إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   اصدارات  
 

الأمين حيدر الحاج إسماعيل عن فترة مسؤوليته في سورية الجنوبية بقلم الأمين حيدر الحاج إسماعيل

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2021-09-15

إقرأ ايضاً


كنت سمعت عن الأمين حيدر عيسى(1) مذ كان يتولى مسؤولية العمل الحزبي في سورية الجنوبية، انما لم أقرأ عن تلك المرحلة، إلا عندما اطلعت مؤخراً على مؤلفه "الأوتوستراد التاريخي والثقافي" وفيه الكثير من المعلومات التي تفيد تاريخ حزبنا.

منها ما جاء في الصفحات 29-32 انقلها بالنص الحرفي داعياً حضرة الأمين حيدر الى ان يقدم المزيد من الشروحات، او أي رفيق آخر يملك معلومات عن حضور الحزب السوري القومي الاجتماعي في سورية الجنوبية الى ان يكتب ما يفيد تاريخ الحزب.

ل. ن.

*

" فور وصولي الى عمان وجدت ان المنفذ العام لمنفذية الأردن الذي كان اسمه منير عطالله(2) قد ترك المسؤولية من غير استقالة ولا إقالة. ربما خشية ان يتعرض الى ما أصاب رفقاؤه في الجمهورية العربية السورية.

من تلك النقطة انطلقت يساعدني الرفيق البطل والمضحي الكبير سامي الخوري(3) وميشال صليبا(4) والأمين فريد عطايا(5) فأعدنا بناء المنفذية التي شملت فروعها (مديرياتها) العاصمة عمان، ومدن مأدبا، والسلط، والزرقا، والمفرق واربد في لواء عجلون في الشمال.

ثم انطلقت بعد ان صرت مسؤولاً عن ضفتي الأردن (إذ كانت الضفة الغربية ما تزال تحت سيطرة الجيش الأردني)، الى مدينة رام الله، وزرت فيها المنفذ العام الرفيق أحمد سليمان، شقيق الأمين مصطفى سليمان(6) ورحت اتجوّل في القدس وبيت لحم، وجنين، ونابلس في نشاط إذاعي – تثقيفي واسع. واذكر فيمن اذكر الرفقاء أنيس ربيع من بلدة البيرة (والذي كان موظفاً في عمان)، ورفقاء من عائلة خمّاش المعروفة في مدينة نابلس وعائلة ابي الذهب، ورفقاء من آل الجرار في جنين وآل ارشيد من قرية الكفير والتي خرّجت رئيساً للحزب فيما بعد هو الأمين مصطفى ارشيد.

وتجدر الإشارة الى اننا، عندما نقول منفذية عامة نعني، وبحسب المصطلح التنظيمي للحزب، مؤسسة شاملة لمساحة منطقة بكاملها او مدينة. وهي تتألف من مؤسسات فرعية تابعة لها تسمى مديريات في قرى المنطقة او في احياء المدينة.

كما يجب ان نذكر انه من ابرز المسؤولين والعاملين في مدينة عمان، بشكل خاص. كان الأمين زهدي الصباح(7)، وشقيقه عدنان الصباح وزوجته الرفيقة هدى تلحوق(8)، وفي مدينة اربد ، في شمال الأردن لا بدّ من ان نذكر عائلة سايس الفلسطينية الشاملة للرفيق ميشال سايس مدير مديرية إربد وإخوته الرفقاء، وكان في عداد أعضاء مديرية اربد رفقاء من آل التل، وآل الخصاونة.

ذلك، وباختصار في الساحة المدنيّة. أما في الساحة العسكرية، فقد تمكن الحزب من إدخال عدد من الجنود وذوي الرتب يعادل المديريتين، وكان من بينهم ضابط كبير من آل خماش، صار قريبه عامر خماش رئيساً للأركان، وضابط كبير من آل الخصاونة (هو هايل) خصاونة الذي صار نائباً لرئيس المخابرات العسكرية. وكان جميع العسكريين سرّيين. وعندما عرفت السلطات الأردنية، عن طريق وشاية، بمثل ذلك النشاط المحظور، من جميع الوجوه، راحت تراقب... وانتهى الامر بإبعادي للمرة الأولى... وبعد عودتي... للمرة الثانية.

