إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

المزيد عن الرفيق سليم ابو سق

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2018-05-30

إقرأ ايضاً


الرفقاء من الوطن وعبر الحدود الذين كتبوا او اتصلوا بعد تبلّغهم رحيل الرفيق سليم ابو سق، دليل على ما كان زرعه الرفيق الراحل في نفوس رفقائه واصدقائه ومحبيه.

من هؤلاء ما اورده الرفيق فادي بشناتي في رسالته تاريخ 24/05/2018 الموجهة الى الامين لبيب ناصيف.

*

ما ذكرته عن الرفيق سليم ابو السق الذي تعرفت شخصيا عليه حين عدت من فرنسا عام 1986، وكان وضع الحزب في المصيطبة سيئا من الناحية الامنية، اما من الناحية الاجتماعية فكان في احسن ما يكون رغم رحيل الرفيقة هيفاء حردان(1) بحادثة اليمة

لم يكن الرفيق سليم قد انتمى الى الحزب، فكان يلتقي بنا في زاوية حديقة الرفيق الشهيد كنج ماضي(2) كل يوم او يومين وهو بكامل اناقته وابتسامته مؤديا لنا التحية كاي رفيق ملتزم. وفي منحى اخر كنت التقي به في بيت الرفيق الراحل خليل فاخوري(3) وزوجته العزيزة مانيا، فكان من الناحية الاجتماعية كانهما عائلة واحدة. وكان الرفيق خليل يفيدني ان والد الرفيق سليم يقول انه رفيق قديم في الحزب .

الرفيق خليل وعائلته كانا يعتبران الرفيق سليم وشقيقاته كأبناء لهما. فما من امسية تمرّ دون ان يمرّ الى عائلة ابو السق والقاء التحية. وعندما كنت استفقد الرفيق خليل ولا اجده، فأعود والتقيه، فيقول لي عليك ان تسأل عني بيت ابو السق.

قرأت ما كتبت عن الرفيق سليم ورأيتُ بعض صور المأتم التي ارسلها لي شقيقي هادي، وكان التقطها الرفيق غسان الحاج.

ما زلت اذكر كيف رأيته ورفقاء من المصيطبة عند وصولي من المطار، لحضور مأتم والدتي(4) وكيف أقبلت عليه معرّفاً إياه على افراد عائلتي. مؤلم جداً بالنسبة لي ان اخسر رفيقاً من نوعية الرفيق سليم ابو سق.

*

وكتب الرفيق زكريا شنطف(5) تعليقاً على كلمتي عن الرفيق سليم ابو سق:

" عندما سقطت مدينة بيروت حضرة الأمين، وسيطر الحزب التقدمي الاشتراكي كان هناك نخبة من جبهة المقاومة الوطنية: الشهيد البطل شكري توفيق خيرالله، والرفقاء محمد بيضون واميل غزالي والشهيد محمود تقي وعماد قرة بت وزكور وشوقي خيرالله وخليل خيرالله وربيع سعادة ".

*

هذا بعض يسير من تاريخ غني للحزب السوري القومي الاجتماعي في منطقة المصيطبة، الذي سنعد عنه نبذة تليق بالمسيرة النضالية التي شارك فيها شهداء ورفقاء ما زالوا مغروسين في ذاكرتنا ووجداننا.

هوامش:

(1) هيفاء حردان: عقيلة الرفيق جرجس حليم حردان التي خسرناها وهي في عزّ صباها. والدة الرفقاء المرحوم فادي، فؤاد، وجمانة عقيلة الرفيق اسكندر زيدان والمواطنات سوزان، سهام وهالة.

(2) خليل فاخوري: اساساً من بلدة راشيا الفخار. نشط حزبياً في جهاز الامن الحزبي في خمسينات القرن الماضي، غادر الاشرفية الى المصيطبة اثناء الحرب اللبنانية متولياً مسؤولية مدرب، وناموس لنظارة تدريب منفذية بيروت في فترة تولي الرفيق توفيق الجمل مسؤولية الناظر.

(3) زكريا شنطف: عرف ايضاً باسم زكور. من الرفقاء الملتزمين بصدق، المناضل في اي مكان تواجد فيه. يتولى حالياً مسؤولية الفرع الحزبي في بلدته "شبعا".

(4) مراجعة النبذة بعنوان “رحيل الرفيقة اميرة مكاوي” على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018