إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منظمة البرلمانيين العرب والاميركيين من اصل عربي بقلم الامين سمير رفعت

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2019-11-14

إقرأ ايضاً


الامين سمير رفعت(1) الذي كنت عرفته جيداً منذ العام 1970 واحتلّ لدي مساحة شاسعة من التقدير والمحبة، يملك الكثير مما يصح نشره خدمة لتاريخ حزبنا، ولتاريخ الاغتراب السوري، وهذا ما ننتظره بكثير من الشوق والاهتمام.

في فترة سابقة(2) نشرت الكلمة الرائعة التي كان تحدث فيها حضرة الامين عن ظروف انتمائه الى الحزب، منذ ايام استلمت منه كلمته عن منظمة البرلمانيين العرب والاميركيين من اصل عربي التي كان خبِرها جيداً وكان من بين اكثر العاملين فيها.

ل. ن.

*

تلقيت لأكثر من مرة رغباتك التي اعتبرها بمنزلة الاوامر، بكتابة ما اعرف من التاريخ الحزبي، واني وقد قرأت ما ورد في "البناء" العدد 3076 تاريخ 26 تشرين الاول من يوم السبت وفي صفحة "مرويات قومية" التي تدبجها بأدبك الرفيع، والتي اجد فيها ملاذاً يعيدني الى الذكرى والذاكرة،

في تلك الصفحة من "البناء" الغراء، وكانت عن الامين الجزيل الاحترام رشيد سابا الغائب الحاضر دائماً، ورد انه في العام 1985 قام القوميون الاجتماعيون بدور مميز في تشكيل "منظمة البرلمانيين العرب والاميركيين من اصل عربي" التي كان لدمشق الدور الهام بتشكيلها.."

وبما أني قد واكبت هذه المنظمة منذ ان كانت فكرة تقدم بها الحزب السوري القومي الاجتماعي الى السيد الرئيس حافظ الاسد عبر مذكرة حزبية صاغها الامين الجزيل الاحترام مروان فارس وكان عميداً للخارجية – وقد تمّت مقابلة السيد الرئيس حافظ الاسد وقُـدمت له بغية انشاء تجمع سوري – عربي في القارتين الاميركيتين الشمالية والجنوبية، يقف في وجه اللوبي اليهودي هناك – واثناء مقابلة الرئيس الاسد وتقديم المذكرة له كنت مستشاراً للشؤون السياسية والاعلامية في مجلس الشعب الشامي، واقترح الرئيس الاسد ان تتم متابعة هذا المشروع – المذكرة عبر مجلس الشعب الذي يضم الاحزاب العاملة في الشام والمستقلين والعمال والفلاحين والطلبة والاتحاد النسائي، لا ان تتم عبر القيادة القومية لحزب البعث، حتى لا تأخذ طابعاً حزبياً ضيقاً.. وفي هذه الجلسة كلفني متابعة الموضوع عبر مجلس الشعب وعبر الحزب السوري القومي الاجتماعي كوني على صلة بالجهتين.


الامين رشيد سابا


وبدأت بالتنسيق مع رئيس مجلس الشعب آنذاك المرحوم محمود الزعبي وعبر مؤسسات الدولة في الشام، الخارجية والسياحة والثقافة والاعلام وغيرها.. وتمّت مراسلة فروع الحزب السوري القومي الاجتماعي والسفارات الشامية واللبنانية والممثليات الفلسطينية لتزويدنا بالاسماء التي يمكن ان تشكل نواة المؤتمر الاول للشخصيات السورية في دول الاغتراب في الاميركيتين، وبالفعل تجمّع لدي مئات الاسماء مع المعلومات عن كل واحد منهم، حتى لا ندعو شخصاً يشكل ارتباطه ريبة ما.

وحين تمّ الانتهاء من كافة الملفات المتعلقة بالاشخاص المراد دعوتهم، حضرت اجتماعاً في القصر الجمهوري في الشام دعا إليه السيد الرئيس حافظ الاسد وضمّ رئيس مجلس الشعب الاستاذ محمود الزعبي، ووزراء الخارجية والداخلية والاعلام والثقافة والسياحة، وحين جلسنا الى طاولة الاجتماعات، انتقيت المقعد الاخير على الطاولة، وحين بدأ السيد الرئيس حافظ الاسد الاجتماع، وجّه كلامه إليّ طالباً مني الجلوس الى يساره قائلاً بالحرف الواحد: بما انك تمثل الحزب السوري القومي الاجتماعي في هذا الاجتماع الى جانب كونك مستشاراً في مجلس الشعب، فإنك تتقدم على الوزراء.. تفضل بالجلوس الى جاني، وهكذا كان..

