إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مزيد عن الامين د. بسام شلهوب

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2019-02-01

إقرأ ايضاً


بتاريخ 22/01/2019 عممتُ عن رحيل الامين الدكتور بسام شلهوب، وبتاريخ 26/01/2019 نشرتْ ذلك جريدة "البناء" كعادتها كل يوم سبت اذ تخصص صفحة كاملة لنشر عدد من المواد الخاصة بموضوع تاريخ الحزب .

من الرفيق الكاتب، الشاعر والمترجم يوسف المسمار هذه المعلومات الواردة ضمن رسالته المؤرخة في 22/01/2019:

" بخصوص الدراسة التي قدّمها الرفيق بسام شلهوب لأستاذه الدكتور بشير العريضي عن الحزب السوري القومي الاجتماعي والتي جرت طباعتها على الستانسل وتوزيعها والتي أدت الى استدعاء الرفيق بسام شلهوب الى التحقيق " أود أن أوضح شيئاً هو أن الدكتور بشير العريضي كأستاذ في كلية العلوم السياسية والاقتصادية طلب من طلابه اعداد دراسات عن الأحزاب في لبنان فأبدى الرفيق بسام شلهوب استعداده لاعداد دراسة عن الحزب السوري القومي الاجتماعي - كما ابدى الرفيق بهيج أبوغانم استعداده لأعداد دراسة عن حزب البعث العربي الاشتراكي - وبعد إعداد دراسة الرفيق بسام شلهوب نوقشت، قبل تقديمها الى الدكتور بشير العريضي، في مكتب الطلبة بحضور رئيس شعبة الطلبة الجامعيين الرفيق جمال فاخوري(1) ورئيس شعبة الطلبة الثانويين الرفيق جورج قيصر(2) والرفيق جوزيف بابلو(3) والرفيق جوزيف سبليان(4)، وكنت يومها ناموساً للشعبتين الجامعية والثانوية، والرفيق بسام شلهوب ورفقاء آخرين لم اعد اذكر اسماءهم، والى جانب الرفقاء الطلبة حضر معنا الرفيق هنري حاماتي الذي كُلّف يومها بتحمّل مسؤولية المفوض العام في لبنان بعد تسلمه المسؤولية من المفوض السابق الرفيق جوزيف رزق الله وقد قرأ الرفيق بسام شلهوب دراسته أمام الحضور ونوقش بها نقاشاً تفصيلياً ومعمقاً من جميع الجوانب فاستبعدت أمور واضيفت أمور ووضّحت أمور من قبل جميع الحاضرين وتمّت الموافقة على تقديمها والقائها في كلية العلوم السياسية والاقتصادية في منطقة الصنايع - بيروت.

وفي ختام التدارس والنقاش اقترح المفوض الرفيق هنري حاماتي، وطلب أن يضاف في مقدمة الدراسة وفي الصفحة الأولى عبارة : "دراسة عن الحزب السوري القومي الاجتماعي بطلب من الدكتور بشير العريضي" ،لأن الدراسة قد تُعرّض الرفيق بسام شلهوب للتحقيق معه من قبل المخابرات، وهذا ما حصل ،وأضيفت العبارة المذكورة وقد طبعت الدراسة في مطبعة الصحفي القدير الرفيق الراحل فرنسوا غصن(5) الموجودة في وادي ابوجميل - بيروت. وأذكر أن الرفيق الصحفي فرنسوا غصن رافق عملية طباعة وتنسيق عدد كبير من نسخ الدراسة لتوزيعها على طلاب الحقوق والعلوم السياسية والاقتصادية، وغيرها من الجامعات، وبقي معنا حتى الفجر في طباعتها وتنسيقها وترتيبها وجمع أوراقها وتكبيسها حتى الفجر .

