إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لَـــوْلاكْ

الرفيق الراحل الشاعر جرجس طانيوس ابو جودة

نسخة للطباعة 2011-12-19

في اكثر من نشرة، اوردنا عن صدور ديوان الرفيق الراحل الشاعر جرجس طانيوس ابو جودة، ونشرنا عن حفل التوقيع الحاشد الذي اقيم في صالة شاتو تريانو في الزلقا بتاريخ 22/09/2011.


هنا قصيدة لولاك التي دوّنها في اوّل آذار 1960:



لَـوْلاكْ يا أَوَّلْ أَذارْ مـا صـارْ نَهْضَهْ وْظَهْـرِتْ رَوْعِـةِ الأَفْكـارْ

لـَوْلاكْ كِنّـا بْسَلِّـةِ النِـسْيـانْ وْكِنّـا بْنَظَـرْهُـنْ بَعْدْنـا قِصَّـارْ

فَرَّقُـونـا مْـذاهِـبْ وْأَديْـانْ بْتـابوتْنـا دَقُّوا أَلـْفْ مِـسْمـارْ

لَوْلاكْ ما عْرِفْنا شو هي الأَوْطانْ وْلا انْعَرْفِـتِ بْـلاديْ بأَيّـا دْيـارْ

أَوَّلْ آذارْ ما كِنْتْ لَوْ مـا كـانْ مَوْلِـدْ زَعيـمـي القائِـدِ الجَبَّـارْ

لَوْما زَعيمي يْكونْ فيكْ خِلْقـانْ شُـو كِـنْتْ يـا أَوَّلْ شَـهْرْ آذارْ

ما كان إِسْمَـكْ يِنْذَكَـرْ بِلْسـانْ وْكـانْ رَقْـمَـكْ مِتْلْ كِلْْ نْهـارْ

يِمْكِنْ كِنْتْ عِلِّةْ عَلـى الإِنْسـانْ وْمِنَّكْ حِصِلْ ضِحْكْ وْبِكيْ وأَضْرارْ

مَتْـلْ أَوَّلْ يـَوْمْ فِـي نيسـانْ يِمْكِنْ كِنْتْ وِالجـارْ خَـيِّ الجـارْ

مَوْلِدْ زَعيمي فيكْ رَفَعْلَكْ شَـانْ وْمِنْ واجْبَكْ تِهْتَفْ مَعـي وِتْقـولْ

يحْيا سْعادِه وْرِفِقْتـو الأَحْـرارْ

وْلَـوْلاكْ بَدُّو جِرْيِـسْ مَعْنـى يُنْظُـمْ بإسْـمِ الأَجْنَـبـي وِيْـقـولْ

قِـدَّيْـشْ قَـلْبـي كـانْ يِتْمَنَّى تَ يْضَـمّ عِنّا الأَجْنَبي عَـا طـولْ

يـامـا هَـتَفْ ياما زَجَلْ غَنَّى يـامـا ضَـرَبْ لَلْفاتْحيـنْ طْبـولْ

جِرْيِـسْ بِـحُبِّ الأَجْنَبـي رَنّا وْقَبْل الحِزْبْ ياما حْمِلْـتْ سْطـولْ

نِحـْنا شْعـوبِ الأَرْضْ مَـدَّنّا العـالَـمِ المَعْـلـومْ وِالمَـجْهـولْ

وِشْـرايِعِ الانْسـانْ مينْ سَنّـا؟ سَنّـا حَـمورابيْ ووَضَـعْلا أْصـولْ

نِحْنـا الَمـجْدْ بِإِسْمْنـا تْكَنّـى وْبِالبَـحْـرْ أَوَّلْ مـا مَخَـر أُسْطـولْ

