إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

منحة المفكر أنطون سعاده في جامعة كوتونو (بنين)

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2020-10-13

إقرأ ايضاً


الرفيق هاشم حسين يسلّم عميد كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية

البروفيسور اوديل دوسو – غيوديغبي

عرفت الرفيق هاشم حسين مذيعاً في منفذية صور، ناشطاً في موضوع تاريخ الحزب، إلى أن غادر إلى مدينة "كوتونو" في بنين. في 8 حزيران 2019 استلمت التقرير عن منحة "المفكر أنطون سعادة"، نورده أدناه كما جاءنا من الرفيق حسين، آملين من فروع الحزب في مناطق عبر الحدود أن يقتدوا بما تحقق في "كوتونو"، واضعين ذلك بتصرّف عمدة الثقافة المحترمة وجميع الرفقاء الباحثين في فكر سعاده والعقيدة السورية القومية الاجتماعية.

ل. ن.

*

" الخميس السادس من حزيران للعام 2019، وفي تمام العاشرة صباحا كنا على موعدٍ سيكون له محطة مضيئة ستحجز لنفسها مكاناً في تدوينات التاريخ، وسيكون لها أثر فاعل في حركة تنبثق قواعدها وتتبلور شيئاً فشيئاً، وتخط نواميسها بنفسها في مواجهة النواميس القائمة، لتعلن عن نفسها إرادة علمية قائمة بحد ذاتها، بعد أن أعلنت نفسها منذ نيّفٍ وثمانين عام مضت أنها إرادة حياة، إنها أولى محطات المدرسة السورية القومية الاجتماعية في علم الاجتماع والعلوم الانسانية.

هناك، في جامعة بنين الوطنية جامعة ابومي كالافي UAC في جمهورية بنين - الافريقية، الجامعة المعتبرة محلياً والأولى، والمسجلة والمعترف بها أحد أهم الجامعات أفريقياً ودولياً كشهادة قائمة ذات قيمة علمية ومعرفية معتبرة، سيما في معاهد العلوم الإنسانية وخصوصاً معهد علم الاجتماع والانثروبولوجيا للدكتوراه والدراسات المعمقة.

في مكتبها الجديد، عميد كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية البروفيسور اوديل دوسسو-غيوديغبي (Odil DOSSOU-GUEDEGBE) ، وبمعية مدير معهد العلوم الاجتماعية والأنثروبولوجيا الدكتور شارل باباديجيدي ( Charles BABADJIDE )، استقبلتنا بحفاوة بالغة وتقدير لافت وبكياسة علمية وأدبية كبيرين، حيث حرصت حرصاً شديداً على التنويه بهذا اللقاء، وبهدفه النبيل، معتبرة أنه لقاء يرسم أفقاً جديداً لمستقبل باهر في عملية تطوير ذهنية الطالب، ومكافحته لتحصيل علمي بمجهود مضاعف يبرز فيه قدرات وتفوق ليحجز مكانته في سجل المتميزين والفائزين بالمنحة التعليمة.

الموضوع: منحة المفكر أنطون سعاده - للعلوم الاجتماعية والأنثروبولوجيا

رسمياً وبعد إعلانها في المؤتمر الأول لخريجي معهد العلوم الاجتماعية والانثروبولوجيا في جمهورية بنين، وذلك في جامعتها الوطنية UAC والذي انعقد بحضور اكثر من 250 شخصية علمية وبحثية في العلوم الإنسانية والاجتماعية، وبحضور رئيس جامعة بنين الوطنين البرفسور ماكسيم دا كروز Maxime DA CRUZ وشخصيات اجتماعية وسياسية تقدمها وزير الخارجية لدولة جمهورية بنين وشخصيات تربوية وروحية بتاريخ 12 نيسان 2019 وبمناسبة تكريم قدامى خريجي المعهد ومؤسسه الدكتور هونورات اغيسسي Honorat AGUSSEY وتلميذه الأول الدكتور ألبير تنغبي ازالوا Alber TINGBE-AZALOU الفاعل والناشط، ومطلق ماجستير الدارسات طويلة الأمد والتخطيط والتنمية في المعهد وصاحبي التاريخ الطويل في عملية تطوير وتقدم معهد العلوم الاجتماعية والانثروبولوجيا في جامعة "بنين الوطنية".

تم إعلان منحة المفكر أنطون سعاده، وبشكل رسمي، للمتميزين في معهد العلوم الاجتماعية بشروطها وقواعدها التي نُصَت بعد تفكير كامل وبهدوء كبير، على أن تكون منحة تفوق وتمييز يحصل عليها الراغب لكتابة اسمه في سجل التمييز والتفوق والإبداع في علم الاجتماع.

في السادس من حزيران للعام 2019 كان أنطون سعادة على موعد سجله له الزمن والتاريخ ليحفر اسمه بذهب العلوم، داعماً لمن يريد الإبداع والتفوق كخطوة اولى على طريق تحريره من العبثية الضيقة، والتجاهل المنظم، ليكون الحقيقة التي أرادها كباحث وفيلسوف ومفكر وصاحب نظرية علمية معرفية تحجز مكانتها بين النظريات العلمية، وتؤسّس لمدرستها الجديدة، لتكون أحد أهم، لا بل آخر مدارس علم الاجتماع شمولاً وقياسا ومعرفة.. إنها المدرسة القومية الاجتماعية، التي سترى النور مدرسة قائمة بحد ذاتها، لها قواعدها ونماذجها وأسلوبها ونظريتها وفلسفتها ومنهاجها وطريقتها في دراسة المجتمع والإنسان. ونظريتها في كيفية نشوء الأمم، وقيامة الدول وأشكال النظم فيها، ونظامها الجديد وشكله القومي الاجتماعي من وجهة نظر القومية الاجتماعية:

LA NATIONALISME SOCIAL

السادس من حزيران، هو بداية الانطلاقة نحو آفاق جديدة في ولادة مستمرة لأعظم مدرسة في تاريخ الإنسانية وعلومها، والتي عاشت لآلاف السنين تبحث في الإنسان وتسأل من أنا... لتولد القومية الاجتماعية من رحم معاناة الإنسانية ونزعتها الفردية ورؤيتها الفردانية ناسفة كل ذلك (التفردن) والأنانية بسؤالها العلمي المعرفي البحثي الجديد، ببراءة اختراعها له كاملاً تاماً بحثاً وعلوماً السؤال البحثي العلمي: من نحن...

