إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الى امهات الشهداء في حلبا ....... أمهات الابطال

رفقاء الشهيد

نسخة للطباعة 2008-05-29

اقبل ايديكم الطاهرة ، وابارك تلك البطون التي انجبت لهذه الامة ابطالا لن ينساهم التاريخ ..

امسح الدمعة من عيونكم التي نظرت ككل الامهات الى ابنائها امل المستقبل

وارفع لكم يدي بالتحية وهي من اسمى آيات التجليل لدينا ...

امهاتي الاعزاء ، اخوتي ...

تحية لكم يا امهات الابطال . وعزائي لكم باننا لن ننسى ولن نسامح ما اقترفته ايادي الغدر والخونة ، يهود الداخل

يا ام البطل ...

لقد اخترنا طريقنا بملء ارادتنا ، لقد آمنا بقضية تساوي وجودنا واقسمنا ان نعطيها كل من نملك لنصر وعز الامة

لم نضحك على انفسنا يوما ولم نستهين بالصعاب التي سنواجهها ..

نحن حزب صراع الحق ضد الباطل ..

نحن وجه الحق والخير والجمال في وجه الباطل والشر والقبح ..

نحن ابناء الحياة في وجه ابناء الموت الذين يدعون انهم يحبون الحياة .

نحن ابناء النور والفكر في وجه الظلامية الجهل

نحن ابناء البطولة في وجه الخونة والغدر

نحن ابناء العز ووقفات العز في وجه ابناء الذلة والخنوع والعار

نحن ابتاء الحرية في وجه الذل والعبودية

نعم نحن هؤلاء وكل من يقف بوجهنا يقف بوجه الحقيقة التي نمثلها ......

يا ام الشهيد ،

لقد اراد ابنك كما اردنا ونريد ان نكون شهداء الامة في وجه اعداء الامة ، ولقد قيد لنا ان نرى ثمرة تضحيات من سبقنا من الابطال على درب جلجلة الوطن وزفت لنا دماءهم بداية الانتصار الذي ننتظره .. لقد سبقنا ابطال كثيرون ردوا وديعة الامة اليها ليسقوا ترابها ويبذروا بذرة النصر الذي يتحقق كل يوم حتى يوم الانتصار الكبير الذي نذرنا النفس له .

وجاء الدور لابنائكن الابطال ليقدموا على مذبح الوطن دمائهم الذكية التي ستبشر بنور قريب

هذا خيارنا ... وهذا قدرنا الذي رسمناه لنفسنا ...

ان امتنا تمر بمحن كبيرة وازمنة صعبة تستدعي التضحية بالغالي والنفيس ...

تستدعي منا التضحية للوصول الى عزة وكرامة الامة التي هي عزتنا وفخارنا

ابناءكن لم يموتوا بل هم احياء .. واحياء اكثر مما يدعون حب الحياة وهم ادوات الموت والفتنة

ابناءكن قتلوا بيد اليهود ... نعم ليس اليهودي من يلبس القلنسوة على رأسه فقط ، بل يتلبسون بكل الازياء ، ليس اليهودي فقط من يحمل جنسية اسرائيل بل ان هناك يهودا يعيشون بيننا ويتكلمون كذبا وعهرا باسم الله والدين والوطن ...

عهدا سنطفيء اللهيب الذي يعتمر بصدروكن ..

عهدا سيألمون كما تألمتن وتالمنا ...

قسما بدم شهدائنا .. لن ننام على ضيم ... ولن يكون انتقامنا فتنة بل وأد للفتنة وموت لاصحاب الفتن .





 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017