وفي ذلك الاجتماع كانت لدي ملفات من فروع الحزب في المغتربات وكلها وصلتني عبر مركز الحزب او مباشرة وعلى اوراق حزبية تحمل شعار الحزب الزوبعة واسماء المنفذيات التي راسلتني، ورحت اعرض الاسماء المقترحة للمشاركة في المؤتمر الاول للشخصيات المتحدرين من اصل سوري مع معلومات عن كل واحد منهم والتصاقه بالقضية القومية، واثناء سردي للاسماء والمعلومات كنت ارفق كلمة: من اصل سوري عن الاشخاص وهم شاميون ولبنانيون وفلسطينيون واردنيون، هنا علّق الرئيس الاسد وخاطبني: رفيق سمير اعرف انك لن تدعو الى هذا المؤتمر الا ذوي الاصل السوري.. ولكن اتمنى عليك ان تقول من اصل عربي، وانا واثق انهم سيبقوا سوريين كما تريدهم.

انعقد المؤتمر الاول بعدما وجهنا الدعوات الى الجميع للحضور الى دمشق، وكان برعاية السيد الرئيس حافظ الاسد، وقد ضمّ حكام ولايات وشخصيات نيابية وسياسية واجتماعية من دول اميركا الشمالية واميركا اللاتينية واستراليا وكندا، وضمّ اكثر من 300 ثلاثمئة عضو، وألقى الرئيس حافظ الاسد كلمة الافتتاح.

وفي مساء الافتتاح للمؤتمر الاول اقام السيد الرئيس حفل عشاء في القاعة الشامية بدمشق دعا إليه جميع المشاركين في المؤتمر، ودعا من الحزب السوري القومي الاجتماعي الامناء: انعام رعد وعصام المحايري ومروان فارس وسمير رفعت، وخلال ترحيبه ومصافحة الجميع خاطبني بالقول: انت ابننا، فأجبته معلقاً: الجميع ابناؤك لانهم ابناء سوريا.. ربّت على كتفي، وكان هذا الحوار القصير مدار تعليق من الواقفين الى جانب الرئيس حافظ الاسد. وحين كنا ببحث في مجلس الشعب عن هدايا تقدم للمشاركين في المؤتمر، قُـدمت اقتراحات غريبة كالسيوف والخناجر وغير ذلك، لكني اقترحت على رئيس المجلس الاستاذ الزعبي ان تقدم لهم ما يرمز الى التاريخ السوري، وبالفعل كُـلفت بأن انتقي ما يناسب، فإرتأيت ان تكون الهدية عبارة عن تسجيل لمعزوفة اوغاريت مع شرح مفصل لها، والهدية الثانية ابجدية رأس شمرا، وبالفعل تمّ تنفيذ الابجدية من قبل الفنان الشامي مروان مسلماني، والمعزوفة من قبل الدكتور عفيف بهنسي، ووضعتهما في علبة من الموزاييك الدمشقي وبطاقة باسم رئيس مجلس الشعب، وحين زرت لاحقاً البرازيل والارجنتين وجدتُ الابجدية معلقة على جدران الكثير من رفقائنا ومواطيننا الذين حضروا المؤتمر.

وفي ختام المؤتمر أقمت سهرة فنية دعوت إليها المشاركين، وأقيمت في مسرح سينما الحمراء بدمشق، أحياها فرقة أمية الشامية وفرقة فهد العبدالله اللبنانية وفرقة فنية فلسطينية، واختتمها الفنان صباح فخري، واستمرّت السهرة حتى ساعات الصباح، وقد علّق رئيس مجلس الشعب الراحل محمود الزعبي قائلاً للجميع عني: انك قومي اجتماعي في كل شيء حتى في هديتك التي قدمتها للمشاركين، وفي سهرتك الفنية التي ضمت ممثلين عن سوريا ولبنان وفلسطين.

