إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الرفيق حميد حيدر عاصي من الرفيق القدوة في النضال أحمد عاصي

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2020-12-08

إقرأ ايضاً


هذه النبذة القصيرة عن الرفيق حميد حيدر عاصي، ننشرها كما وردتنا من الرفيق المناضل والقدوة، أحمد عاصي، آملين من رفقاء عرفوا الرفيق حميد عاصي أن يكتبوا ما يملكون من معلومات ومرويّات عنه، ننشرها إغناءً لهذه النبذة.

ل. ن.

*

الرفيق حميد حيدر عاصي في تقاسيم وجهه الثمانيني، ترى صوراً كثيرة لرفقاء سار وإيّاهم على دروب النضال. في عمله الدؤوب لخدمة النهضة، والتي اقترنت بشعار " تحت طبقة من الثرثرة والصياح يقوم القوميون الاجتماعيون بعملهم بهدوء واطمئنان "، كانت خطاه. في حديثه شجن وحنين وعزّ ويقين. عند ذكره لرفقاء شاركهم العمل والجهد والصبر والملاحقة وأزيز الرصاص، تُغافله دمعة الرجال الرجال، وخاصة عند ذكره لأخيه ورفيقه الشهيد القومي هادي عاصي(1)، وللرفيق الشهيد محمود العوطة(2) توأم عمله الحزبي.

إنه الرفيق حميد عاصي، ذلك الجندي المجهول في مواكب العز. هو من مواليد الهرمل عام 1937، بعد أن أنهى دراسته في الهرمل توجّه إلى بيروت وهو في الخامسة عشرة من عمره واستقر في برج حمود، وذلك في العام 1952. في العام 1954 انتمى للحزب هو والرفيق الشهيد هادي عاصي، والتحقا معاً في العمل الحزبي. تنقّل الرفيق حميد عاصي من برج حمود إلى سن الفيل والجديدة وتسلّم مسؤوليات حزبية عديدة، منها: مذيع مديرية وناموس ومحصّل، ثم مدير مديرية برج حمود وناظر مالية. كانت حياته مرهونة للحزب. شارك في ثورة 1958، وكان يومها يعمل في مجلة البناء. تمّ ترصّده واعتقاله من قِبل زمرة من الشيوعيين، ولولا التدخّل السريع من الحزب باعتقال عدد من الشيوعيين والضغط للإفراج عنه، لكان مصيره التصفية لا محالة.

بعد فشل الانقلاب توارى عن الأنظار لفترة، وبعد مدّة عاد إلى عمله، بدوام ليلي ليختفي عن الأنظار نهاراً. شارك في العمل السري أثناء تواجد القوميين في السجن بعد فشل الانقلاب.

عند اندلاع الحرب الأهلية شارك في الدفاع عن النبعة وبرج حمود وسن الفيل أمام برابرة الطوائف والانعزاليين، وغادر عند سقوط النبعة حيث كان الأمين مهدي عاصي(3) آمراً لأحد المحاور. كان مشاركاً بكل تفاصيل العمل الحزبي وقريباً من الجميع. عاد واستقرّ في ساقية الجنزير ثم الليلكي، وهو الآن في منزله في الهرمل يعمل على الاهتمام بحديقة منزله، وعند رؤية تلك الحديقة تتيقّن بأنّ كل ما فيها جميل.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021