إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية سدني تنظم وقفة تضامنية مع ابناء شعبنا وتنديداً بالارهاب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-08-09

نظمت منفذية سدني وقفة تضامنية مع أبناء شعبنا في فلسطين والشام والعراق ولبنان وتنديداً بإرهاب العدو اليهودي والمجموعات المتطرفة.

شارك في الوقفة التضامنية في مكتب المنفذية إلى جانب منفذ عام سدني الرفيق أحمد الأيوبي وأعضاء هيئة المنفذية، القنصل السوري ماهر دباغ، وممثلون عن حزب البعث العربي الاشتراكي، تيار المرده، التيار الوطني الحر، حركة أمل، النادي الفلسطيني، اتحاد عمال فلسطين، وجمع من القوميين وأبناء الجالية السورية من فلسطين والعراق والشام.

قدم للكلمات الرفيق جيمس حرب، ثم تحدث رئيس النادي الفلسطيني جميل بطشون باسم فلسطين، وألقت هنادي أسود كلمة اتحاد الطلبة السوريين.

وألقى قنصل سوريا ماهر دباغ كلمة أكد فيها على أنّ فلسطين هي جوهر المعركة القائمة على امتداد الأمة وهي كانت البداية واستعادتها ستكون النهاية، ورأى أنّ المعركة واحدة من العراق إلى فلسطين، مروراً بالشام ولبنان.

وجاء فيها ان ما يجري في امتنا وهو عينه منذ ان تأسس الحزب وحيث انه جاء تأسيسه لخطة نظامية في وجه الخطة اليهودية وحيث للبداء والحزب يواجه العدول اليهودي من فلسطين الى لبنان والشام والعراق ماكداً على وحدة الأمة ووحدة الدم وحيث العدول وهو واحد من فلسطين الى العراق.

كما ألقى منفذ العام سيدني الرفيق أحمد الأيوبي كلمة رأى فيها أنّ ما تشهده أمتنا اليوم من تحديات هو عينه الذي تهددها على مدى العقود الماضية، لافتاً إلى أن حزبنا وضع خطة نظامية تواجه الخطة اليهودية، وواجه منذ ثلاثينيات القرن الماضي ولا يزال يواجه العدو اليهودي، وأدواته من فلسطين إلى لبنان والشام والعراق.

وبعد إلقاء الكلمات توجه الحضور إلى الباحة الخارجية حيث أضيئت الشموع تضامناً وتحية لأرواح شهداء الأمة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017