ختاماً لهذا الجزء من حديثي، لا بدّ ان أشير الى ان الحزب لم يكن مرخّصاً رسمياً في الأردن، كما لا بد من ان نذكر ان الأمين الياس جرجي قنيزح الذي كان رسمياً في عميداً للداخلية في الحزب، حضر، بعد جولة في المغترب الأميركي اللاتيني الى الأردن، لأنه لم يكن يستطيع العودة الى دمشق في زمان الاعتقالات والاضطهاد، وأنه كلّفني، وقد اشتاق الى ابنته الصغيرة فداء ان أحضرها له من دمشق الى مدينة اربد حيث كنت أقيم وأدير فروع الحزب. وقد فعلت ذلك، فأحضرتها باسم شقيقتي التي كانت في مثل عمرها، ثم أعدتها بعد مدة الى والدتها في دمشق.

وفي دمشق بالذات، نذكر، وباعتزاز الرفقاء الفلسطينيين الأمين عدنان أبو عمشة(9)، والرفيق علي الكردي(10)، وقد تبوأ الأول مركزاً مهماً في قيادة الحزب هو مركز عميد الثقافة والفنون الجميلة، والتي والثاني التحق بحركة فتح، منذ انطلاقتها في منتصف الستّينات. وكان يمثلها في أوروبا الشرقية. كما نذكر الأمين صالح سوداح(11) من بلدة ترشيحا (في شمال فلسطين) الذي كان عضواً في المجلس الأعلى الذي هو المؤسسة التشريعية في الحزب، والتي تنتخب رؤساءَه.

سؤال: قيل لي يا أمين عبود انك من مواليد فلسطين، وأنك شرّدت في عام 1948 مع جميع افراد اسرتك عندما كان عمرك 16 عاماً، فهل تتذكّر تلك المرحلة وماذا شاهدت فيها وخبرت ؟ .

أذكر، فيما أذكر، أنني من مواليد فلسطين (مدينة صفد تحديداً) وفي عام 1932، وكنت أدرس في مدينة حيفا، وقد بلغت السادسة عشرة ولم يبقَ أمامي سوى سنة واحدة حتى يسمح لي بالسفر الى بريطانيا للدخول في امتحانات شهادة الدراسة الثانوية (matriculation)، وأذكر ان حيفا، وكان فيها وحواليها الجيش الأردني. سُلّمت بالخيانة، مما اضطرنا الى الانتقال الى بلدة ميرون الواقعة على سفح أعلى جبل في شمال فلسطين، ألا وهو جبل الجرمق، أعني السفح الشرقي المقابل لمدينة صفد، لأن والدتي من آل كعوش الذين يقيمون (وحدهم) في تلك البلدة. وذلك لمتابعة دروسي في مدينة صفد. واذكر اني كنت أسير على القدمين مع آخرين نزولاً من ميرون الى وادي الطواحين الذي يفصل ميرون عن صفد، لكي أتابع دراستي الثانوية. وطبعاً، كنت استفيد، ايضاً، من وجود خالة لي مقيمة في المدينة (خالتي نعمة أم سمير).

*

وعن الصفحتين 27-28 نورد جدولاً بالاعضاء البارزين في الحزب السوري القومي الاجتماعي نقلاً عن مؤلف الدكتور بيان نويهض الحوت "القيادات والمؤسسات السياسية في فلسطين 1917 – 1948":

