إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عـاصـفـة فـي الـشـام

الامين عـادل الشـعار

نسخة للطباعة 2012-02-14

الارشيف

في الشام عـاصـفـة تثـير غبـارا وعصابة رعنـاء تذكي النـارا

عملاء صهـيـون اللعـين توزعـوا ببلادنا لا تغمضـوا الانظـارا

جاؤوا بـه ابن الحسيـن(1) ليخدعوا قوم الحسـين وشعبه الاخيـارا

اتهـموه بالاسـلام احكـموا طـوقه في عنقـه واستنـزفوا الدولارا

هم اوجدوا السوفييت هم اودوا بهـم يا سام اقراء وافهـم الانـذارا

بشار اخشى سايكس بيكو جـديدة الشعب شعبك حاور الاحـرارا

حرك ضـمير الشعـب هبه حـقوقه رص الصفـوف وعبّئ الثـوارا

منـا هنـانـو والعـلـي واطـرش منا رجال واجهـوا الاقـدارا

يا شعب سوريـا العظيـم توحـدوا حول الرئيس وايّـدوا بشـارا

احـرار سوريـة لكـم تاريخكـم هيا لننـقذ شعـبنـا الجبـارا

هذا صـلاح الديـن جـاء مؤيـداً ولاجل سورية يـعلن استنـفارا

بشـار لا تمـهـل عـدواً ماكـراً يحتل ارضـك كـافراً غـدارا

في المقـلـب الثـاني عـدوا ارقـم صنعوا السلاح وطـيروا الاقمارا

للشـعـب حـق ثابـت ومقـدس بشارا اكمـل تابـع المشـوارا

طلـبوا التحـرر والتحـرر حقهـم طلب التحرر لا يكون ستـارا

انقـذ بلادك مـن فسـاد موظـف باع الكرامة يطلب الاكثـارا

اعطـي الكفـاءة والنـزاهة حقـها واحذر عميلاً يحشر الانصـارا

الحر يـبـني للـبـلاد سيـادة والعبد يجلب للبـلاد العـارا

لا تشتري العبد الا والعصا معـه العبد يُعْرَف سـيرة ومسـارا

فيك الشاب وفيك العلم مفخـرة حكّم ضـميرك واجه التيـارا

لا تأمن الغرب اللعيـن وكيـده الغرب خطـط وزع الادوارا

اميركا باخ صباغها وطـلاؤهـا في قبضة اللوبي تعاني حـصارا

اميركا كانت يوم كان رجـالها اصحاب حق سادة احـرارا

عامين اوباما يداجـي شعوبنـا يعطي الوعود مداجياً ثـرثارا

جاؤوا لليبيـا يزعمـون حمـاية

ودماء غزة تستبـاح جـهارا


الغرب لم يأت لنصـرة شعبنـا الغرب جاء ليقنـص الآبـارا

داسوا العفاف نكاية بطـهـارة جعلوا الطوائف للقتال شعارا

جعلوا الديانة للسـياسة معبـرا الدين بات تجـارة وبـازارا

لم يقبلوا الاسـلام يملـك ذرة

هم سلّموا اعداؤنا الاسـرارا


جاؤوا شتـاتا صيروهم دولـة طردوا الاصيل ووطنوا الزوارا




(1) اوباما ابن الحسين


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017