إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

أحكام قرقوش ونذالات بوش..

د. وسام جواد

نسخة للطباعة 2010-09-22

الارشيف

لا حاجة لكِتاب الفاشوش, وما قيل عن قرقوش, فما فعله جورج بوش, يُغني عن كل ما كتبه ابو المكارم ابن مماتي من غرائب وعجائب أحكام قرقوش, بعد تعيينه واليا على عكا من قبل صلاح الدين الأيوبي . وما الإعلان عن توقيع الإتفاق البوشي- الهوشي,الأغرب من القرقوشي, والقاضي بدفع تعويضات تقدر بأربعمئة مليون دولار, لتسوية مطالب عدد من الأمريكيين, الذين ادعوا بأنهم تعرضوا لمعاملة سيئة من قبل النظام السابق أثناء أزمة الكويت, سوى مثال على نذالة الأحكام, ورذالة الطغام, في هذا الزمن الفاجع, وعهد التخاذل والتراجع.

لا تقل حُجج الغزاة قبحا عن فعلتهم القذرة بتدمير العراق قبلا, ولا بَعدا, حين قرروا "مساعدته" في رفع عقوبات الأمم المتحدة وإخراجة من البند السابع,الذي عارضته بشدة, حكومة الأوغاد في الكويت. وقد أظهر سفير الولايات المتحدة "عِلو"أخلاقيته, وبيّن وزير خارجية حكومة الاحتلال "سمو" حميته, بإلاسراع في توقيع قرار دفع التعويضات, بعد ان أثبت الواقع, بشكل قاطع, غياب المانع, وانعدام الرادع, لعدو طامع, صيته ذائع, بتحريف الوقائع, وخلق الذرائع, لتحقيق المنافع, في وطن مُدافع, عن حقه الضائع, لسكوت المراجع, وأعوان توابع, أكرمهم خانع, لأسياده راكع, ولأمرهم طائع, وبالذل قانع.

خبراء قانون, أم أعوان قابضون..؟

حكم العراقَ أكثر من ثلاثة عقود, نظامٌ تسببت قيادته "الحكيمة" بمآس أليمة, وحروب عقيمة, إنتهت بهزيمة, خسائرها جسيمة. وكان لسياسة الترهيب والترغيب مع المواطنين لكسب أكبر عدد ممكن منهم الى صفوف حزب البعث, أثره السلبي كما تبين لاحقا. فقد وضع الإحتلال أصحاب الشعارات وهتافات "بالروح, بالدم نفديك يا.." على المحك, وكشف نفاق الهاتفين, وحقيقة المُعربدين, وانتهازية المتلونين, كما هو الحال مع مدير الدائرة القانونية في وزارة دفاع النظام السابق (طارق حرب),الذي سَخّر علومه, وأفرغ سمومه, في كأس خصومة, لمعرفة أسراره, وهمجية أفكاره, وفاشية إقراره بقطع أذان الهاربين من الجيش أثناء الحرب العراقية الإيرانية, ومضاعفة أيام خدمة الجنود الغائبين وفقا لعدد أيام الغياب .

من البديهي ان يدافع المرء عن وطنه وشعبه في حال التعرض الى عدوان خارجي, بغض النظر عن الموقف من النظام السياسي . ومن القبيح ان ينقلب البعض على من أحسن اليه وتفضل عليه, ويصطف الى جانب القوى المؤيدة والمتعاونة مع الاحتلال, في محاولة للتقرب منها عن طريق التملق الرخيص, كالذي دلت عليه تصريحات طارق حرب, مدفوعة الأجر:

- مَطالِب إيران بألف مليار دولار كتعويضات, رقم أقرب الى الواقع وله أساس واقعي ..

- قرارات مجلس الأمن الدولي هي من أعلى صيغ القانون الدولي,التي تنص علانية على سيادة العراق وإستقلاله, والسيادة العراقية هي سيادة حقيقية على كامل التراب العراقي .

- موافقة الحكومة العراقية على قرار دفع التعويضات للأمريكيين مرتبط بموافقة مجلس النواب, وسيكلف إلغاء القرار المليارات بدل الـ 400 مليون دولار, ويؤدي الى أثقال كاهل المواطن العراقي بسبب جهل بعض السياسين الذين يدعون معرفتهم بالقضايا القانونية.

لقد بالغنا بكرمك ياحاتم الطائي, فعندنا من هو أكرم منك, وظلمناك يا قرقوش, ففينا من هو أظلم منك, ورحنا نتذكر من خانك يا قيصر, غافلين عن الف الف بروتوس بيننا, وصرنا نعظم قوانينك ياحمورابي, فوجدنا ان قوانين الخيانة والعمالة والردة في هذا الزمن الرديئ اقوى من شريعتك وما حوته مسلتك! ولكن, قد تحكم شريعة الغاب, وتقضي أحكام قرقوش, وتفرض قوانين بوش دفع مليار دولار الى إيران, و400 مليون دولار لأمريكيين وصهاينه, وقد يزعم مجلس الإرهاب الدولي وتنص قراراتة على وجود "سيادة" لا يقر بها سوى المجنون, والأعوان القابضون, والدخلاء على القانون, إلا ان الخيانة والعمالة للمحتل ستخضع ان عاجلا أم آجلا, لقوانين أرضية وسماوية, هي الأكمل والأنبل والأعدل, وسيعلم الذين ظلموا أيّ منقلب ينقلبون.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017