شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2019-12-13
 

مَن غيرُكِ يستحقّ هذي الحروف*؟

الياس عشي - البناء

عندما فكّرت أن أخترع حروفاً للغزل خارجة على سلطة التقليد، كان لا بدّ من أن أجد الحبيبة التي تليق بها وحدها تلك الحروف، وتليق بقامتها المتشامخة، وكبريائها، وحضورها البهيّ، وذاكرتها الملأى بأساطير البطولة، حبيبة قادرة أن تفتح ذراعيها وتضمّني، وتضع على رؤوس أصابعي حزمةً من الضوء، وأخرى من ياسمين دمشق، ولائحة بأسماء الشهداء الذين ماتوا وهم يدفعون عنها كلّ غزاة الأرض.

تُرى… من غيرُ سورية تليق بها تلك الحروف؟

*من كتابي الأخير «الرقص في عيد البربارة على الطريقة الأميركية»


 

جميع الحقوق محفوظة © 2021 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه