إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الأردن: تقرير الرصد التطبيعي الرابع للعام 2011..أساس التغير والإصلاح إعلان بطلان معاهدة وادي عربة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2011-09-29

لم يكن الصهاينة في حالة ضعف عند توقيع "معاهدة وادي عربة"، ولهم من القوة العسكرية والإمدادات والدعم الدولي المستمر بالتدفق، ولكن هذا الكيان بحاجة لشرعنة وجوده ولفتح بوابة يدخل من خلالها إلى عقل المواطن العربي ولهذا كانت وادي عربة غايتها التطبيع الذي يصب في مصلحة الكيان الصهيوني وكل ما جاء فيها لا يخدم إلا ما يسمى "دولة إسرائيل"... حيث ركزت المعاهدة على العلاقات الدبلوماسية والمياه واللاجئين والأماكن المقدسة والتبادل الثقافي والعلمي والعلاقات الاقتصادية وعلاقة حسن الجوار وحرية الملاحة والطيران والبريد والسياحة والبيئة والنقل والزراعة وكل ما يصب في فك الحصار وشرعنه الكيان الاحتلال الصهيوني لقلب الوطن العربي ومن هنا تأتي خطورة تلك المعاهدة التي شرعنة التطبيع مع قتلة شعب عربي وتهجيره، واحتلاله لأرض عربية والتطبيع مع هذا الكيان سيساعده في التمدد بالوطن العربي أكثر وأكثر ويعيث به فسادا. لكل ذلك فإن التغير والإصلاح الحقيقي يبدأ من إعلان بطلان معاهدة وادي عربة المبرمة مع عدو الأمة.

تطبيع على الصعيد المحلي......

بتعامل الكيان الصهيوني كما لو كان الأردن ساحة مفتوحة ومستباحة لمشاريعه ومخططاته التدميرية وذلك من خلال تعامله مع بعض المؤسسات الرسمية وغير الرسمية وبعض الأفراد وللأسف الموقف الرسمي الأردني لا مبالي تجاه كل تلك الاختراقات.....

تطبيع رياضي...

- مدرسة توزع تي شيرت يحمل مصطلحات صهيونية .... ايارٍ 2011

قامت مدرسة في محافظة العقبة بتوزيع قمصان “تي شيرت” على طلبتها كتب عليها عبارة "ايلات" في إشارة إلى التسمية التي يطلقها الاحتلال على مدينة "ام الرشراش" المحتلة.

وقالت لجنة مجابهة التطبيع النقابية ان "المدرسة تلقت كمية من القمصان هدية من الكيان الصهيوني و هذه ليست الممارسة التطبيعية الأولى لهذه المدرسة مع الكيان الصهيوني من خلال العديد من النشاطات الرياضية".

علما أن " ايلات " مصطلح صهيوني لموقع أردني أحتل في 11/3/1949م وكان يحمل اسم "أم الرشراش"، قبل احتلاله.

- بعثة رياضية أردنية برئاسة طارق الحايك..

شاركت بعثة رياضية أردنية بسباق لمسافة (10) ألاف متر في طبرية وبمشاركة (1600)عداء من 24دوله، وكان رئيس البعثة الرياضية طارق الحايك قد تحدث "لإذاعة صوت إسرائيل" عن أهداف المشاركة.

- تضليل وتعبئة صهيونية لأطفال الأردن...أطفال أردنيون وصهاينة يلعبون كرة القدم برعاية المجرم شالوم..

الصهيوني سلفان شالوم يشرف على مباريات كرة قدم يشارك فيها عشرين طفل من قرى الشيخ حسين والشونة الشمالية، إضافة إلى حوالي ستين طفل من الأراضي المحتلة وبعض المستوطنات.

علما ان النشاط كان بتاريخ 15 شباط 2011، وبمبادرة من "وزارة التعاون الإقليمي" التي يرأسها "سلفان شالوم" ومنظمة "مفعالوت للتعليم والثقافة" الصهيوني تحت اسم كرة قدم شرق أوسطي.

تطبيع طبي.....

