شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2016-02-27
 

طلع الضو على الواوي

نبيل المقدم

كتب احد المعلقين على موقع القوات اللبنانية مقالا بعنوان "زوبعة نسور" تناول فيه بالانتقاد والتجريح شهادة ادونيس نصر ورفاقه على ارض الشام لذلك كان هذا الرد

فعلاً هي زوبعة نسور ولكن تكون يوما الا ذلك صدق من لايجيدون الا عواء الثعالب في معراب.

نسور اعتادوا المواجهة في الموقف والسلاح مع يهود الداخل والخارج

ولم ينقضوا يوما على فريستهم طعنا وذبحا ورصاصا متفجرا في رؤوس الاطفال

شهادة ادونيس نصر ورفاقه التي يسخر منها الجعاجعة هي امتداد لفكر جامع يرفض التحجر والانغلاق والتعصب ولم يتجمد يوما في الانا الفردية

فكر ضارب في عمق حركة الثقافة والتاريخ.ذات مساحة منفحتة على كل مكونات المجتمع

بعكس افكار "الحكيم" التي قادته حكمته الى محاولة اصطناع دويلة له تمتد بين كفرشيما والمدفون تحظى بالرعاية السياسية والامنية من دولة اسرائيل

صرخة تحيا سورية والايدي المرفوعة زواية قائمة والتي اغاظت اتباع جعجع وجعلتهم يكتبون ما يكتبون نعدهم بان تبقى مدوية غير ابهة بنعيق البوم , بوم نعق في الجبل,فبكى الاطفال والشيوخ والنساء في دير القمر المحاصرة متضرعين الى الله ان يخرج من ديارهم من ارتدى بذلة الجندي الصهيوني وتسلل الى حياتهم واخرجهم من اطمنئانهم وعيشتهم الصافية ورمى بهم مهجرين في بؤس وشقاء لامثيل له.

استشهاد ادونيس في ريف الاذقية على يد ذئب غادر لم تستطع ابتلاعه الثعالب في لبنان وهي التي لم تعتاد يوما على كل ما هو حر وكريم

فهاجت وماجت واستنجدت بالدولة باعتبار ان ادونس نصر هو لبناني

وارض الشام محرمة على دمائه.

لم تنفاجئ بهذا البكاء والعويل على الدولة وخاصة انه اتى ممن اعلنوا يوما ان على المسيحيين يموتوا في سبيل قيام الدويلة.

ادونيس نصر ذهب الى الشام وعينه على لبنان مثله مثل خالد ازرق الذي اتى يوما من حلب ليفجر نفسه بالجنود الصهاينة في جنوب لبنان

الدم واحد والمصير واحد والنسور اعتادت ان تهزئ بالردى

اما الثعالب فلها ما تبقى من البقرة المذبوحة

شهادتكم ايها النسور قيمة ستحتفظ بها الاجيال على مدى العصور

ولمجدك ياسورية هذا القليل


 

جميع الحقوق محفوظة © 2021 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه