إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مـــيـــلاد نــــورا (*)

الرفيق الشاعر يوسف عبد الصمد - الرابطة القلمية الجديدة-نيويورك

نسخة للطباعة 2012-04-10

فـــــــي ثماني نيســـــــــــان حينَ تَفيقيــــــــنَ

بُعَــــيدَ الكَـــــــــــــــــــــــــرى وقبلَ الشُــــــــــــــروقِ

تَجــــــــديني على ذِراعكِ أســــــــــــتلقـــــــــي

وعينــــــــايَ في الســــــــــــــــكونِ العمــــــــــيقِ

في سكونِ العَينَينِ... عينيكِ يا نورا

يعــــــــــــــــودانِ بالشـــــــــــــــــبابِ الغَــــــــــــــــــريقِ

كيــــــــــــــفَ فينا نحنُ الصِــــــــــبا يتلاشى

وتظلـــــــينَ في صِباكِ الأنيـــــــــــــــقِ؟!

إنَّـــــــــــــــهُ الحبُّ والتجدّدُ فـــــــي الحبِّ

وبالشـــــــــــــــــعرِ والحــــــــــــــــديثِ الرقـــــيقِ

ولَـــــــــــــكـــــَمْ مــــــــــرَّةٍ تلاشــــــــــــــــتْ منانـــــــا

كالفراشــــــــــــاتِ فـــــــــــــــوقَ نارِ الفريــــــقِ

ثمَّ عـــــــــــادتْ لــــــــــــنا وعـــــــــــدنا إليهــــــــــــا

ورجعـــــــــــــــنا كــــــــــــطائرِ الفــــــــــــينــــــــــــــيقِ

***

سقطَ الاصدقاءُ في رحـــــــــلةِ العـــــــــمرِ

سقوطَ الاوراقِ فـــــــــــــــــوقَ الطــــــــــــــــــريقِ

وكأنّي أصبحتُ في الدربِ وحــــــــدي

ورفـــــــــــــــــيقُ الليلِ الحــــــــــــــزينِ رفـــــــــيقي

فخذيـــــــــــني إليـــــــــــــــــكِ يا ربَّةَ الــــــــــــشعرِ

وأنـــــــــــــــتِ الخلاصُ مــــــــــــــن كلِّ ضيقِ

واعصـــــــــــــــــري حزنَ أدمـــعي والشآبيبَ

وروِّي العِــــــــــــطاشَ مـــــــــــــن إبـــــــــــــريـــــــــــقي

بكؤوسِ الشـــــــــــعرِ المُــــــــــــــعــَمَّد بالـــــــــروحِ

وبالنـــــــــــــــــــارِ فـــــــــــــــي جنونِ البـــــــــــــــــروقِ

والذي لا يخضْخضُ الحزنُ مــــــــــــــــثواهُ

مـــــــــــــــــــخاضَ العـــــــــــــــــذراءِ تحتَ العُذوقِ

لا يَـــــــــــــرى في مسيحهِ صـــــورةَ الآبِ

ولا وجـــــــــــــهَ يوســــــــــــــــــفَ الصـــــــــــــدّيــــق

أجـــملُ الشعرِ ليسَ في الصُوَرِ الخُضْرِ

أوِ الــــــــــــــــــــــحُمْرِ والكـــــــــــــــــــلامِ الدقيــــــــقِ

أجملُ الشعرِ عندما نكتبُ الحـــــــــبَّ

الجنونـــــــــــــــــيَّ ساعــــــــــــةَ التــــــــــــــــــمــزيقِ

شـــــــــــــــــــهرُ نيسان في الزمانِ شبابٌ

ومروجٌ مـــــــــن الشذى والرحـــــــــــــــــــــيقِ

يذهــــــــــــــــبُ الذاهبون إلاَّكِ يا نـــــــــورا

كما الرجعِ في الفراغِ السحـــــــــــــيـــقِ

كلُّنا ذائقُ الردى ما عــــــداهُ...!

قَلَمٌ حِـــــــــــبرُه دمٌ مـــــــــــــــــــن عروقـــي


(*) نورا هي ابنة الرفيق الشاعر، ويصادف عيد ميلادها في 8/04/2012.

• عن جريدة " الانوار ".



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017