إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

بعض من تاريخنا في الكيان الشامي

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2020-09-22

إقرأ ايضاً


بواسطة منفذ عام حماة الأمين د. ياسر الحكيم(1) تسلّمت التقرير التالي من ناموس المنفذية الرفيق أكرم رحال، المؤرخ في 12/4/2003.

" بتاريخ 23/1/2003 غيّب الموت الرفيقة فاطمة عبدالله – أم ياسر – والدة منفذ عام منفذية حماة الرفيق ياسر الحكيم عن عمر ناهز 65 عاماً، إثر صراع مع المرض.

سار موكب التشييع من مكان إقامتها في مدينة محردة إلى مدينة مصياف حيث مثواها الأخير.

شارك في التشييع أعداد كبيرة من الرفقاء والمواطنين في الكيان الشامي، وتقدّم موكب التشييع الأمين حسن عز الدين(2) والمفوّض الإذاعي في مفوضية الشام العامة وعدد من أعضاء هيئة المنفذية.

وكانت أكاليل الورد الحاضرة بأسماء: رئيس الحزب – المجلس الأعلى – رئيس وأعضاء المكتب السياسي في الشام – مفوّضية الشام العامّة – عميد الداخلية، وأكاليل بأسماء عدد من الأمناء والرفقاء ونقابة الأطباء وفرع المحامين وعضو مجلس الشعب الشامي ومن مدارس أكاديمية.

هذا، وقد أَمّ مكانَي التعزية في مصياف و محردة، محافظ حماة وأمين فرع الحزب وعدد من أعضاء قيادة فرع الحزب وأمين شعبة الحزب في محردة ومصياف، وقائد الشرطة ومدير المنطقة ورجال دين وأعداد من المسؤولين في الشام، وفعاليات حزبية وثقافية واجتماعية واقتصادية.

انتمت الرفيقة الراحلة إلى الحزب في الخمسينيات، كافحت في الحياة لتعليم وتربية أولادها بعد رحيل زوجها في سن مبكرة، فكانوا القدوة للكثيرين، وحازت الراحلة على محبة وثقة المجتمع، فكانت الأم ".

هوامش:

(1) ياسر الحكيم: عرفته جيداً منفذاً عاماً لمنفذية حماة، وكنت عميداً للداخلية. كان مميزاً بأدائه وسويّته العقائدية، ومحط ارتياح ومودة لديّ. يستحق الأمين ياسر أن يُكتب عنه لمصلحة تاريخ العمل الحزبي في الشام.

(2) حسن عز الدين: الأمين، المنفذ، العميد، وزير التعليم المهني. للاطلاع على النبذة المعمّمة عنه الدخول إلى موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020