إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

يا أيها المرابطون

رعد بندر

نسخة للطباعة 2011-02-23

اليــوم .. لا تــرَاجُــعُ

تـزاحَـموا ، تـدافعـوا

هيَ ثـورة ٌسـيَـنحَـنـي

لـهَـا الذلـيـل ُالخــانِـعُ

وصـرخـة ٌتُـقَـضّ ُمِـن

دَويِّــهــا المـضَـاجِــعُ

قـد أ ُغـلِـقَ المـزاد ُ لا

شــار ٍلـكـمْ أو بَــائِــعُ

والمسرحيِّـة ُانـتـهَـتْ

هَوَى السِـتارُ الفاقِــعُ

لا صبر بعـد َاليـوم ِقـد

مَـلَّ الشـقـوقَ الرَّاقِـعُ

إن َّالعِـراقَ جـرحُـكــمْ

دمـــــــاؤهُ وَدَائِـــــــعُ

نـهــارُكـمْ بــهِ نــاقِــع ٌ

ولـيـلُـكـمْ بـهِ نـــاقِـــعُ

لـمْ تـبـقَ للأمـواتِ فـو

قَ أرضِـكــمْ مواضِـعُ

فـكــلّ ُشِــبْــر ٍفـوقـهـا

عـلـيــهِ قــبْــرٌ دامِــعُ

أولاءِ مَــنْ تـبَــعــتــم ُ

مـا توميءُ الأصـابـعُ

فلتـســألـوا دمــاءَكــمْ

مـاذا جَــنَـاهُ التــابِــعُ

* * *

دنـيـاهُـمـو مكـاسِـــبٌ

ودِيــنُـهُــمْ مــنــافِـــعُ

فـبـعـد َهــذا اليــوم ِ لا

عــــذر ٌ ولا ذرائِــــعُ

ولا يَـــد ٌتُــمــدّ ُ،،، فو

قـهَـا الجـبـيـن ُرَاكِــعُ

و لا دَعِــيّ ٌيـمـتـطِـي

ظـهـورَكـمْ وطــامِــعُ

و لا أفاعِي الفـرس ِلا

إسـلامُـهـا المُـخـادِعُ

و لا فـتـاوى لا وعــو

دُ لا و لا مَــرَاجِــعُ

المَـرجِــعُ الـذي لـكــمْ

هـوَ العِـراقُ الساطِعُ

* * *

غـــداً يُــعَـــيَّــــرُ الذي

فـوقَ الجـراح ِهــاجِـعُ

سَــبـع ُتــمــرّ ُدامِــيَــا

ت ٌوالعِـراقُ ضــائِــعُ

ولـــحـــمُـــه ُمُــــوزّعٌ

يَــلُــوكُـــه ُالتــنــازعُ

مـلَـكّــتـمـو شـــرَاذِمـاً

عـلـيـهِ وهـوَ جـــازعُ

جـامـلّـتـمـو سُـــرَّاقـه ُ

ذا صامِـت ٌ، ذا قـانِـعُ

قـلـتـمْ لِـمَنْ يُـعـيـبُـكـمْ

إولاءِ أمـــــرٌ وَاقِــــعُ

قد اكــتـفـيـتـمْ بالبُـكـا

لـو البُــكـــاءُ نــافِـــعُ

فهلْ سَـمِعـتمْ موطِـناً

تــفُــتّـــه ُالـفــوَاجِــعُ

محـتـلّـه ُوحـاكِــمــوهُ

ســـيِّــــد ٌوخـــاضِـــعُ

بمحض ِدمعِـكـمْ عـليـ

ـهِ والنحيـبِ ، رَاجِـعُ

* * *

ثوروا على المحتلِّ فالـ

هَــــــوَان ُ داءٌ رَادِعُ

عـلى الـذيــن َأيَّــــدوا

على الـذيـن َبَــايـعـوا

عـلى الـدُمَـى يَـهـزّهـا

كـمـا يـشـاءُ الصـانِـعُ

فأنتـمو الشـعـبُ الذي

طـــبُـــولُـــه ُقـــوَارِعُ

ما زال َذاكِــراً لــه ُالـ

سُمَّ الزُعافَ الجَـارعُ

قـاتـلـتـمـو إيــرانَـهُـمْ

حيث ُالقـنـا الأضالِـعُ

ألـبـسـتـمـو رجـالَـهـا

وتـشـهَــد ُالوقـــائِــعُ

بَـراقِـعـا ً، وكـمْ تــلِـيـ

قُ بالـنِـسَــا البَـرَاقِـعُ

* * *

قـد آن َأن ْيَــقــوم َمِـن

سُــبَــاتِــهِ المُــقــارِعُ

فـالآن َبَــان َطـُهْــرُهُــ

ن َّ تـلـكــم ُالمَـرَاضِـعُ

والمعـدِن ُالذي اختفى

تحـت َالغـبـار ِنـاصِـعُ

أكـتـافُكـمْ ، مِن يومِكمْ

هــذا ، عُــلُــوّ ٌفــارعُ

ولـمْ تــعُــدْ سَــلالِــمَـاً

يَـرقى عـليها الخادِعُ

دارت ْدوائِـــرُ الأسَـى

لا مـنـقِــذ ٌ لا شـافِــعُ

هـا هُـمْ رؤوسٌ هَـيِّـن ٌ

قِـطــافــهــا يَــوانِـــعُ

لـديهُـمو جـيـوشُـهُـمْ

لـديـكُـمـو المـواجِــعُ

لـديـهُمو الرصاصُ و

الدَوِيّ ُوالـمَــــدَافِــــعُ

لديـكُـمـو الجـوع ُالذي

يمضغ ُفـيـهِ الجَـائِـعُ

* * *

يـا أيـهــا المُـرَابِـطــو

ن َ أنـتـمو الطــلائِــعُ

لو أن َّأفـقَ غربَتي الـ

ثكلى كجرحي واسِـعُ

لـجـئـت ُحـامِــلاً دمـي

وأضــلُـعِـي صَــوَادِعُ

لكـنّـنـي عـلى البِــعَــا

دِ ، نــاظِــرٌ وسَـامِــعُ

وذارِع ٌمــسَــــافــتــي

بـمـا يُــجِــيــد ُالذارِعُ

ويح َالعِـراق مـانِـحِي

إغــفــاءَتي ومــانِــعُ

مِـن فـرطِ مـا بَـكـيـتُـه ُ

لـمْ تـبْـقَ لـي مـدامِـعُ

صوتي صَـداه ُمُـنحَــن ٍ

أمــامــكــمْ وخـاشِــعُ

أنـا غـبْــرَة ُالأقــدام ِإذ

تمشي بها الشـوارعُ

* * *

دمـوعُـكـمْ كـــنــائِـسٌ

دمــاؤكـــمْ جَــوَامِــعُ

ها أنتمو الضوءُ الذي

يَـخـشـاه ُلـيــل ٌقـابِـعُ

ومِـن دمــائِـكــمْ غــداً

فجَـرُ العِـراق ِطــالِـعُ



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017