مِـنْ هَوْنْ مِشيِ مَنْ شَطَّ مَوْطَنّا وْمِـنْ خْشـابْ بْلادْنـا مَـعْـمـولْ

الانْـجيلْ عيسـى هَـوْنْ لَقنَّـا وُهَوْني خِلِقْ مِن أَمْ عَـدْرا بْتـولْ

وْقُرآنْ مُـحَمَّـدْ هَـوْنْ أَدََنّـا وْهَيـْدا نبي عربي وْخَيْرْ رْسـولْ

كِـلْ هالعُـظَـمـاءْ مـِنْ عِنّـا آدمْ بِذاتـو بْـأَرْضْنـا مَـجْبـولْ

لَـوْلاكْ كِنّـا مِـتْـلْ مـا كِـنّـا مـا عْـرِفْنا نِـحْنْ مـينْ نِـحْنا

وْبَعْدْنا مْنِمْشـي طْلوعْ وِنْـزولْ

لَـوْلاكْ يـا أَوَّلْ آذارْ لَــوْلاكْ كـِنّا بْـمَلَفّـاتِ الزَمَـن ضِـعْنـا

يـا عِلْمْ نِـحْنا نَـحْنْ أَوْجَدْناكْ وْعِـلْمْنـا عَـالكَـوْنْ وَزَّعْـنـا

بْهالعَصْرْ قالـوا عَلـى الأَفْـلاكْ وْعـالقَمَـرْ رَحْ يِـطْلعـوا سْمِعْنا

نَحْنْ بِعْصـورِ القِدَمْ ما خِـفْنـاكْ وْعْنـاصْـرَكْ يا كـوْنْ طَيَّـعْنـا

يا عِلْـمْ نِحـْنا بْـعِلْمْنا سْبَقْنـاكْ وِبْيشْهَـدوا تْـواريخْهُـنْ مَـعْنـا

يـا زَمَـنْ نِـحْنـا تْـحَدَّيـْنـاكْ مِنْ أَلْفْ عـامِ الأَطْلَسـي قْطَعـْنـا

ْبمَرْكَبْ خَشَبْ يا أَطْلَسـي مْخَرْناكْ مِنْ هَـوْنْ مِـنْ فينيقيـا قَلَـعْنـا

"سَـنْسِلْفـادورْ" الاسِـمْ سَمَّيْنـاكْ وِبْعَصْـرْ لا آلـي وَلا صْـواريـخْ

قْطَعْنا الأَطْلَنْتيـكْ وِرْجِعـْنـا

لَوْلاكْ صِـدْري مـا صِبِحْ مَعْـبوقْ وْلا انْضَـرَبْ نَبْلاتْ وِسْـكاكيـنْ

وْلا صـارْ قَلْـبي مْعَتَّمْ وْمَحْـروقْ وْلا مْراوْحي بِالسِلّ مَمْروضـيـنْ

وْلا صارْ راسـي بِالحَجَرْ مَـدْقوقْ وْلا عْيـون بِـالدَمْعاتْ غِـرْقانينْ

وِالمُرّ غَيْرِ المُـرّ مِـشْ عَـمْ دوقْ وْموتي رْغِبْتْ عَ دْروبْ مِنْقِطْـعينْ

وْلا انْبَشْتْ شَعْراتي وْرِحْتْ عالسوقْ وْلا مْشيتْ مَشْيةْ خُوتْ وِمْجـانينْ

وْلا لْبِسْتْ طَقْـمْ مْرَقّـَعْ وْمَخْـزوقْ وْلا سْمِعْتْ كْلمِةْ جَنّ يا مَسـكيـنْ

وْلَوْ تْـساءَلْتـوا يـا جِرْيِـس روقْ عَا مِيـنْ كِلّوا هالبكـي عَـا مِيـنْ

بِجاوِبْ بِصَوْتْ مْـنِ الأَلَـمْ مَخْنـوقْ عَ رْفيـقْنا عَ سَـعيـدْ تَقيِ الدينْ

لَوْلاكْ شُـوْ بـَدّي تَ كـونْ مَعْجوقْ وْإِزْعَلْ عَ ناسْ بِالشـامْ مَحْبوسينْ

لَـوْلاكْ شـو دَعْـوِةْ أَبـو فـاروقْ إِنْسـانْ مـاروني مـنِ الزَلْـقـا

بِْيْبكي عَلى دِرْزي مْنِ بْعَقْلينْ

لَوْلاكْ مـا تْوَلَّدْ قِـوى وْإِحْـساسْ وْلا ظَـهَـرْنا بْهَيْـكْ مَـجْموعَـهْ

وْلا وْعـيـنـا وْلا رَفَـعْنـا الراسْ وْلا كانْ مِفْتِـكْريـنْ رَحْ نُـوْعـا

وْلا تْشـامَـخْنـا بِعَظْمِـةْ وْبـاسْ وْلا صارْ لِـنا كِلْمـاتْ مَسْمـوعَـهْ

كِلْمـاتْ صـاروا لْسُورْيا نِـبْراسْ وْصارِت عَ كِتْفِ الدَّهْرْ مَطْبوعَـهْ

صاِر المُـؤَذِّنْ يِحْضُـنْ الشِمـَّاسْ وْعَـزْفوا لَـرَبُّنْ أَلْفْ مَقْطوعَـهْ

وْشَيْخا وْخُورِيها حَطَّموا المِقْيـاسْ وْظَهْروا الإِثْنَيْـنْ بْفَـرْدْ قَبُّوعَـهْ

لَوْلاكْ ما شِفْنـا عَلـي وِالْيـاسْ خَطْبُوا سَوا بْحَفْلاتْ مَمْنوعَـهْ

لَوْلاكْ ما ظَهْـرِتْ قِـيَمْ هَالنـاسْ وْلا ظَـهَـرْ تاريـخْ هَنيبَعْـلْ

لِلْمُؤلِّفْ جورج مَصْروعَـهْ(1)


***


(1) اديب ومؤلف ومؤرّخ، قومي اجتماعي من بلدة بيت شباب. له عدّة مؤلفات منها: ابن زيكار، ضحيّتان، من سومر الى أوغاريت



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017