إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

نشيد قومي: عــلـــى الـــوادي

شـعر الرفيق شـكيب بـدور

نسخة للطباعة 2010-02-03

عـلـى الـــوادي عـلى الــوادي

بـأعـلـى صـوتـهــا تـنــادي

عـم يســتـنـظـروا الـحـمـلي

بـظــل الــزوبـعــة الـهـادي

مــن الــوادي إلــى الـقـمـة

رفــاقــي جــددو الـهـمــة

وعـلـى تـحـريــر هالأمة

قسـمـنـا ودمـنـا شــهــادي

تـحـدوا الـمـوت، مـنـهـم خاف

"لـمـن نـحـيـا" بـدو بـهـتـاف

انـطـلـق صـوت الشـهـيد عساف

دمــي لـســـوريـة بـــلادي

يـا أبـنـاء الـحـيـاة الـمــوت

وقـفـة عـز صــار مـثـبــوت

ســلـوا عـنـا رمـل بـيــروت

كـيـف اســتـشـهد سـعــادي

بـنــور الـحــق والــوجـدان

ســرنـا وكــلـنـا إيـمـــان

وصـوت رصـاصـنـا بـعـمــان

بـصـــدر الــغــــدر زوادي

عـلـى الــوادي عــلـى الـوادي

بــأعـلــى صـوتـهـا تـنـادي

عـم يـسـتـنـظـروا الـحـمـلي

بـظـل الــزوبـعـة الـهـــادي

*

عــلـى الــوادي عـلـى الـوادي

بـأعـلـى صــوتـهـا تـنــادي

عـم يسـتـنـظـروا الـحـمـلـي

بـظــل الـزوبـعـة الـهـــادي

ولد الرفيق شكيب في بكيفا (قضاء راشيا) عام 1921، انتمى الى الحزب في شباط 1939 ليستمر منذ ذلك الحين على صفاء التزامه ونشاطه وتفانيه.

أنشأ الرفيق شكيب عائلة قومية اجتماعية: الرفقاء احمد، سعاده، حافظ، اليسار سوريا والمواطنة ايمان.

تولى الرفيق شكيب مسؤوليات محلية في مديرية بكيفا، ناظر اذاعة منفذية راشيا، مدير مديرية سحمر، آمر القاعدة العسكرية في البقاع الغربي 1978-1982.

تعرّض الرفيق شكيب للملاحقات، وسجن في العامين 1949 و1962 واكثر من مرة في الستينات من القرن الماضي، شارك في الاعداد من أجل سيطرة الرفيق زيد الأطرش على قلعة وسرايا راشيا في الثورة القومية الاجتماعية الاولى، لبى الاستنفار كثيراً في حوادث العام 1958، وبقي منزله في بكيفا بيتاً للعمل القومي الاجتماعي، كما للمقاومة الفلسطينية بعد العام 1971.

تجسيد الرفيق شكيب لقسمه وأخذه بالعقيدة القومية الاجتماعية ايماناً وممارسة، لم يقف عند بنائه اسرة قومية اجتماعية انما ايضاً عبر ترحيبه بزواج ابنته الرفيقة سوريا على مواطن من مذهب آخر متحدياً بذلك محيطه، ومعرّضاً لقمة عيشه للحصار حيث تمت مقاطعة المطحنة التي يملكها من معظم اهالي بلدته، الا أنه بفضل صموده، وسوية تعاطيه وما اختزنه من النهضة من مناقب وارادة، تمكن من ان يفك عنه هذا الطوق.



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017