إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عميد شؤون عبر الحدود يطمئن من مسؤولي الوحدات الحزبية إلى أوضاع أبناء الجالية بعد انتشار فيروس "إيبولا" في أكثر من بلد أفريقي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-09-11

أجرى عميد شؤون عبر الحدود الرفيق سامي أبو فواز اتصالات عدة بمسؤولي الوحدات الحزبية في كلّ من سيراليون وأبيدجان وليبيريا وبنين، للاطمئنان إلى القوميين وأبناء الجالية، بعد انتشار فيروس "إيبولا" في العديد من الدول الأفريقية.

ودعا عميد شؤون عبر الحدود القوميين إلى أخذ الحيطة والحذر وإجراء الفحوصات اللازمة، والالتزام بطرق الوقاية التي توصي بها منظمة الصحة العالمية تجنّباً لمخاطر الإصابة بهذا المرض. كما دعا إلى تضافر الجهود في الوطن بين جميع القوى لتوعية المواطنين من خطر الإصابة بهذا الفيروس.

وقد أكد المسؤولون الحزبيون للعميد شؤون عبر الحدود أنّ الجميع بخير، وأنّ القوميين وأبناء الجالية يساهمون في اجراءات حصر هذا المرض ومكافحته. وأن الوحدات الحزبية نظمت حملات تبرّعات لتقيدم مساعدات طبية ومالية للجهات المهتمة، وأن وزارة الصحة اللبنانية تموّل حالياً أدوية وأمصال للبلدان التي ينتشر فيها المرض، ويتزامن ذلك مع جهد مبذول للتوعية من مخاطر المرض والحوؤل دون انتشاره.

وقد كان لمدير مديرية بنين ورئيس الجالية اللبنانية هناك الرفيق نمر ثلج، دور بارز في حملات التوعية وفي مساندة الأجهزة الحكومية في عملها لحصر هذا المرض.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017