شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2021-11-17
 

كفرحزير كما أعرفها

الامين لبيب ناصيف

هذه المعلومات أضعها بتصرف الأمين الصديق والمميّز، جورج ضاهر، المهتم بإعداد ما يمكن من تاريخ العمل الحزبي في كفرحزير.

لي مع كفرحزير مشوار طويل بدأ مع الرفيق باسم معلم عندما كان طالباً في الجامعة الأميركية في ستينات القرن الماضي، فمع رفقاء طلبة ثانويين قبل مغادرتهم الى الولايات المتحدة للتخصص الجامعي، أذكر منهم حليم عودة(1) موريس عودة، اليف (الفرد) طربيه، فلاحقاً تابعت مع الرفيق عارف عكر (الأمين لاحقاً) عندما تولى مسؤولية مدير مديرية هيوستن- تكساس، فالرفيق سهام عكر الناشط في مدينة نيويورك. واذ غادرتُ الى استراليا في مهمة حزبية تعرفت على الرفيق قيصر عيسى (الأمين لاحقاً) وكان يتولى بنجاح والتزام قومي اجتماعي متقدّم مسؤولية ناموس منفذية ملبورن، وفي الوطن التقيت مراراً الرفقاء الياس مخلوف(2) فالرفيق يعقوب عكر في ديك المحدي(3) قبل أن يغادر الى الكويت، ولاحقاً على شقيقه الرفيق نادر، فابنه الرفيق سعيد في فترة توليه مسؤولية مدير مديرية جامعة البلمند ثم على ابنه الرفيق وليد مديراً ناجحاً لمديرية الجامعة الأميركية فمنفذاً عاماً لمنفذية الشرق الأميركي.

وتعرفتُ على الرفيقة حنة ضاهر في رأس بيروت وكانت اقترنت من الرفيق نظام الخالدي (الشهيد لاحقاً) وكنت بدوري عرفت جيداً والده المناضل الأمين محمود الخالدي(4)، ووالدته وكل العائلة القومية الاجتماعية.

وزرت الرفيقين امين عيسى(5) بعد أن تقدم به العمر وعاد من تكساس مستقراً في بلدته الى أن وافته المنية، ومثله عاد الرفيق المناضل فايز ضاهر من منطقة جديدة المتن الى كفرحزير الى أن وافته المنية(6).

وتعرفتُ في زيارات متكررة الى كفرحزير على عدد كبير من الرفقاء، أذكر منهم بمحبة وتقدير: زاكي عبيد و جورج يزبك. واذ رحت أتردد الى "ضهور الشوير" منذ أن استقر فيها صيفاً الأمين نواف حردان، تعرفت الى الرفيق عفيف خوري، وكنت أزوره باستمرار الى أن وافته المنية(7).

وإذ أورد أسماء رفقاء تعرفت إليهم تباعاً، انما أسجل اني وقد تعرفت الى الأمين جورج ضاهر عندما تولى مسؤولية عميد لشؤون عبر الحدود بات من الرفقاء الأصدقاء، مسجلاً ارتياحي له وفرحي بما هو عليه من سوية حزبية وسلوكية ووعي عقائدي، دون ان أغفل تميّز الرفقاء الذين ذكرتهم آنفاً في التزامهم القومي الاجتماعي اعتذر اذا سقطت اسماء لرفقاء أحباء. فالذاكرة عاجزة عن استيعاب هذا العدد الكبير من الرفقاء الذين اسعدني اني التقيت بهم على مدى سنوات انتمائي الى الحزب وتوليّ للمسؤوليات ، فلجميع من لم اذكرهم محبتي مدركاً انهم سيتفهمون، فيعذرون.

*

هذه إضاءة أولى، فبلدة كفرحزير التي رافقت الحزب منذ سنوات الأولى للتأسيس تستحق ام يكتب الكثير عن الحضور القومي الاجتماعي فيها وعن شهدائها والمناضلين القوميين الاجتماعيين، هذا ما يهتم به حضرة الأمين جورج ضاهر مع عدد من الرفقاء وصولاً الى انجاز تاريخ العمل الحزبي في كفرحزير فيصدر في كتيّب يشكل مرجعاً للرفقاء والأهالي ويبقى للأجيال.

هوامش

(1) حليم عودة: كان تولى المحاسبة في مطعم "الميلك بار" في الجامعة الأميركية، ناشطاً حزبياً في الستينات الى أن غادر الى بوسطن. بقي قومياً اجتماعياً مؤمناً، مثابراً، منتصراً على الاعاقة في جسده، صابراً على آلامه، متابعاً أخبار الحزب بقلق واهتمام وايمان فذ الى أن وافته المنية.

(2) الياس مخلوف: كاتب وأديب. له اكثر من مؤلف . اقترنت الفاضلة شقيقته من الرفيق يعقوب عكر. يصح أن نكتب عنه.

(3) عرفت الرفيق يعقوب عكر منذ كان مقيماً في "ديك المحدي"، متولياً مسؤولية مدير مديريتها ثم تباعاً الى ان استقر في منطقة رأس بيروت، وعرفت مثيله في الايمان والمناقب، وتولى ايضاً مسؤولية مدير مديرية "ديك المحدي" الرفيق شحادة رزق الله(" من بلدة "زبوغا"- المتن الشمالي" ووالد الرفيق قيصر رزق الله الذي نشط جيداً عندما كان طالباً في الجامعة الأميركية، مستمراً على ايمانه )

(4) محمود الخالدي: عرفته مديراً لمديرية في المصيطبة، منفذاً عاماً لبيروت. لمن يرغب الاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى قسم "من تاريخنا" على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(5) أمين عيسى: من الرفقاء المناضلين. بعد سنوات من اغترابه في "تكساس" عاد نهائياً الى بلدته "كفرحزير".للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى الموقع المشار اليه انفاً.

(6) فايز ضاهر: مراجعة الموقع المذكور انفاً.

(7) عفيف خوري: مراجعة الموقع المذكور أنفاً.





 

جميع الحقوق محفوظة © 2021 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه