إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

انشطار الروح ..!

محمد ح. الحاج

نسخة للطباعة 2008-01-15

الارشيف

في زمن غابر ،

ما عدت أذكر تاريخاً ..

        انشطرت روحي نصفين ، أعلم ..  

        أن السهم يصيب القلب ، ولكن ،

        كانت روحي تسكن قلبي ، بل . .

        كان القلب يساكن روحاً ضائعة ،

                أعياها النسيان .

 

        في زمن آخر ، يوم انفجر الكون ..

        دخلت روح عابرة بين النصفين ،

سكنت نبض القلب، فالتأم النصفان .

ضمت روحي المشطورة ، كالنسمة روحاً  ..

والتحم الشطران .

من ساعتها ، يرتعش النبض ..

أخاف  فراق الروح ،

الخوف  مقيمٌ ، في نبض النبض ..

ينسال بألف  مكان .. ومكان .

 

               *      *      *

 

يتفجر بركان صراع ٍ ، بين القلب ،

        وبين العقل  . .  يدركني وهـنٌ . .

أبدأ بحثا ً في ذاكرة الوعي ، عن حلم ٍ،

يمتد إلى أطراف الأطراف . .  

أبحث عن ديوان للحب ، جُـنَّ شاعره .!

قصائدَ عشق ٍ. . بكتاب ،

هجرتـــه . . الكلمات .

أبحث ُ ، عن صحبة أنثى . .

لم تبصر ضوء سعادتها ..

لم يؤنس وحشتها ، صوتُ حبيب ٍ،

ما سكنت عينيها ، إلا العبرات ...

يضيع من شفتي هجاءُ حروف ٍ ..

لساني يتلجلج أمواجاً . .

من بوح العشق ،

أبثُ رسائل شوق ٍ. .

من حمى الهذيان .

 

        *      *      *     

 

يزوغ الدربُ ،  من بصري ،

 تختلط الأوراق البيضاء . .

 السمراء ،

        خطوط تتعرج . . . تدّاخلُ ،

مشرعة  من كل الألوان . .  

وينادي.. صوت من نصف القلب ،

من نصف العقل : ..

اهدأ ، لا تجمح ..!

أجيب  ، أهمس :  

رحماك ، يا  روح  الروح،

فأنا لست ملاكاً ..

إني إنسان ،

                إنـــــي إنسان .

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017