يوسف صايغ القدس

عثمان دكناش حيفا

مصطفى ارشيد يافا و جنين

رياض رمضان حيفا

جورج بجاني حيفا

فايز الزين حيفا

معين بشناق القدس

حنا زلمي حيفا

فريد باكير حيفا

سليم سعدو سالم حيفا

فكتور بركات حيفا

سليم سفري حيفا

جبران جبران القدس

نايف شبلاق حيفا

كميل جدع حيفا

محمد أديب الصلاح حيفا

أديب جدع حيفا

فؤاد صايغ طبريا والقدس

فيليب جدع حيفا

فريد عبود حيفا

سهيل الحلبي يافا

نجلاء عيسى عكا

الدكتور يوسف حداد عكا

فهيم عبدالله حيفا

عباس حماد طبريا

خازن عبود عكا

عبد الهادي حماد طبريا

إبراهيم عليان عكا

جريس خليف حيفا و القدس

نجيب الغضبان حيفا

فريج فريج القدس

مصطفى سليمان الرملة

يوسف قطران حيفا

الدكتور الياس سروجي الناصرة

حسين قلعاوي حيفا

محمد شلبي حيفا

عبد اللطيف كنفاني عكا

فايز صايغ طبريا

تيموتي معلوف القدس

بطرس صلاح حيفا

فؤاد معلوف حيفا

فريد عطايا حيفا و القدس

سعيد مخول حيفا

رفيق عويس الناصرة

باميلا متى حيفا

سعيد العاص استشهد في منطقة الخليل

حسن مراد حيفا

احمد عكاشة عكا

أديب نصر حيفا

حسن عطايا حيفا

موريس جدع حيفا

محمد غنوم حيفا

أديب سمعان جدع حيفا

نجيب فاكهاني حيفا

نبيل جدع حيفا

فوزي قبلاوي جنين

جورج جورج القدس و حيفا

إسماعيل القاضي صفد

بشارة حداد عكا

موسى الموسى عكا

عادل حوراني حيفا

جورج معلوف حيفا

سعيد حماد طبريا

فؤاد مسلم حيفا

جمال حميد حيفا

فؤاد باسيلا متى حيفا

غابي ديب القدس

خليل ميّاسي عكا

مصباح رمضان الناصرة

يونس نفاع حيفا

زهير ريا طبريا

محمد جميل يونس عكا

نيللي زيادة رام الله

محمد زعبي الناصرة

هوامش:

(1) حيدر عيسى: عُرف الأمين حيدر الحاج إسماعيل بإسمي "حيدر عيسى" و "عبود عبود".

(2) منير عطالله: عرفه الرفقاء الطلبة في الجامعة الأميركية في مرحلة أواخر الخمسينات، من بينهم الراحلين الأمين علي غندور، والرفيق بهيج الحلبي. نأمل من حضرة الأمين سمير ريس ان يكتب لنا ما يعرف عن الرفيق منير عطالله.

(3) سامي خوري: مناضل قومي اجتماعي، مؤسس "جبهة الفداء القومي" والد النائب في الأردن الرفيق طارق خوري. يجب التفريق بينه وبين الأمين سامي خوري صاحب المذكرات بعنوان "شمس لا تغيب"

(4) ميشال صليبا: اذكر اني التقيت به في مرحلة السبعينات انما لم أتمكن من تدوين ما يفيد تاريخ الحزب. سأحاول اذ احصل على ما سجلته في حينه ان أورد أي شيء عنه يفيد تاريخ الحزب.

(5) فريد عطايا: مراجعة النبذة عنه على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(6) مصطفى سليمان: مؤسس وقائد منظمة "الزوبعة" في فلسطين. مراجعة النبذة عنه على الموقع المذكور آنفاً. شقيق الأمين محمد مصطفى ووالد الرفيقة اليسار النبالي.

(7) زهدي الصباح: مراجعة النبذة عنه على الموقع المذكور آنفاً.

(8) هدى تلحوق: ابنة الأمين الدكتور محمد أمين تلحوق. مراجعة النبذة على الموقع المذكور آنفاً.

(9) عدنان أبو عمشة: تولى مسؤولية عميد للثقافة، الى مسؤوليات أخرى. مناضل وكاتب وله اكثر من مؤلف.

(10) علي الكردي: مراجعة النبذة عنه على الموقع المذكور آنفاً.

(11) صالح سوداح: كما آنفاً.




 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2021