إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

شهداء حلبا

شفيق عبد الخالق

نسخة للطباعة 2008-06-06

الارشيف

يا حلبا جرحك ِ جرحُ كل مناضل ٍ

                         يأبى مســاومة ً مـع الأعــداء ِ

خدعوك تجار العمالة فاقـتـدوا

                        بمساويء الاشــرار والجهلاء ِ

لا الوحش ضاهى سيئات صنيعهم

                       فالوحش ارحم من أذى الجبناء ِ

وكأنهـم  أخـذوا من الشــذ ّاذ

                        والأمـريك كل رذائـل الفحشـاء ِ

تلك الدماء هي العطور تناثرت

                        نـورا يضيء مجاهـل الظـلمـاء ِ

قتلوا رفـاق نضالنـا وكفاحنـا

                       وذروهـمُ  قـطـعـا ً من الأشـــلاء ِ

يا خجلة الإنسـان من نزواتهم

                    مـن حـقـدهـم  بجـريـمة ٍ شــنعــاء ِ

يوضاس قصّرَ في مجال غبائهم

                    فـاقــوه  اجـــــراما ً  بكـل  غــبــاء ِ

أيجوز قتل الأبرياء وما جـنـوا

                    يا مجـرميـن   وأس  كــل  بـــلاء ِ

لا انتمُ بشــرٌ  وذي  أفعالكم

                     دلت  على  النـفســيـة  الحـمـقـاء ِ

سيطالكم حكم القضاء بعـدله

                    والعـدل  يـقـظـانٌ  وليـس  بـنـائي

شــارطمُ خطأ ً على " مستقبل ٍ"

                   " تيــاركـم "  فـيـه دلـيــل  فـنــاء ِ

عملاء اسرائيل سوف يدينكم

                   حـق  البـريء  بـهـمــة ٍ ومـضــاء ِ

متآمرون مع الدخيل ،  وانكم

                  " مستـقـبـلٌ "  هـشٌ بــدون رجــاء ِ

  

                              2

  

ما الفرق بينكمُ وشذ ّاذ الورى

                  أشــباههم  والفرق  في  الأســماء ِ

من يقتدي بالخائنين فإنه

                      سـيظل مطبوعا ً على الأخطـاء ِ

وكذا الذي باع الحياء بدرهم ٍ

                      سيعـيش طول العمر دون حيـاء ِ

إجرام اسرائيل يأخذ عنكم

                     درســا ً كسُــمّ الحـيـّـة الـرقـطـاء ِ

هذي مجازركم دليل نفوسكم

                     مـغـمـورة ٌ بالعــار  والـبغـضــاء ِ

نحن الخلاص لأمتي من شركم

                    من شــر كــل مــراوغ ٍ ومــرائي

والأشقياء وهل لهم وطنية ٌ

                    كلا، وليس لهم سوى الضوضاء ِ

ما ذلَّ  حـزبي  للطغـاة  ، وكلما

                    ازدادوا شــرورا ً فـزنا  بالعـلياء ِ

فلقد  نذرنا  نفوسنا  لبلادنا

                    لنـزيـل عـنها  مظـالـم  البـلــواء ِ

أقسمنا بالشرف الرفيع نصونها

                     بـدمـائـنـا  بـمحـبـة ٍ   ووفــاء ِ

ونموت كي تحيا وتبلغ شأوها

                    كـمنـارة ٍ  في  القـبـة  الزرقـــاء ِ

ودماؤنا  ملكُ  لأمتنا   متى

                    طـلـبـتـها  لبـّـيـنـا  بكـل ســخاء ِ

ماذا جنينا كي نكون ضحية

                    الجهـل المقيت وزمـرة الغـوغـاء ِ

يا ليتني قد كنت في حلبا لكي

                   أفـدي  الرفـاق  بـمهجـتي ودمائي

  

                                3 

 

وأذود عنهم بالدماء مناضلا ً

                    وفدى الرفاق  أكون خير فدائي

شهداؤنا الأبرار صنو زعيمنا

                    نـورٌ  بكـل  ضمائـر الشــرفـاء ِ

شهداؤنا رغم الممات وظلمه

                    نـورٌ  يـضيء  مسالك الأحـياء ِ

ولقد كتبنا بالدماء ملاحما ً

                   يـبقى الخـلود السـمح للشــهداء ِ

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017