمله الحزبي في السنوات الصعبة حيث كان المكتب الثاني يلاحق القوميين الاجتماعيين معرّضا نفسه للاعتقال والسجن مرتين.

عام 1974 منح الامين شاهين رتبة الامانة تقديرا من الحزب لما كان عليه في حياته الحزبية من نضال والتزام واخلاص للقضية التي جعلها ايمانا لعائلته وشعاراً لبيته.

اقترن الامين شاهين من المواطنة انعام محمد عبد الخالق وانجب منها الرفقاء والرفيقات: جوليات فؤاد حـلاوي ، اليسار جهـاد سعد ، سوريا حـاتم عبدالخالق ، فداء سليمان ابـو عاصي ، فـادي ، امـل ، نظام و حرية .

الامين شاهين عبد الخالق حالة نضالية مضيئة في منفذية الغرب ، تبقى قائمة في وجدان الرفقاء وفي تاريخ الحزب.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017