إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

إنّي أتّهم...

الياس عشي - البناء

نسخة للطباعة 2018-09-04

إقرأ ايضاً


في الحادي عشر من أيلول قبل سبعةََ عشرَ عاماً تعرّض مركز التجارة العالمي في نيويورك إلى هجمات انتحارية أدّت إلى تدمير المركز، وقتل الكثيرين ممّن كانوا في حرمه. وحتى اليوم ما زال الغموض يحيط بجريمة كانت الأسوأ بين جرائم التخريب التي تعرّض لها المدنيون في ذلك اليوم الأسود من أيام الولايات المتحدة الأميركية.

وبعد أيام، وتحديداً في السابع من أيلول، سينعقد مؤتمر قمة بين الرؤساء الثلاثة بوتين وروحاني وأردوغان ومن يدري قد يصبحون أربعة لوضع اللمسات الأخيرة لإنهاء حالة الحرب في سورية.

وعلى المؤتمرين، إذا كانوا يبحثون عن الحقيقة، أن يضعوا في حسابهم المعادلة التالية: إنّ مهاجمة مركز التجارة العالمي كان البوابة التي عبرت منها الصهيونية وحلفاؤها وقد انكشفوا في ما بعد إلى العراق ومصر وليبيا وسورية، تحت يافطة مبتذلة ورخيصة وكاذبة، هي يافطة «الربيع العربي».

أيها السادة المؤتمرون.. ليكن السابع من أيلول ردّاً على الحادي عشر منه، وهكذا تغلقون ملفاً ما زال الكثيرون يطرحون علامات استفهام مثيرة حوله…

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018