إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

كتاب نشوء الامم باللغة البورتغالية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2011-05-12

سبق ان نشرنا عن صدور كتاب " نشوء الامم " باللغة البورتغالية بعد ان حقق ترجمته، الرفيق الكاتب والشاعر يوسف المسمار، كما نشرنا في حينه الكلمة القيّمة التي علق بها على الكتاب رئيس اتحاد المحامين البرازيلي الاسبق الدكتور الياس مطر.


للدكتور جوزي جيل دي الميدا، صاحب ومدير تحرير جريدة اغوا فيردي (كوريتيبا، البرازيل) التعليق التالي الذي ننشر ترجمته عن البورتغالية، كما وردنا من الرفيق يوسف المسمار.


كان المترجم والمفكر يوسف المسمار سعيدا جـدا في قـراره الذي اتخذه لإطلاع مجموع الشعب البرازيلي على واحد من أهم أعمال الفكر الحديث المعاصر وتوفيره معرفة هذا الفكر  بترجمته  كتاب   " نشوء الأمم " لأنطون سعاده .

إن البلدان الغربية جميعها مصابة وملـوثة بعـدوى بكتيـريا ضارة ومـدمـرة يمكن تسميتها :( نـمط الحياة  في أميـركا الشمالية ) اي الولايات المتحدة الأميركية . وعـدوى هذا المكروب أصابت جميع شرائح المجتمع . والأسوأ من هذا كله أن فكر الشبيبة الـذي ذهب بعيدا في اهانته للمرأة ،وإدمانه على المخدرات،وانحرافه وتحـوله الصريح ، بكل بساطة ، عن مواجهة  المشاكل الرئيسية والقضايا الانسانية. وذلك كله  بسبب تفشي النزعة الانحلالية والاستهلاكية الجامحة غير المنضبطة . وقد زرعت هذه البكتيرية الجرثومية في صدر  المجتمع الاميركي الشمالي من قبل الصهيـونية ، والعنصرية اليهـودية. وعن طريق ادارة  دولة  الـولايات المتحـدة  الاميـركانية ، بما تملكه من  قـوة اقتصادية ، و انـتـشار كبير في المجال الثقافي تسربت عـدواه الى اغلبية الامم الغربـية . وعدوى هذا المكروب  حوّلت الشعـوب الى مجرد عبـيـد لفكـر سطحي وخادع  ولصوصي مفترس . وهـذه الفلسفة الشاذة التي يسمـونها " حـداثـة " تستـنـزف اليوم مـوارد البلدان الطبيعية وتصيب الأنهار والبحار بالتلوث والعـدوى، مسببة حروب التدمير الشامل لإرضاء جشع أقطاب صناعة النفط ، ونهم أصحاب المصارف. إن النظام المالي العالمي الذي تسيطر عليه الصهيونية هـو أعظم مصيبة تـحـل بالشعـوب والأمم وتـعـني : إفـقار الطبقة الوسطى ، وإتعاس الفقـراء ، وخداع وإفساد الأثرياء. وضمن هـذا  النظام الفاسد  والتعسفي  ينبثـق ضوء بشكل تـفكيـر ابتكاري وإنساني جـديـد  في  مـؤلف أنطـون سعاده  محللا ً بروح نـقـدية جميع مـراحل تـطـورالإنسان بطـريقـة  مـوجـزة  وواضحة لتسهـيـل الدراسة والفهم ، وذلك انطلاقا من بـداية ظهور النوع الإنساني في تحليل للسلالات ،والأرض ، والجغرافيا ، والاجتماع البشري  والحيـاة  الإجتماعية  حتى الـوصول الى نشـوء الـدولة وتطورها . وهذه المواضيع المذكورة وضعت وبحثت بطريقة منهجية متقـنة وموضوعية - يمكنها وينبغي- أن تساهم بشكل كبيروفاعل في تربية  واعداد أدبي وأخلاقي ومعـنوي لشبابنا ،وكذلك  تساهم في تصويب التعاليم وتوضيحها وتعليم الراشدين أيضا. نـأمل  من الأساتذة والمثقفين في مجتمعنا أن يكونوا على استعداد وإرادة طيبة للإطلاع والتعـرف على هذا العمل الذي هوعلى أهمية كبيرة  وذي معنى فلسفي بارز ، والذي لا يقصِّر عن مواكبة أحدث ما توصلنا اليه في أيامنا الحاضرة،والذي يمكن أن ينقل الى الأجيال الجديدة والآتية هذا التراث الثقافي، السياسي، والفلسفي لإحداث تغيير أفضل للعالم الذي نعيش فيه.


*


نـص الكلـمة باللـغة البـورتغـالـية:


 


         O tradutor e intelectual Youssef H. Mousmar foi muito feliz em sua decisão de trazer para o público brasileiro o conhecimento de uma das obras mais importantes do pensamento moderno, o livro “Gêneses das Nações”, de Antoun Saadeh.

Os países ocidentais estão todos contaminados por uma bactéria nociva e destrutiva chamada “modo de vida norte-americano”. Essa bactéria contamina todos os segmentos das sociedades, e o que é pior, o pensamento da juventude que se deixa levar pelo sexismo, pelo consumo de drogas e pela alienação pura e simples diante dos principais problemas e questões da humanidade, em função do consumismo desenfreado. Essa bactéria foi inoculada no seio da sociedade norte-americana pelo sionismo, o racismo judaico, e através dos EUA – pelo seu poder econômico e conseqüente difusão no domínio cultural – chegou à maioria das nações ocidentais, transformando os povos em escravos de um pensamento superficial, ilusório e predatório. Essa anomalia filosófica a que chamam “modernidade” está esgotando os recursos naturais dos países, contaminando e poluindo os rios e os mares, causando guerras de destruição em massa para satisfazer os magnatas da indústria do petróleo ou os banqueiros perdulários. O sistema financeiro internacional, dominado pelo sionismo, é a maior desgraça dos povos e nações: empobrece a classe média, torna miseráveis os pobres, ilude e corrompe os ricos.

Dentro desse sistema caótico e arbitrário, surge uma luz na forma de um pensamento inovador e humanista, na obra de Antoun Saadeh. Analisando com espírito crítico todas as fases evolutivas do Homem, de forma resumida para facilitar o estudo e a compreensão, vai do Surgimento da Espécie Humana, analisa as raças, terra, geografia, sociabilidade, até a formação do estado e seu desenvolvimento.

Essas colocações feitas de forma magistral e objetiva podem – e devem – contribuir de forma significativa para a formação ética e moral da nossa juventude, e para corroborar ensinamentos ou mesmo esclarecer também os adultos.

Esperamos que os professores e intelectuais da nossa sociedade tenham disposição e boa vontade para conhecer essa obra da maior importância e significado filosófico, que não perde a atualidade, e que possam transmitir às novas e futuras gerações esta herança cultural, política e filosófica, para mudar para melhor o mundo em que vivemos.

   


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017