وفي اليوم المعيّن لتقديمها والقائها أمام الدكتور بشير العريضي وُزعت على الطلبة كافة، وقد كنت حاضرا وأذكر من الرفقاء الطلبة الحضور: جورج قيصر، أنطوان داغر(6)، جوزيف بابلو ، كمال الحلبي(7)، رئيف الداهوك(8)، جوزيف سبليان، مأمون الايوبي، سمير ضومط... ولست متأكداً من حضور الرفيق جميل عساف(9)، وقد استغرق القاء الدراسة وقتاً لا بأس به وكان الدكتور بشير العريضي يتنقل امام الطلبة الحضور، من الوسط الى آخر طرف مسار اليمين، ومن آخر طرف اليمين الى آخر طرف مسار اليسار بدون توقف وبشيء بارز من الاهتمام والمتابعة وشيء من الانقباض او التوتر الى ان انتهى الرفيق بسام شلهوب من القاء دراسته عن الحزب السوري القومي الاجتماعي .

وعندما انتهى القاء الدراسة جاء تعليق الدكتور بشير العريضي عليها بالشكل التالي: " أن الدراسة التي قدّمها الاستاذ بسام شلهوب ولا أقول الطالب بسام شلهوب (مع ان الرفيق بسام كان طالباً) هي دراسة تصلح لأن تكون أطروحة دكتوراه عن الحزب السوري القومي الاجتماعي، ولا يمكن أن يقوم باعداد مثل هذه الدراسة الا المكتب الثقافي للحزب السوري القومي الاجتماعي ، ولذلك أعتقد ان هذه الدراسة ليست من عمل الاستاذ شلهوب الا اذا كان عضواً فاعلاً في هذا الحزب وفي مكتب اللجنة الثقافية العليا فيه".

أجاب الرفيق بسام بهدوء وبدون انفعال: لقد قمتُ بإعداد هذه الدراسة بنفسي وكنتُ في بعض الأمور أطرح أسئلة على بعض من الزملاء والاصدقاء، ومراجعة بعض الكتب والمناشير التي توفر لي الاطلاع عليها لتأتي دراستي علمية وذات صدقية عن الحزب السوري القومي الاجتماعي، ولكي لا اتعرّض لانتقادات تقول انني بخست هذا الحزب حقه أو تحاملت عليه أو قلت أشياء لا يقولها، ويمكنك حضرة الدكتور ان تطرح الاسئلة التي تراها مناسبة بشأن ما ورد في دراستي. وبالفعل بدأ الدكتور بشير العريضي بطرح عدة أسئلة على الرفيق بسام وكان يجيب عليها بدون تردد وبشكل واضح مما جعل الدكتور بشير العريضي يقول في النهاية: "انها دراسة جيّدة" لكنه ظلّ مصراً على ان الدراسة هي من انتاج مكتب ثقافي عالي في الحزب. وهذه الدراسة صودرت مع كتب الجامعة وكتب اخرى واوراق كثيرة ومناشير من منزلي عندما داهمته المخابرات اللبنانية سنة 1967 .

هوامش:

(1) جمال فاخوري: كان تولى مسؤولية رئيس مكتب الطلبة قبل ان اتولى المسؤولية، كما اوضحت في سيرتي ومسيرتي المعممة مؤخراً. للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(2) جورج قيصر: اتيت على ذكره في "سيرتي" المشار إليها آنفاً.

(3) جوزف بابلو: كما آنفاً.

(4) جوزف سبليان: عرفته طالباً في كل من كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية، وفي جامعة بيروت العربية، وكان ينجح في كليهما. بعد تخرّجه عمل في شركة "بروفكس" للرفيق سمير ريّـس، ثم استقل مؤسساً عملاً ناجحاً له في مجال الاسقف والقواطع الاصطناعية. اعرف انه استقر لاعماله في الكويت، ثم لم اعد اعرف عنه شيئاً. كان رفيقاً مثقفاً، واعياً القضية القومية ويتمتع بكفاءة قيادية.

(5) فرنسوا غصن: للاطلاع على النبذة المعممة عنه الدخول الى موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(6) انطوان داغر: مراجعة "سيرتي"K كما الموقع المذكور آنفاً.

(7) كمال الحلبي: كما آنفاً.

(8) رئيف الداهوك: كما آنفاً.

(9) جميل عساف: كما آنفاً

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019