إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

القنصل المميّـز الامين اليخاندرو بيطار والحزب في مدينة "الريو دو جانيرو"

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2018-09-25

إقرأ ايضاً


حسناً فعل القنصل اللبناني في "الريو دو جانيرو"، الامين اليخاندرو بيطار الذي يتحفنا دائماً بإنجازات لافتة على صعيد تمثيل بلده في عدد من بلدان أميركا اللاتينية، وقد كنا اوردنا الكثير من انجازاته(1) في كل من الارجنتين، والتشيلي والاورغواي وحالياً هو يتابع تلك الانجازات في "الريو دو جانيرو" حيث انتقل إليها قنصلاً للبنان فيها(2).

*

هنا ما كان وردنا من القنصل، الامين د. اليخاندرو بيطار.

محاضرة حول "مفهوم الله في الاديان السماوية

ضمن اطار مشروع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لتشجيع الحوار بين الاديان والحضارات نظمت قنصلية لبنان العامة في ريو دي جانيرو بإلاشتراك مع المركز الثقافي اللبناني محاضرة، نهار الاثنين في 03/09/2018 حول "مفهوم الله في الاديان السماوية" حاضر فيها اللاهوتي البرازيلي الشهير Frei Betto بالاشتراك مع قنصل لبنان العام الدكتور الخندرو بيطار حضرها عدد من الاكاديميين والصحافيين والطلاب إلى جانب عدد من ابناء الجالية اللبنانية وذلك في قاعة مبنى التاريخي لنقابة الصحافة البرازيلية في مدينة الريو دي جانيرو حيث تم فيها اعلان تأميم النفط البرازيلي والتوقيع على العريضة الوطنية لعزل الرئيس البرازيلي السابق فيرناندو كولور دي ميلو عام 1992.

ابتدأت المحاضرة عند الساعة السادسة والنصف وانتهت عند الساعة التاسعة مساءً وإمتازت بكثرة الاسئلة من قبل حضور متعطش إلى المعرفة، معرفة تقوم على التفاعل البناء وليس على التصادم الهدَام. وتأتي هذه المحاضرة في سياق سلسلة من المحاضرات التي سوف تدور في مجملها حول الحوار الحضاري بين مختلف الاديان والثقافات.

*

"الريو دي جانيرو" في الحزب السوري القومي الاجتماعي

اول رفيق انتمى الى الحزب من السوريين المقيمين في مدينة الريو دو جانيرو، هو الرفيق جورج دده وكنا عممنا نبذة عن كيفية انتمائه حيث لم يكن يوجد رفقاء، او فرع حزبي في الريو، نعيد تعميمها:

" تعرفت على أنطون سعادة عام 1924 في سان باولو وكان والده العلامة الدكتور خـليل سعادة يصـدر مجـلة "المجلة" فكان يتحدث دائماً عن الشؤون القومية ويبدي اهتمامه لتأسيس منظمة أو حزب وطني. ولأني كنت أتردد الى الدكتور خليل فقد تعرفت على ابنه أنطون الذي كان يساعد والده في المجلة ويحرّر مقالات تنبئ عن عبقريته وسعة اطلاعه .

بعد عودته الى الوطن في مطلع الثلاثينات كتب إليّ من بيروت عام 1932 يقول لي بأنه عزم على تأسيس الحزب الذي كان يحدثني عنه. ويطلب إليّ ان اكون وكيل مجلة "المجلة" التي باشر بإصدارها في بيروت، والتي أرسل إليّ أعداداً منها كي أقوم بالترويج لها .

" ولأني رغبت في الانتماء الى الحزب ولم يكن في الريو دي جانيرو كما في البرازيل قد انتمى أحد الى الحزب، فقد كتب إليّ من سجن الرمل، بعد انكشاف امر الحزب عام 1935 وحُكْم المحكمة العسكرية عليه بالسجن ستة شهور، طالباً مني أن أكتب القَسَم وأقف باحترام رافعاً يدي اليمنى، وأقسم القسم بصوتٍ عالٍ، فنفذتُ الأمر وانتميت للحزب بهذه الطريقة، وبدأت أعمل لإنشاء فرع له في الريو دي جانيرو.

