إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الرفيق رفيق يوسف الحلبي - 2

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-11-01

في العدد 52 من " البناء – صباح الخير " نشرتُ عن الرفيق رفيق الحلبي وهو من أوائل الرفقاء الذين انتموا فأسسوا العمل الحزبي في منطقة الغرب الساحلي ، ثم سافر الى غانا ليبني فرعاً للحزب في كوماسي ، هو الأول في افريقيا .

التعليق ادناه كتبه الامين الجزيل الاحترام منصور عازار ننشره اضاءة اضافية على ما كان عليه الرفيق رفيق الحلبي في حياته الحزبية المشعّة إيماناً ونضالاً والتزاماً .

قرأت في العدد 52 تاريخ أول كانون الاول 2005 ، ما كتبه الامين لبيب ناصيف عن الرفيق رفيق الحلبي وخصوصاً عن مرحلة اقامته في الشاطئ الذهبي الذي أصبح فيما بعد يدعى باسم غانا ، واثر فيَ كثيراً ما كتبه الامين لبيب فعدت بالذكريات الى الماضي البعيد الى العام 1945 ففي هذا العام اغتربت بدوري الى الشاطئ الذهبي (غانا) وكنت في العشرينات من عمري ملتحقاً بوالدي الذي كان قد هاجر الى تلك البلاد لملاقاة والدته جدتي التي كانت هناك مع والدتها منذ العام 1890 ، تاريخ طويل والهجرات المتتالية الى تلك البلاد الافريقية تركت تأثيرات عميقة جداً في ما حصل من تعاون بين أهلنا الهاربين من بـلادنا المعذبة الى تلك المناطق الافريقية النائية .

وفور وصولي الى أكرا بعد سفرة طويلة وصفتها في كتابي " اوراق من الماضي " وصفاً دقيقاً بدأ والدي يعرفني الى اصدقائه من أبناء الجالية الذين سبقوني الى هناك ، وكان والدي يعلم عن انتمائي الى الحزب السوري القومي الاجتماعي ولم يكن راضياً عن هذا المنحى من حياتي غيرة منه ككل الآباء على مستقبلي الجديد في افريقيا الغربية ، إلا أنه كان صديقاً للرفيق رفيق الحلبي الذي لم يكن يسكن في العاصمة أكرا بل في مدينة كوماسي العاصمة الداخلية لشاطئ الـذهب آنذاك .

وعند اول زيارة للرفيق رفيق الى أكرا عرّفني الوالد به ، وكان قد علم بقدومي الى شاطئ الذهب ، ومنذ اللحظة الاولى نشأت بيننا علاقة حميمة جداً قامت على الاحترام المتبادل وكان لنشاطه الاجتماعي والحزبي في الجالية اللبنانية – السورية في تلك الايام اثراً فعالاً في تثبيت وجود الحزب هناك وكان على اتصال دائم بالزعيم يراسله الى الارجنتين ويطلعنا على اجوبة الزعيم التي كنا نستمد منها الايمان والوعي للقضية التي التزمنا بها .

ان الرفيق رفيق الحلبي هو أول عضو في الحزب أسس منفذية الشاطئ الذهبي بتكليف من الزعيم وقد ضمت آنذاك خيرة النخبة المهاجرة من المواطنين في مدينة كوماسي أذكر منهم الامين ابراهيم دانيال والامين اسد الاشقر والامين امين الاشقر والرفيق شاهين شاهين والرفيق رهيف عزالدين والرفيق عبدالرحمن البياقلي والرفيق عبدو غانم وحبيب شاكر الاشقر والد الامين رشيد الاشقر .

وبعد تأسيس فرع كوماسي انتقل النشاط الى العاصمة أكرا حيث انتسب اميل عيراني ، هنري الحاج ، فارس تلحوق ، أنيس كرم وانضم إليهم لاحقاً الامينان رشيد الاشقر ومنصور عازار فور وصولهما الى أكرا في عامي 1945 و1947 .

ان المرحوم الرفيق رفيق باق في ذاكرتنا القومية وفي ذاكرة الحزب ولقد طبق قسمه في حرفيته اذ انضم على يده افراد عائلته ، اخوته الرفيق انيس الحلبي والرفيق بديع ، ولم يزل الرفيق انيس على نشاطه الدائم رغم مرور السنين فهو يعمل في نطاق مديريته بشامون وفي المنطقة كلها لنشر العقيدة القومية الاجتماعية وترسيخ مفاهيمها في النفوس .

فإلى روح الـرفيق رفيق تحيتنا ونحـن لا ننسى المناضلين في سبيل هذه النهضة الجـبارة امثال رفيق .


كنا أوردنا نبذة عن الرفيق رفيق الحلبي في النشرة تاريخ 08/05/2007 .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017