إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مـولـد سـعـاده (1)

للرفيق الشاعر الراحل رضا صعب

نسخة للطباعة 2012-03-07

لمـا سألنـا ليـش هالنـور السـنـي

ضوّى الدنـي وخلـى الكواكب تنحنـي؟

قالوا يا حيف عليك ما عرفت السـبـب؟

مـولـد سعـادي قَيْـعَـد وقـام الدنـي

سعادي اعتنى وصاغ المبادي وصـبهـا

بقـالـب سمـا فيهـا تالِحْـقِت ربـهـا

ومـن هـيك هالشعـب المبارك حـبهـا

وصـار الفقـير بيعتـبر حالـو غـنـي

وصـار كـل ضعـيف ايمـان وثـقـه

وفي حـياتـو ما عـرف غـير الشـقـا

يشـوف الدني بشمس الاماني مشـرقـه

وجدران روحـو بالسـعـاده مـزيـنـي

وصـار همـو يزيـل كـل مساومـي

ويسـاند الاسـمو رفـض ومـقـاومـي

ويـداوم الجـهـد بـأشـد مـداومـي

ويأبـى الخنـوع ويـنتفـض عالـمسكني

ويطلب لشـعبو كـل مـجـد واعـتزاز

وبيـتو يـفـولذ فـولذي بـدل الـقـزاز

ويبتـز من صهـيـون حـقـو ابتـزاز

ويضمـن النـصـر بأقـل مـن السـني

سعادي يا رمز المكرمي وفـجر الضـيا

ويـا قيـام ثـورة عـالمفاسـد والـريـا

باسمـك هتفنـا دوم تحيـا سـوريـه

بـفعلـك بنينـا الغـير مـمكن ينبنـي

بفضـلك جمعنـا بين مـلي وطـايفـي

وصـارت نتايجـنا الخـلايـق شايفـي

شـبان عا مـوت وحيـا متـكاتـفـي

عـن هدفـها غـير ممـكن تـنثـنـي

الها الارض مسـرح بطولـي وعنفـوان

الـها السمـا جبـهه وتـاج وصـولجان

الهـا القـدر خاتـم مرصـع بالبـنـان

بأللـه وبسوريـه وسـعادي مـؤمـنـي

الهـا جـوانـح ريشهـا ما بيـنـقصف

بجـوانـح العـقبان مـدوم تـنـوصـف

الهـا مقاصـد جـالسـي درب وهـدف

لكن كـحـني السيـف لمـا بـتنـحنـي

الها عـصب ثـابت كـأعـصاب الاسد

الها فكـر ثاقـب عـليـه بتـنـحـسـد

عنـد الشـدايـد كلهـا صبـر وجـلـد

عنـد الظـفر حـلم وعـدالي وطمئـني

الها أظافـر غيـر مـمكن تـنـقـلـم

للسـيف سيـف وللقـلـم روعـة قـلـم

والزوبعـة بالجـو لـولـح يـا عـلـم

حولـك جمعنـا العـز دولـي معلـمـني

امـا سعـادي الطـالـل بوجهـو الوقور

يا سـباع لا تـجولـي ولا تعلي يا نسـور

ويا بشـر لا تشبـهوا بيـحصل قصـور

سعادي مـا في لو شـبيه لا قبـل ولا بـعد

ومـولـدو جـدّد ولادة مـوطـنـي


(1) من ديوانه " صلاة الخرطوش ".



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017