إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لكِ المجُد يا سوريا

جودي يعقوب

نسخة للطباعة 2017-04-20

الارشيف

سوريا هي طائفتي

سوريا هي ديني

سوريا هي ربي وإلهي

لن أسجد لغير آلامك يا سوريتي

فما من ألمٍ وعذابٍ فاق آلامك

فكل شهيدٍ فيك يا بلدي هو المسيح بذاته

وكل أمٍ ثكلى هي العذراء نفسها

ولا أقبل بمجرد تشبيه

لأن آلام المسيح وحزن العذراء

لا تزيد عن آلامك وحزنك

المسيح جُلد مرة

صُلب مرة

وطُعن مرة

أما أنت ياحبيبتي

فما زلتِ تُجلدين وتُصلبين وتُطعنين

في اليوم الف مرة

بكت العذراء مرة

وصرخت مرة

ومشت طريق الجلجلة مرة

أما أنتِ يا وجعي

فمنذ سبع سنين وأنتِ تبكين

وما زلتِ تصرخين

وما زلتِ على طريق الجلجلة تسيرين

فكيف لي ان أسجد لآلام غيرك

وأمامي وطن يتألم بألم يفوق آلام المسيح

أسجد لآلامك يا سوريا

أسجد لآلامك يا سوريا

أسجد لآلامك يا سوريا

المسيح بدمه منحنا الحياة الابدية

وسوريتي بدمها منحتنا الكرامة

والعزة والاباء

فلا قيمة لحياةٍ أبدية بدون كرامة

وبدون عزة وبدون اباء

واذا كنتُ بنظر رب الكون كافرة

فمرحبا بالكفر

يكفيني أني أمام وطني أحمل من القداسة

ما يمنعني ان أركع إلا على أرضها

ولا أقبل إلا ترابها

ولا أسجد إلا لشهدائها

ولا أنحني إلا لثكلاها

ولا أضحي بنفسي إلا في سبيل عزتها

فكلنا من اجل الهي سوريا مشاريع شهادة

فلا يهمني لو مت فدى زوبعتك

أن يقبلني الرب في عرشه

يكفيني أنك سوف تضميني تحت ترابك

لأكون قد حصلت على الحياة الأبدية بين ثراك

فقبلين يا سوريا في ملكوتك

مسيحاً جديداً أو عذراء جديدة

فأنا لن أسجد الا لكِ ولآلامك يا امتي


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017