وتقرر في نهاية المؤتمر تشكيل منظمة باسم "منظمة البرلمانيين العرب والاميركيين من اصل عربي" وكان لكل بلد من البلدان التي شاركت في المؤتمر الاول مَن يمثل ذلك البلد في المجلس التنفيذي للمنظمة، وعُـيّنت أميناً عاماً للمجلس، وقد انتقيت للمنظمة مقراً خارج مجلس الشعب لتأخذ الطابع الاستقلالي. وأتت تسمية منظمة البرلمانيين العرب والاميركيين من اصل عربي بعد جدال دار بين رئيس مجلس الشعب محمود الزعبي الذي اقترح التسمية: المنظمة البرلمانية العربية – الاميركية، وموافقة جميع الوزراء المعنيين على تلك التسمية، وباعتراضي فقط لاننا لا نقيم منظمة مع اميركا بل مع المتحدرين من اصل عربي في القارتين، وعندما احتدم الجدال بيني وبين جميع المقتنعين بالتسمية الخاطئة برأيي، تمّ آخذ القرار بتلك التسمية:المنظمة البرلمانية العربية – الاميركية .. حينها اضطرت لتقديم استقالتي من عملي كمستشار في مجلس الشعب اعتراضاً على هذا القرار.

وبعد انقطاعي عن العمل مدة خمسة عشر يوماً اعتبرت ان الاستقالة قد قُـبلت.. الى ان جاءني الى بيتي ليل احد الايام الاستاذ محمود الزعبي، يرافقه عمران الزعبي الموظف في المنظمة، وطلب مني معاودة العمل في المنظمة، بعد ان استأنس برأي السيد الرئيس حافظ الاسد شارحاً له الخلاف، فجاء توجيه الرئيس الاسد بأن اعملوا باقتراح ممثل الحزب السوري القومي الاجتماعي سمير رفعت واعتمدوا التسمية التي اقترحتها.. فكانت تسمية منظمة البرلمانيين العرب والاميركيين من اصل عربي هي المعتمدة، وتمّ عقد اجتماعيين للمجلس التنفيذي في دول الاغتراب، الاول كان في البرازيل، وكان لرفقائنا هناك الدور المميز في استقبال وفد مجلس الشعب في الشام والذي كنت في عداده، وللامين عبدالله كوزاك(3) الدور الابرز، وفي الاجتماع الثاني الذي عقد في الارجنتين تميّز كعادته الامين رشيد سابا(4) في التأهيل والتكريم. اجتماع البرازيل كان بوجود ورئاسة المرحوم محمود الزعبي رئيس مجلس الشعب آنذاك، اما اجتماع الارجنتين فكان برئاسة المرحوم عبد القادر قدورة رئيس مجلس الشعب في تلك الفترة، وقد استضاف الحزب السوري القومي الاجتماعي من خلال منفذيتي الارجنتين والبرازيل، وفدي مجلس الشعب على نفقة الحزب خلال اقامتهما التي استمرت لأكثر من اسبوع.

ومن خلال المجلس التنفيذي اصدرتُ مجلة فصلية باسم "الجذور"(5)، وبدأت باللغات العربية والانكليزية والاسبانية والبرتغالية، وكنت ارأس تحريرها وأحررها.. وكانت تُـبعث الى السفارات الشامية واللبنانية والمثليات الفلسطينية في دول عبر الحدود، ثم اقتصرت الجذور على اللغتين العربية والاسبانية، وتمّ اصدار نشرة شهرية تحمل ذات الاسم وباللغتين ايضاً، وقد لاقت المطبوعتان اقبالاً شديداً في دول الاغتراب، وقد وصل عدد العناوين التي نبعث إليها المجلة والنشرة المئات.. كذلك اعددت برنامجاً اذاعياً اسبوعياً يُبث عبر اذاعة دمشق باسم "الجذور". كان مكتب المنظمة يضم خيرة المترجمين في دمشق، وقد رافقني في ادارة المنظمة الصديق الحبيب عمران الزعبي الذي رحل قبل مدة، والذي تسلّم وزارة الاعلام في الشام، وقبل وفاته كان نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية... واعترف انه كانت له بصمته الخيّرة في المنظمة..

توقف نشاط المنظمة ومجلسها التنفيذي إبان الاحداث التي عصفت بشامنا من خلال الخريف العربي.


هوامش:

(1) عُرف حزبياً باسم سمير سعاده

(2) للاطلاع على الكلمة التي عممت بتاريخ 09/08/2018 ، مراجعة موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(3) عبدالله كوزاك: اقرأ النبذة عنه على الموقع المشار إليه آنفاً.

(4) رشيد سابا: كما آنفاً.

(5) في محفوظاتي عدد جيد من نشرة ومجلة "الجذور" .


في: 14/11/2019 لجنة تاريخ الحزب


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2019