إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مجلس بلدية كوريتيبا البرازيلية يقرر إطلاق اسم أنطون سعاده على موقع عام في المدينة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-11-22

تزامناً مع احتفالات الحزب في الوطن وعبر الحدود، بمناسبة ذكرى تأسيسه الـ 82، أعلن المجلس البلدي في مدينة "كوريتيبا" بولاية "بارانا" البرازيلية عن قرار باطلاق اسم أنطون سعاده على أحد المواقع العامة في العاصمة. وقد اتخذ القرار بإجماع أعضاء المجلس البلدي في جلسته المنعقدة بتاريخ 18 تشرين الثاني 2014.

عضو المجلس البلدي لمدينة كورتيبا المهندس فيليب براغا كورتيس، قدم في كلمة له خلال الجلسة نبذة عن أنطون سعاده، وقال عن سعاده أنه "فيلسوف وكاتب وسياسي، له العديد من المؤلفات في حقول علم الاجتماع، والفلسفة والاقتصاد والأدب. وكل هذه المؤلفات عبَّرت بوضوح عن رؤيته لحياة جديدة"، واشار إلى أن سعاده من "منطقة جبل لبنان التي تُعتبر جزءا من الوطن الجغرافي السوري أي من سورية الطبيعية".

أضاف: يعتبر أنطون سعاده واحداً من أبرز الرواد القوميين في العالم العربي. أسس في الوطن صحيفة "النهضة" 1938، وفي البرازيل أسس صحيفة "سورية الجديدة". وبعد عودته إلى بيروت في العام 1947 أسس صحيفة "الجيل الجديد".

وتابع: في العام 1949 تعرض للخيانة من قبل حسني الزعيم، وأعدم رمياً بالرصاص من قبل الحكومة اللبنانية. والكلمات الوحيدة التي نطق بها في فجر ذلك اليوم، بحسب من كان حاضراً في ساعة تنفيذ الإعدام ونشرت بعد التنفيذ كانت العبارات التالية:

"أنا لا يهمني كيف أموت، بل من أجل ماذا أموت"

"أنا أموت، أما حركتي وعقيدتي فباقيتان"

"لقد أتممت رسالتي، وأختمها الآن بدمي".

وألقى رئيس المجلس البلدي الدكتور باولو سالاموني كلمة قال فيها: "ليست المرة الأولى التي اسمع فيها عن العالم الاجتماعي السوري والفيلسوف أنطون سعاده، فقد سمعت عنه الكثير وقرأت كتابه "نشوء الأمم" وكتاب عنه بعنوان "أنطون سعاده العالم الاجتماعي والفيلسوف" ترجمة وإعداد الصديق يوسف المسمار، وفيهما ما يكفي للوقوف على قيمة هذا العالم الكبير وفلسفته ورسالته التي يمكن تلخيصها برسالة المحبة، التي قال فيها جبران خليل جبران: "إذا نادتكم المحبة فاتبعوها".

أضاف: ومن كانت رسالته المحبة والجهاد من أجل الحياة المحبة، والدفاع عن المحبة، فهـو حتماً منتصر وخالد، وهذه هي رسالة الفيلسوف أنطون سعاده التي تجلت في عباقرة تلك البلاد وإبداعاتهم، واني أقدم الشكر الجزيل إلى عضو المجلس البلدي فيليب على هذه المبادرة القيمة.

يذكر أن الاقتراح تقدم به عضو المجلس البلدي المهندس فيليب براغا كورتيس، بناء على طلب رئيس الجمعية الخيرية العربية في كوريتيبا- بارانا الأستاذ مطيع إبراهيم. وبعد اتخاذ القرار تم الاتفاق مع رئيس المجلس البلدي الدكتور باولو سالاموني من أجل إيجاد موقع مثالي (حديقة عامة) يحمل اسم الرمز الكبير أنطون سعاده.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017