إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ذكرى مرور سنة على وفاة الأمـيـن الـراحـل جـمـال فـاخـوري

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2012-06-11

دعت عائلة الأمـيـن الـراحـل جـمـال فـاخـوري وبمناسبة ذكرى مرور سنة على وفاته، لمشاركتها القداس الذي يقام عند الساعة السادسة من مساء اليوم الخميس في مطرانية الروم الكاثوليك – طريق الشام، بيروت.


وكان الحزب نعى عميد الإذاعة والإعلام الأمين جمال فاخوري الذي وافته المنية في 12/06/2011، وشُيّع يوم الأربعاء 15 حزيران 2011 وسط حشد من الرفقاء والأصدقاء والمحبين.

كذلك كان نعا الأمين فاخوري، الى عائلته، كل من:


 حضرة رئيس الحزب السوري القومي الإجتماعي الأمين أسعد حردان.

 المجلس الأعلى للروم الكاثوليك.

 المجلس الوطني للإعلام.

 نقابة المحامين في بيروت.

 إتحاد المحامين العرب.

 المجلس الوطني للإعلام المرئي والمسموع.


وكان جاء في الكلمة التي ألقاها باسم الحزب حضرة نائب الرئيس الأمين توفيق مهنا، ما يلي:


من أين نقارب القامة المرموقة للعميد الراحل الامين جمال فاخوري؟

من أين ندخل الى مساحة الضوء التي اتسعت دائرتها بعد نصف قرن من عطاءاته وصراعه وثباته.


ارتبط اسمه بتاريخ الحزب منذ اليوم الأول لقسمه، وانك لا تجد فرقاً بين اليوم الاول واليوم الاخير في حياته في مدى التزامه قضية الحزب ونهضة الأمة وترقية المجتمع وتحرير المواطن والانسان والتطلع الى وحدة الأمة وتحرير أرضها من كل اغتصاب لتعود أمة معلمة هادية برسالة النهضة تشارك في صناعة المستقبل.


نودع الامين الراحل الذي يغيب عنا جسداً لكن لا يغيب عنا أبداً حضوره الفاعل والمميز والمشع ثقافة وانتاجاً، ومبادرات، ودوره اللماح والخلاق الذي يأسر الناظر والمستمع إليه، ويفرض الاحترام ويحفر في أخاديد الذاكرة صورة الرجل الدمث والمحبب والايجابي والمتفائل، والجندي المتأهب أبداً في الذود عن النهضة وقيمها ومبادئ الحزب والمجتمع.


جمال فاخوري صورة ثلاثية الابعاد، لا البعد الواحد.

قانوني وحقوقي ومشرّع من الطراز الأول، تعرفه قاعات قصر العدل والتشريعات التي ساهم في صياغتها كمستشار لوزراء الحزب في الحكومات اللبنانية.


يسكن في دستور حزبنا في أكثر من تشريع ونص وتصويب وتدقيق، وبصماته حية نابضة في مشاريع قوانين الاصلاح التي تقدم بها حزبنا لتطوير الحياة السياسية والديمقراطية في لبنان، في قانون الانتخابات والقانون المدني الاختياري للاحوال الشخصية.

هذه القوانين الاصلاحية تبقى الاساس في بناء الدولة الحديثة والمعاصرة والمجسدة لقيم المواطنة وحقوق الانسان...

اعلامي من الطراز الأول يشهد على قدراته موقعه كعميد للاذاعة والاعلام منذ ثمانينات القرن الماضي، وفي أكثر من مرحلة من مراحل النضال الحزبي ووسائل إعلامه والندوات التي تذكر مداخلاته واقتراحاته وأفكاره. كما موقعه منذ سنوات في المجلس الوطني للاعلام حيث أدى دوراً بارزاً في صياغة تشريعات تصون حرية الاعلام في رسالته التنويرية التي تصون وحدة المجتمع وتحصن الهوية وتحفز على الابداع.


مناضل حزبي متميز، اختبر المسؤوليات الحزبية ومارسها وجسد صلاحياتها وقيمها من المديرية الى المجلس الاعلى ومجلس العمد، وقد كنت معه والى جانبه وكيلاً لعميد الاذاعة لسنوات ثلاث. واني دائم الشعور وفي أي موقع توليت أو مسؤولية كلفت بها، انني أمام عميدي.


كان كبيراً في تواضعه، وميزة الرجال الكبار التواضع. كان عصامياً في التزامه منطق المؤسسة، وأحكام الدستور، وقيم التراتبية الحزبية في المسؤولية. يأسرك احترامه للمسؤول والمسؤولية وهو بحق من تدرج وكبر في المسؤوليات وكبرت المسؤوليات به وبأمثاله.


أتى الموت على الجسد لكن الموت يقف على ابواب الحياة مهزوماً.


لأننا من ابناء الحياة نتمسك بثقافة الحياة التي تجسدها رسالة النهضة الاصيلة والتي لأجلها نحمل على اكتافنا صليب الخلاص ونعبر بثقافة الوحدة فوق حواجز الدم والفرقة والانقسام ونعبّر بثقافة المواطنة عن وحدة الانتماء لا الثقافات التي تغرقنا في خنادق الفتنة والانقسام وتحيل المجتمع والدولة والمؤسسات أرضاً ملغمّة بمواد الاشتعال الطائفي والمذهبي والعنصري.


هو من نماذج هذه الثقافة الاصيلة لا المقلدة الثقافة البنائية الانشائية لا الثقافة الميتة والرجعية. الثقافة التجديدية لا ثاقفة المألوفات من افكار ومفاهيم عفى عليها الزمن.

هذا النموذج الذي إطمأن اليه عقل ووجدان جمال فاخوري ابن النهضة القومية الاجتماعية وأحد روادها.

هذا هو النموذج الذي دعانا اليه باعث النهضة السورية القومية الاجتماعية والعروبة الحضارية الزعيم انطون سعاده. والتي نجد فيها سبيل الخلاص للبنان والامة والعالم العربي.


لبنان الرسالة هو لبنان المنارة ونطاق ضمان الفكر الحر هو لبنان المقاوم للعدو اليهودي الصهيوني الذي يحنل ارضاً قومية لنا في فلسطين والجولان ولبنان، ويسعى الى اسقاط جذورنا الضاربة في هوية هذه الارض، ويعمل بكل ما اوتي من قوة لمحو تاريخنا الحضاري، وتاريخ النبوءات والمقدسات التي تنطق بها القدس والناصرة وبيت لحم والمسجد الاقصى وكل شبر من ارضنا المقدسة. هذه الارض التي روت ينابيعها المتدفقة على مدى الدهر الحضارة الانسانية.


لبناننا ايها السادة كوكب منير في هذا الفضاء الانطاكي المشرقي الذي تمثل فيه كرسي انطاكية وسائر المشرق وحدة الروح في رسالة المحبة من فلسطين الى انطاكية وسائر الدنيا وتمثل فيه وحدة الارض ووحدة الانسان.


هذا المدى الانطاكي يمثل لنا فضاءً روحياً كما يمثل لنا أرضاً قومية وهوية حضارية، وحده يكفل إثبات جدارتنا في الانتماء والبقاء أحراراً من أمة حرة فوق أرضنا نحفظ هويتنا ونصون مستقبلنا.

سلام الى روحك الطاهرة يا أبا سلام، سنبقى نفتقدك الى ان نلتقيك وانت الحي في ضمائر رفقاء الدرب الطويل وفي ضمائر محبيك وعارفيك وعائلتك التي افتخرت بها وتفتخر بك.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017