" بعد خروجه من السجن، كتب إليَّ قائلاً انه سيرسل لي نسخاً عن مبادئ الحزب مشروحة ومطبوعة، وقد تمّ ذلك عام 1936 .

عندما زار البرازيل عام 1938 قصدته في سان باولو، الى الفندق الذي كان يقيم فيه، وكان قد انتمى للحزب بعض الرفقاء في الريو، فأصدر مرسوماً بتعييني مديراً لها. وفي نفس الفندق أثناء زيارتي له، انتمى للحزب شقيقه أدوار سعادة وجورج سابا".

هذا ما يقوله الرفيق جورج دده عن ظروف انتمائه الى الحزب. وكان الرفيق دده يصدر جريدة "الاخلاص" في الريو دو جانيرو، وهو اول مدير لمديريتها.

*

في فترات زياراتي الى مدينة الريو، الساحرة بجمالها بحيث كنت اقعد في قمة جبل المسيح Corcovado(3) او فوق قمة "جبل السكر"،

فلا ابارح مكاني الا بعد جهد، مأخوذاً بالمناظر الرائعة التي كنت ارجو لو ان في العين "خزاناً" يمكنه حفظ تلك المناظر، فتستقر، ويمكن العودة إليها في كل ثانية، على مدى عمر الكائن البشري.

في تلك الزيارات تسنى لي ان التقي العديد من الرفقاء، اذكر منهم الرفقاء الراحلين الامين فيليب مسلم(3)، جورج غازي(4)، جورج حداد(5)، وكنت التقي الرفقاء موريس حداد، سليم غازي، البير غازي، في الشارع التجاري المعروف alfandega وازور رفقاء آخرين وأتوجه الى المنطقة الرائعة "كوبا كابانا" فأزور الرفيق موسى غازي في متجره.

وتمكنت اكثر من مرة من زيارة الرفيق سليمان يعقوب في المدينة المجاورة Nova IGUaCU. إليها انتقل الامين بديع شدراوي بعد ان كان غادر لبنان لينضم الى شقيقه الرفيق خليل.

الى ذلك، كثيراً ما رغبتُ الى احد الرفيقين صدقي سعد(6)، وعيسى كرم(7) ان يتابعا مواضيع حزبية عندما يتوجهان الى "الريو" لعمل تجاري.

حالياً لم يبق للحزب في مدينة "الريو" سوى عدد قليل من الرفقاء الذين كنت عرفتهم، ابرزهم حضرة الامين بديع شدراوي والرفقاء: موريس حداد، سليمان يعقوب، وسليم غازي. لا شك ان إقامة القنصل الامين اليخاندرو بيطار سيكون لها عظيم الفائدة على صعيد الفرع الحزبي، كما الجالية.

هوامش

(1) مراجعة ما عممنا عن الانجازات التي حققها الامين اليخاندرو بيطار على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(2) فوق احد القمم في الريو أقيم تمثال ضخم للسيد المسيح، مشرف على كل المدينة المنتشرة على مساحة شاسعة.

(3) الامين فيليب مسلم: مراجعة النبذة المعممة عنه على الموقع المذكور آنفاً.

(4) جورج غازي: من بلدة "بصرما"، الكورة. تولى مسؤولية مدير مديرية الريو اكثر من مرة، كان تاجراً معروفاً واحتل مركزاً مرموقاً في اوساط الجالية. من اشقائه الرفيق موسى غازي الذي تولى ايضاً مسؤولية مدير مديرية "الريو" والبير.

(5) جورج حداد: من بلدة بصرما. كان رحل قبل وصولي الى البرازيل شقيقه الرفيق موريس حداد الذي عرفته جيداً ناشطاً ومديراً لمديرية الريو، كان انتقل للاقامة في المدينة التوأم NITEROI

(6) صدقي سعد: من بينو – عكار. تولى مسؤولية منفذ عام الساحل البرازيلي، يملك محلاً تجارياً من منطقة Bras في سان باولو، ويتردد كثيراً الى الريو لاعمال تجارية.. زاد لبنان أكثر من مرة، والتقيت به، وهو رفيق جيد.

(7) عيسى كرم: من منطقة وادي النضارة (الشام)، ومن الرفقاء الناشطين في سان باولو، يعمل في التجارة، ويتردد لاعماله، الى "الريو" .


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2018