إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

توضيح حول هفوة تاريخية وردت في كتاب "قصة محاكمة انطون سعاده وإعدامه"

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2018-06-07

إقرأ ايضاً


اثناء مطالعتي الكتاب القيم الذي اصدره المؤرخ انطوان بطرس بعنوان "قصة محاكمة انطون سعاده وإعدامه"، لفتني هفوة، فوجدت من المفيد الاشارة إليها، فلا تثبت في اذهان من يطلع على الكتاب:

يقول المؤرخ بطرس في الصفحة 122، ان الكاهن ايليا برباري كان "راعياً لابرشية مار جرجس للروم الارثوذكس"، والصحيح انه كان راعياً لطائفة الروم الارثوذكس في المصيطبة، (كنيسة مار الياس) ثم انتقل الى رعية كنيسة السيدة في الاشرفية، واستمر حتى آخر سنين حياته.

هذا ما اعرفه، كوننا كنا نقطن في شارع واحد في المصيطبة، وكنت وراء انتماء ابنيه الرفيقين كابي وسامي، وعلى معرفة بشقيقه الرفيق جرجس، الذي كان لسنوات مختاراً لمنطقة "سبنيه" في الحدث وبشقيقته الرفيقة انجال التي تميزت بنشاطها وجرأتها. الى ذلك اتصلتُ بالرفيق سامي برباري واستوضحته، فأكد لي ما اوردته اعلاه.

طبعاً هذه الهفوة لا تقلل من أهمية الكتاب ومن الجهد المميّز الذي قام به المؤرخ انطوان بطرس وصولاً الى وضع كتاب – مرجع يغطي بكثير من الدقة والاحاطة كامل مرحلة حزيران – تموز 1949.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018