إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

من دمشق موسكو بكين: 3 رسائل ونتيجة واحدة! «GAME IS OVER!»

نصار إبراهيم - البناء

نسخة للطباعة 2018-03-20

الارشيف

من قلب الميدان ثلاث رسائل ونتيجة واحدة:

ـ الرئيس بشار الأسد: جال على مواقع الجيش السوري في الغوطة الشرقية لدمشق. يأتي ذلك بالتزامن مع تحرير الجيش 70 في المئة من الغوطة، وذلك بعد أن فرّ المسلحون من سقبا باتجاه حزة وزملكا وعربين بعد دخول الجيش السوري إليها… يعني: لا التهديد بضربات مجنّحة ولا الفبركات الكيماوية ولا أفادت ولوَلات نيكي هايلي على أهالي الغوطة…

ـ الرئيس فلاديمير بوتين: النتائج الرسمية الأولية بعد فرز 90 في المئة من الأصوات، أشارت إلى فوز الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الانتخابات بحصوله على أكثر من 76 في المئة من أصوات الناخبين… يعني عنتريات تيريزا ماي لم تفد شيئاً.

ـ الرئيس جينغ بينغ: أعاد نواب المجلس الوطني لنواب الشعب الصيني بالإجماع، السبت 17 مارس/ آذار، انتخاب شي جين بينغ، لمنصب رئيس جمهورية الصين الشعبية لفترة أخرى مدتها خمس سنوات… يعني الحرب التجارية وولدنات ترامب لم تجد نفعاً.

والنتيجة:

لا تقسيم ولا فيدراليات ولا مساس بثوابت وركائز سورية القومية الوطنية الإنسانية الحرّة الموحّدة والمستقلة… إنه الشعب والجيش والقيادة والدولة الوطنية والحلفاء الذين صمدوا وقاتلوا وقاوموا على مدار سبع سنوات بصبر وبسالة وجرأة وشجاعة أسطورية.. إنها قوى وخيار لن يُهزَم…

إنها أسطورة الفينيق السوري يتنصر على الدم والسيف والتدمير والخنوع والذل…

فيما الحلف العدواني الوحشي الأميركي الرجعي العربي الإسرائيلي الغربي الاستعماري الذي استخدم مئات الآلاف من المرتزقة والمهاويس ومئات مليارات الدولارات ومئات القنوات ووسائل الإعلام وجميع القدرات الاستخبارية والحرب النفسية ومنظومة كاملة من الدعم الأيديولوجي والفتاوي… ينهزم ويتراجع…

سقطت كلّ ألاعيب التهديد بالحرب، فيما «إسرائيل» تنادي بعودة «الأندوف» بعد أن سقط وهم حزام ثوارها الآمن.

يعني العالم لم يعُد ساحة خلفية أو مزرعة موز للغطرسة الأميركية، كما ليس ميداناً لسباقات الإبل السعودية.

هي سورية تنهض… وأوراسيا تعود… وسوراقيا تمدّ الجسور على طول طريق الحرير وأبعد… فيما كيم جونغ أون… يمارس هوايته بالابتسام، وهو يستعدّ للقاء الكاوبوي في سويسرا… ودائماً في القلب فلسطين.

«Game is over!» هذا ما قاله السفير الأميركي السابق في سورية روبرت فورد في مقابلته مع صحيفة «الشرق الأوسط» بتاريخ 10 حزيران 2017.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018