إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

إمرأة واحدة لا تكفي

ادونيس الخطيب

نسخة للطباعة 2012-04-25

طمع

• لن تكفيني... امرأة واحدة

فشعري طفل دائم الجوع لحبر الانوثة

وحواسي تتناسل بسرعة الضوء لتقات الانفاس الحارة

وجنوني يفيض خارج ضفتي جسدي ليعلن نشوة الارتطام

ونيراني ترقص على ايقاع الريح الملعونة لتغري الوقت بدفء الرعشات

لن تكفيني امرأة واحدة

لن تكفيني اممممممممممممممرأة واحدة

لذا عليك ان تكوني كل النساااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااء


مكيدة

اكتب... لاستحضرك من مخبئك

من الظل

من الصمت

الى العويل مع حبري الساخن

الشعر هو الكمين المثالي لقنصك

لتعريتك .. لكشفك امام العالم

امام اضواء المدينة اللعينة

التي تنتظرنا لتتنهد

الشعر وحده .. يمكنه ان يُخرجك

منك... اليّ

من غرورك الى بوحنا

من نومك الى احلامنا

من عدمك الى قداستنا وعهرنا

اكتب .. حين اريدك،

اتوب عن الكتابة احيانا

لاعيدك اليك

المسافة هي زيت شموعنا التي لا تجف

ابقي بعيدة... بمتناول جنوني

كي اعترف دائما انني احبك.


جاذبية اللون

لحضورك نشوة حرف ورعشة تساؤلات ...

يا سيدة اتية من وميض المصادفة

تنثرين حروفك كحبات المطر

على جلدي النائم

فأورق شعرا

وأتأوه رقصا

وأنبض زمنا لا ينتهي

انها الرغبة في حضرة الجنون

انها قداسة الحبر

حين ادخل جلدك حافيا لاصلي

وأوقد صوتك في مدفأتي لأنجو

وأترنح بين عواصف عطرك

لأهوي الى فوق

نعم الى فوق

... لقد مللت "جاذبية نيوتن " واعتنقت جاذبية اللون

لأتطهّر من قوانين الوقت ... لأصهل بعيدا في فمك..

اعذريني ان احتجت لقمعك... لأتحرر


عادتي السري..ة

مدمن على اشتهائك

مثابر على الشغف

مجتهد في دراسة النار التي يرشحها جسمك.


اتوضأ بلعابك لاتلو صلاة القمر

واهرع الى عطرك كخبر عاجل

اشمّ ما تيسّر من انوثتك ..


كل عاداتي السرية انت

حين اجهش بالشوق على ضفة رحيلك

حين ارقص كالمجنون على قارعة عودتك

حين امزق ثيابي واتعثر حافيا بذكرى موجعة

حين امارسك شعرا وانت نائمة

حين اضاجع ملابسك بحاسة النظر

حين امدح غرورك واشتم تواضعي بك

..................

انت

عادتي السرية العلنية

حين اكتبك حبرا على مرأى من اوراقي العاهرة



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017