خطت طريقها بين:

- نظرة الانسان للوجود بعقليته الماورائية،

- وبين نظرته للوجود بعقليته المادية،

لتقول له ... قف، إن وجودك تام لا ماورائي - روحاني هلامي... ولا مادي وجودي جامد.

بل وجود مادي روحي متكامل، يصنع وجوده بذاته ويخط قواعد إنسانيته، وحقيقته وأهداف وجوده، وتطوره الذي لم يحصل دفعة واحدة، كان فيه للإنسان دوراً بارزاً ودوراً للطبيعة وبيئتها بشكل متوازي، كلهما يطور في الآخر بقدر الإمكانيات التي يوفرها كليهما للآخر بلا حتميات إلا حتمية الأمة ووجودها في بيئة يتحقق فيها وجودها ونموها وتطورها وتمدنها ورقيها ..

فللطبيعة إمكانيتها التي تقدمها للإنسان،

وللإنسان إمكانيته العقلية التي ترتكز على الذكاء المتقدم وكيفية استخدام ذلك الذكاء في تطوير محيطه وحياته ومجتمعه. بتناغم تام بين وجوده وأساسه وبين وجود الطبيعة وأساسها، بنظرة مادية - روحية تكاملية فاعلة تخلق نموذجاً جديداً في البحث والتحليل وبلوغ المدارك الكبرى.. أسماها المفكر أنطون سعاده "المدرحية" مرتكزة على قاعدة علمية تفيد بأن "المجتمع معرفة والمعرفة قوة"، حيث لا قوة للإنسان إلا بمعارفه ولا قوة مادية مجردة بل هناك "قوة مادية – نفسية - روحية" متفوقة

- إنها المدرسة الجديدة: المدرحية وقاعدة القومية الاجتماعية ونظرتها الجديدة للحياة والكون والوجود، وفلسفتها التي وضعت كل الفلسفات الأخرى في الميزان ...

وستثقل موازينها.. وستكون هي الميزان الأوفى...

هو ذا، الغاية الأسمى في انطلاقة منحة المفكر أنطون سعاده، للراغبين في دراسة علم الاجتماع والانثروبولوجيا. وستنطلق بالتدرج في مرحلة الدبلوم (الليسانس) على أن تواكب مراحل الجدارة والماجستير والدكتوراه، للذين يرغبون في الدرس والبحث والتعمق في القومية الاجتماعية ومفاهيمها في علم الاجتماع، التي أرسى قواعدها المفكر والباحث الفيلسوف السوري أنطون سعاده، والتي نعمل على إطلاقها مدرسة قائمة بحد ذاتها، وضعنا منهاجها وأسسه ونماذجه ومحاكاته الكاملة، ويبقى الزمن والوقت والمناسبة لإعلانها رسمياً، حينها سيكون عهداً جديداً لأعظم مدرسة تقدمها الأمة السورية بعد صوم طويل طال طول الزمن، وعبث العابثين، وجهل الجاهلين، لتكن إرادة الحياة سورية من جديد وقومتيها التاريخية واجتماعها الإنساني الذي مدّن العالم كله بإثمه التاريخي "الإثم الكنعاني" كما سماه صاحب الدعوة.

خلاصة:

منحة المفكر أنطون سعاده للدارسين في علم الاجتماع والانثروبولوجيا، هي منحة تخصصية للتمييز والتفوق، وللبحث في منهاج جديد في علوم المعرفة والأنسنة والاجتماع البشري التي يدرسها علمي الاجتماع والانثروبولوجيا، وهي منحة تخطّ طريق التميز المعرفي والبحث والتفوق.

وسعاده جدير بهذه العلوم، والجدير أن يخلّد اسمه بين سجل الخالدين، لا بل والمتميزين بينهم المتفوق بنظرته الجديدة وسؤاله العلمي المعرفي التاريخي: من نحن؟...

فهل تدرك من أنت؟

حينها فقط يمكنك الإجابة على من نحن...

خبر منحة المفكر أنطون سعادة في احدى الصحف المحلية

*

خاتمة: توصيف المنحة

وبهذه المناسبة يوم الخميس 06/06/2019 تم تقديم المنحة بشكل رسمي لعميد كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة UAC وبحضور مدير معهد العلوم الاجتماعية والانثروبولوجيا، على أن يصدر فيها مذكرة إدارية رسمية في الجامعة معتمدة كمنحة منهاجية – تعلمية - تربوية قائمة، وهي عبارة عن شهادة تحتوي على شروط المنحة مرفقة بنبذة حياتية عن صاحب المنحة وصورة له واسمها التام المعلن: منحة المفكر أنطون سعادة، هذا وكان قد نشر عن المنحة خبر في أحد الصحف المحلية بشكل تفصيلي على عدة مراحل واكبت إطلاقها وتسليمها

واسلموا للعلم والمعرفة.



في: 13/10/2020 لجنة تاريخ الحزب


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2020