أرسلت وزارة الصحة أطباء إلى الكيان الصهيوني للمشاركة في دورات تدريبية بعدة مشافي صهيونية... وذكرت بعض المصادر ان الطبيب الأردني كمال حافظ انهي دورته التدريبية التي استمر عاما في مستشفى "رامبام" بمدينة حيفا المحتلة، وكان حافظ قد استهل بعثته الطبية بدورة مكثفة لتعليم اللغة العبرية علما ان الطبيب حافظ من مستشفى جرش الحكومي.

ويشير موقع الخارجية الصهيونية إلى تكرار زيارات الوفود الأردنية الطبية وفي شهر كانون الثاني 2011، قام وفدان يتألف كل منهما من ثلاثة عشر طبيبا بزيارة مستشفى "رامبام الإسرائيلي" لمدة أسبوعين .

تطبيع زراعي..

- قامت وزارة الزراعة بإيفاد مهندسين زراعيين ومزارعين للمشاركة في ندوة ونشاطات ميدانية مع العدو الصهيوني في الفترة من 30/3- 12/4/2011، بالرغم من كل التعديات الصهيونية الإجرامية على المزارع الأردنية والمياه وغيرها.

علما ان الدورات التدريبية الصهيونية عقدت في مركز "مشاف"، التابع لوزارة الخارجية الصهيونية تحت عنوان "أبحاث الإدارة في مجال الأمن الغذائي وإدارة التكنولوجيا".

- وزراة الزراعة الأردنية تستورد الأعلاف من الكيان الصهيوني وحسب مصادر مطلعة رفضت الزراعة إدخال 3500 طن من الأعلاف القادمة من الكيان الصهيوني لأنها غير صالحة للاستهلاك. علما ان الاعلاف الصهيونية اقل جودة من غيرها وتسببت بانتشار بعض الأمراض الفيروسية في الدواجن .

- صهيوني يحصل على إعفاءات لشركة زراعية....حسب الوثائق الرسمية الصادرة عن وزارة الصناعة والتجارة بان الشركة الزراعية التي يملكها الصهيوني "روفائيل شالوم"، قد نالت إعفاءات جمركية على موجودات ومعدات استوردتها من الخارج بقيمة ملايين الدنانير.

علما ان الشركة الصهيونية أنشئت تحت رقم(200030399) وبرأس مال قدره (50) خمسون ألف دينار أردني .

تطبيع ثقافي...

- عقدت منظمة نرويجية في كانون ثاني 2011، ورشة عمل لمجموعة من الشباب الأردنيين والصهاينة في البحر الميت من اجل العمل على إنتاج موسيقى مشتركة "للسلام".

- تدريس الهولوكست في إحدى المدارس الخاصة...وجهت اللجنة العليا لمجابهة التطبيع وحماية الوطن مذكرة إلى وزير التربية والتعليم حول قيام بعض المدارس الخاصة بتدريس كتاب "عناصر الأدب ELEMENTS OF LITERATURE المخصص للصف الثامن والذي يتضمن فصلا كاملا لمزاعم المحرقة اليهودية "الهولوكست".

- إقامة نشاطات ثقافية مشبوهة في مسرح البلد المرتبط بالتمويل الأجنبي من مؤسسة سيدا السويدية والوكالة السويدية للتطوير وغيرهما من المؤسسات التي تعلن صراحة أنها تعمل على فتح قنوات التعامل مع العدو الصهيوني وتقبله كما لو كان كيانا شرعيا وطبيعيا تحت شعار السلام

هذا بالإضافة إلى طبيعة الندوات والمحاضرات التي تنطلق من إضفاء صفة الشرعية على الكيان الصهيوني الغاصب، ومحاولة إيجاد مساحة لبعض الحقوق العربية على جزء من الأراضي المحتلة عام 1967 فقط. ومن هذه النشاطات افامة أسبوع تحت شعار "ارض وكرامة" التطبيعي الذي استضاف عضو الكنيست الصهيوني حنين الزعبي.

تحضير: كوثر عرار



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017