إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية الأرجنتين تنظم سلسلة احتفالات بذكرى تأسيس الحزب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-12-16

أقامت منفذية الأرجنتين سلسلة نشاطات احتفالاً بالذكرى الـ82 للتأسيس، بدأتها بمحاضرة ألقتها الرفيقة تمارا للي باللغة الاسبانية، بحضور القوميين وعائلاتهم، وجمع من أبناء الجالية والمواطنين الأرجنتينيين، حيث تناولت المحاضِرة الأوضاع في الأمة السورية والعالم العربي، وتحدثت كيف استشرف سعاده، منذ حداثة سنه، الأحداث الجارية الآن، وحذر من تفاقمها، إذا لم يقم السوريين باتخاذ الإجراءات لتوقيفها، ودلّ عليها كلها: من الأخطار الصهيونية والوهابية، والخطر التركي العثماني، إلى الخطر الطائفي الطائفي والمذهبي، ونتيجة هذه الأفكار لم يجد المتنفّذون إلا طريقة واحدة اعتقدوا أنها توصل إلى إسكاته ألا وهي اغتياله.

واستعرضت الرفيقة تمارا للي بعض المقالات والمحاضرات التي حذر فيها الزعيم أبناء الأمة من هذه الأخطار، مشيرة إلى تواريخ نشرها.

وفي ختام المحاضرة أجابت على أسئلة الحضور حول فكر الزعيم وحول الأحداث التي تشهدها الأمة هذه الأيام.

من جهة ثانية، أقيم حفل عشاء في دار المنفذية لمناسبة ذكرى التأسيس، تم خلاله توزيع شهادات التخرّج لطلاب دورة تعلم اللغة العربية، ولطلاب دورة تعلم الطهي العربي، كانت قد نظمتها المنفذية، وقامت بتوزيع الشهادات على المشاركين، زوجة السفير السوري في الأرجنتين.

وفي ختام الحفل تقدم الحضور بالشكر إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي على العمل الدائم والمستمرّ لخدمة الحقيقة التي يحملها.

واختتمت الاحتفالات بشهر التأسيس بإقامة ليلة موسيقية قدمتها الاوركسترا الفيلارهوميكا لجامعة بونس ايرس بحضور المنفذ العام الأمين أنطون كسبو وأعضاء الهيئة، أعضاء السلك الدبلوماسي السوري، رؤساء جمعيات ونواد سورية، وحشد من القوميين والمواطنين الأرجنتينيين، وأبناء الجالية، كما حضرت فرقة الاوركسترا بكاملها، إضافة إلى الكورس الذين عزفوا وانشدوا لبيتهوفن ومندل وتشايكوفسكي.

وقد بدأ الاحتفال بكلمة للمنفذ العام الأمين كسبو تحدث فيها عن الموسيقى السورية وكيف أنّ أول نوتة موسيقية ظهرت في سوريا واليوم يعزف العالم بواسطة هذه النوتة للسلام في سوريا، وكيف أنّ أحرف الأبجدية انطلقت من سوريا، واليوم يكتب العالم من وراء هذه الأحرف للسلام في سوريا، التي وسوريا علمت العالم الصلاة بواسطة النفس السورية السامية واليوم يصلي العالم لسوريا من اجل السلام فيها.

وقد شكر المنفذ أعضاء السلك الديبلوماسي السوري لمشاركتهم في هذا اللقاء، كذلك رؤساء المؤسسات والنوادي السورية في الأرجنتين لحضورهم، كما توجه بالشكر إلى الدولة الأرجنتينية لموقفها الحازم والصريح والمحق حول الأوضاع في سوريا في هيئة الأمم المتحدة، منوّها بخطاب رئيسة الأرجنتين الدكتورة كريستينا كيشنر، ومواجهتها لكبار رؤساء الدول المتهمة بهذه المؤامرة.

وبعد عزف العديد من الألحان والأناشيد، فاجأت الفرقة السيمفونية الحضور بعزفها وإنشادها لنشيد الكيان الشامي.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017