شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2021-05-06
 

الرفيق الشاعر حسن مداح كان قوميّاً صادقاً وبقي ينبض بإيمانه القومي وبحضوره اللافت حتى الرمق الأخير

الامين لبيب ناصيف

كثيراً ما التقيت به في مناسبات حزبيّة شتّى، كثيراً أيضاً ما استمعت إليه يُلقي من قصائده القوميّة الاجتماعيّة في مآتم يرثي فيها رفقاء أحباء، أو في مهرجانات حزبيّة.

كان حضوره في منطقتَي حاصبيا وراشيّا لافتاً يحظى بالاحترام، وتدلّ كلّ مواقفه على ما يضج في داخله من إيمان صادق.

عنه هذا اليسير بانتظار ان يصلني من رفقائه الكثر ما يصح ان يُنشر عنه، من رفقاء ومواطنين أصدقاء، فالرفيق الشاعر حسن مداح يستحق أن يحتل حضوراً رحباً في ذاكرة الحزب وفي تاريخه.

*

الرفيق حسن مداح من جهة اليسار إلى جانب الرفيق وهيب ماضي (جهة اليمين)

والرفيق .... عند سرير الأمين نواف حردان في سنواته الأخيرة وقد أقعده داء السكري.

*

النعي الحزبي



 

جميع الحقوق محفوظة © 2022 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه