إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية ستوكهولم تحتفل بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-11-26

أقامت مديرية ستوكهولم احتفالاً بمناسبة الذكرى الـ82 للتأسيس، وذلك في صالة النادي السوري، حضره مدير المديرية الرفيق جاك جراح وأعضاء هيئة المديرية، وممثل الشيوعيين السوريين في السويد طلال الإمام، وجمع من القوميين وأبناء الجالية.

افتتح الاحتفال بالنشيد الرسمي للحزب ثم الوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، ثم كلمة تعريف بالمناسبة وترحيب بالحضور.

وبعد قصيدة من وحي المناسبة ألقاها الرفيق شكري يونو، ألقى ممثل الشيوعيين السوريين طلال الإمام كلمة نقل في مستهلها تحيات وتهاني الشيوعيين السوريين في السويد إلى القوميين، ومن خلالهم إلى قيادة وقواعد وأصدقاء الحزب السوري القومي الاجتماعي.

وقال الإمام: لقد تأسّس حزبكم في غمرة النضال من أجل استقلال سورية من الاستعمار الفرنسي وكان له، إلى جانب القوى الوطنية الأخرى دور مهم في إنجاز هذا الاستقلال. كما وقف حزبكم منذ البداية ضدّ المطامع الصهيونية في فلسطين والبلدان العربية الأخرى. ولعب دوراً أساسياً في مقاومة الاحتلال "الإسرائيلي" للبنان إلى جانب القوى الوطنية والتقدمية الأخرى مقدّماً كوكبة من الشهداء والاستشهاديين من أمثال سناء محيدلي وخالد علوان والقائمة تطول... وسيبقى شهداء حزبكم خالدين في ضمير شرفاء الأمة.

أضاف: إنّ سورية تدفع ثمن وقوفها ضدّ التبعية للامبريالية الأميركية وحلفائها في المنطقة، ومساندتها للمقاومة الوطنية في لبنان وفلسطين. وتسعى قطعان "داعش" والوهابية والفكر الفاشي والطائفي إلى تدمير البشر والحجر من اجل إعادة عجلة التاريخ إلى الوراء. غير أنّ سورية بجميع مكوّناتها وقواها الوطنية والتقدمية والقومية وجيشها الوطني الباسل، تتصدّى لهذه الهجمة الشرسة بكلّ بسالة، وسيكون النصر حليفها لا محالة.

وأمل الإمام في ختام كلمته بأن نحتفل في العام المقبل وسوريانا قد تخلصت من كابوس الإرهاب والتطرف.

وألقى مدير المديرية الرفيق جاك جراح كلمة بالمناسبة، وتلا بيان عمدة الإذاعة والإعلام، مؤكداً على ثوابت الحزب السوري القومي الاجتماعي وثباته على نهج المقاومة والصراع ضدّ العدو الصهيوني وضدّ قوى الإرهاب والتطرف.

وأشار جراح إلى ضرورة حشد طاقات شعبنا في الاغتراب مساهمة في المواجهة المصيرية التي تخوضها أمتنا ضدّ أعدائها، لافتاً إلى أنّ الحزب أعلن مبادرة لتشكيل جبهة شعبية تقاوم الاحتلال والإرهاب، والمطلوب أن ينخرط شعبنا بكلّ قواه ومؤسساته في هذه الجبهة من أجل القضاء على آفة الشرّ والارهاب.

وتمّ خلال الاحتفال تقليد عضو المجلس القومي الرفيق صليبا كوري، والرفيق جورج سمعان "وسام الثبات" الذي منحهما إياه رئيس الحزب، وهو وسام يُمنح للرفقاء الذي ثبتوا في الحزب نصف قرن واكثر.

واختتم الاحتفال بقص قالب الحلوى


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017